الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اعراض مرض اليرقان ابو صفار

بواسطة: نشر في: 17 يناير، 2020
mosoah
مرض اليرقان

يدور مقالنا اليوم حول اعراض مرض اليرقان ابو صفار ، فمن المُلاحظ مؤخراً أن العديد من الأمهات وبالأخص صغار السن منهم يصابون بحالات من الفزع والرعب الشديد عندما يرون أن لون جلد مولودهم قد تغير أو أن اللون الأبيض في العينين قد تغير وأصبح أصفر، وهو الذي يُعرف طبياً باسم اليرقان أو باللغة العامية الصفار.

ويعتبر هذا المرض هو أحد أكثر الأمراض انتشاراً في العصر الحديث، ومع الأسف لم يُستثنى منة أحد فهو يصيب كلاً من البالغين والصغار وكبار السن.

لذا خلال مقالنا اليوم سوف نلقي الضوء على ماهية مرض اليرقان وأسبابه واهم طرق علاجه بالتفصيل عبر موسوعة فتابعونا.

مرض اليرقان

  • يوجد بداخل الجسم مادة يُطلق عليها مادة البيليروبين، هذه المادة حينما تتراكم تسبب تغيراً ملحوظاً في لون العيون والجلد، ويتحولان إلى اللون الأصفر.
  • وذلك بسبب أن الكبد يكون غير قادراً على إخراج هذه المادة خارج الجسم، ففي الأوضاع العادية تكون هذه المادة ملازمة بكرات دم الحمراء داخل الجسم، وعندما تكون كريات الدم الحمراء هرمت وتقدمت في العمر يعمل الكبد على التخلص من البيليرولين ومنها.
  • فيقوم بإنتاج جديد من الكرات الحمراء القويّة والفتيّة ولكن بسبب وجود مشاكل صحية في الكبد يكون من الصعب لدية أن يتخلص من الكرات الحمراء المتقدمة في العمر فيتم تراكم البيليرولين التي تسبب الإصابة باليرقان.
  • وهناك ما يُعرف باسم اليرقان الكاذب ويكون فيه الجلد ملوناً بلون أصفر برتقالي ولا يحدث تغيير بلون العيون الأبيض.

اليرقان أسبابة وعلاجه

يُعد مرض اليرقان من ضمن الأمراض التي يمكن أن يتم الإصابة بها كعرض لمرض آخر أو لفشل الكبد في أن يتخلص من البيليرولين المتراكم داخل جسم الإنسان ومن أسباب الإصابة باليرقان ما يلي :-

  • التناول الخاطئ لأنواع معيّنة من الأدوية.
  • أن يكون الكبد مصاباً إما بالطفيليات أو الالتهاب الفيروسي.
  • أن يكون البنكرياس مصاباً بالسرطان.
  • انغلاق ما يُعرف باسم القنوات الصفراوية أو حصى المرارة.
  • أن يتناول الإنسان عن طريق الخطأ أنواع معينة من السموم وعلى سبيل المثال الفطر السام.

اعراض مرض اليرقان ابو صفار عند الاطفال

  • قد يُطلق علية أيضاً مصطلح اليرقان الو ليدى أو بالإنجليزية Neonatal jaundice وهى للأسف ظاهرة شائعة بين الأطفال المولودون حديثاً وفى الغالب تزول بدون أن يكون هناك أي نوع من المضاعفات.
  • وفى الغالب يظهر اليرقان في معظم الحالات عند الأطفال في أول أسابيعهم في الحياة ويكون ذروة هذه الإصابة في الأيام ما بين يومي الثالث والخامس من الأسبوع الأول لديهم.
  • ويوجد العديد من التفسيرات لهذه الظاهرة منها أن حليب الأم في الأيام الأولى للولادة يكون غير متواجد بشكل كثيف وبسبب ذلك يكون نشاط الأمعاء أقل وتكون معدلات إفراز مادة البيليرولين في الجسم منخفضة بشكل كبير.
  • كما أن حليب الأم يحتوى على بعض المواد التي تقلل من قدرة البيليرولين على الارتباط بالكبد، وكما يوجد بالأمعاء العديد من المواد التي تقوم بعملية التحليل لمادة البيليرولين المباشر وتقوم بتحويله إلى غير مباشر ويتم إجراء عملية الامتصاص له من جديد داخل مجرى الدم.
  • ولذلك فتعتبر قيام الأم بعملية إرضاع الطفل بشكل متكرر تكثر من كميات الحليب المنتجة داخل الثدي مما يسبب ذلك التقليل من كميات البيليرولين خلال عملية الرضاعة.

الوقاية من مرض اليرقان

ادوية اليرقان

يوجد الكثير من الأدوية التي تعمل على التخفيض من معدلات إنتاج البيليرولين في الدم منها زيادة قدرة البيليرولين من الارتباط بالكبد عن طريق فينوباربيتال أو بالإنجليزية phenobarbital وتقليل عملية انحلال الهيم وذلك عن طريق مثبطات أوبالإنجليزية Heme Oxygenase

العمل على زيادة كميات التغذية

وذلك يحدث إما عن طريق زيادة مرات الرضاعة أو وجود بدائل تحل محل لبن الأم.

استبدال الدم

  • ولا يتم إتباع هذه الطريقة في العلاج إلا إذا كانت مستويات البيليرولين المتواجدة داخل الدم قد تسبب الأضرار لدى المولود.
  • ويتم هذا الإجراء من خلال وريد السرة فيتم استبدال الدم من خلالة أو من خلال وريد أو شريان في الأطراف.

العلاج بالضوء

يتم تحليل مادة البيليرولين من خلال الضوء الأزرق والذي يكون متواجداً داخل الضوء الأبيض والذي يقوم بعملية تحويل مادة البيليرولين إلى مادة أخرى تقوم كلاً من الكلى والصفراء بإفرازهما.

المراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.