مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

اعراض مرض السكري من النوعين

بواسطة:
اعراض مرض السكري من النوعين

اعراض مرض السكري من النوعين ترتبط بتواجد خلل وظيفي في العملية الامتصاصية للسكريات المتحللة عن الكربوهيدرات المأخوذة من الأطعمة النشوية وغيرها في المعدة ثم المنسحبة للبنكرياس.

التحلل التدريجي لعناصر الغذاء إلى كربوهيدرات، التي تتحول إلى مواد سكرية يمتصها البنكرياس بخلايا بيتا المفرزة للأنسولين، هذه الخلايا تتحسس لكثرة أو ارتفاع نسب السكر في الدم.

في المقابل تتواجد هرمون الجلوكاغون مفرز من خلايا ألفا بالبنكرياس يعمل على تنشيط بعض الهرمونات التي تتضاد مع الأنسولين، لذا فإن التوازن بين عنصري الأنسلوين وهذا الهرمون يثبت التوازن السكري أو الجلكوز بالجسم.

في حالة الخلل بين هرموني الجلوكاغون والأنسولين  ينشأ ما يسمى بالمقاومة الأنسولينية.

البداية واعراض مرض السكري من النوعين:

  • عندما يكون الشخص كثير الطعام أو بدينا مع عدم أو قلة التحرك والممارسة الرياضية السليمة الدائمة تبدأ هرمونات خلايابيتا بقلة فرز الأنسولين ويتدرج هذا على مدى سنوات.
  • ومع تلك القلة و تواجد المقاومة للأنسولين يعمل هذا على اختلال نسب الجلكوز الطبيعي بالبدن التي ينبغي عدم زيادتها عن 108 مل في حالة الصوم، ولا تزيد بحال عن 126مل وإلا كان الشخص وقتها مصاب بالسكر أو داء السكري.
  • وتتنوع الإصابة بالسكري بين نوعين الأول و الثاني، وكلاهما يشترك في حدوث تدمير وتليفات بخلايا بيتا المسئولة عن الإفراز الأنسوليني، مع اختلاف السبب، ففي النوع الأول يكون التف بسبب غالبا يكون مجهولا، أما الثاني فبسبب عامل وراثي جيني سابق مع عامل خارجي إضافي.
  • وتتفاوت سنوات التليف في النوعين  فالأول يأخذ وقتا أقصر من الثاني الذي قد يمتد لسنين.
  • ويصيب النوعين الصغار والكبار، ويتوقف الاحتمال بالإصابة على درجة المجهود البدني المبذول، رغم كون وجود انخفاض الأنسولين وارده.

أما عن أسباب تواجد المرض بنوعيه:

  • فللمأكولات السريعة الإعداد موحدة مكان الإستعمال أو الطهي فلها الحيز الأكبر من رفع درجات الكربوهيدرات عن نسبه المطلوبة مع فقد التوازن بحرق المزيد منها بالمجهود العضلي الرياضي.
  • ابقاء الشخص على وزن سمنة عالية مع ترك النظام الصحي كأسلوب حيوي لحياته يساهم كذلك في هذا الخلل أو مقاومة الأنسولين السالفة الذكر.

أهم اعراض مرض السكري من النوعين :

بداية الإصابة أطلق عليها المختصين باسم السكري الحملي، وقد يشعر بأعراض فيه وقد لا يكون ذلك، ولكن أكثر الأعراض المعروفة لهذا المرض:

  1. الحاجة للشرب بكثرة مع شعور بجفاف الريق وهو العطش الشديد.
  2. الذهاب للمرحاض بكثرة للتبول
  3. كثرة التشوش بالرؤية مع شعور بحاجة تناول الطعام و تقارب فترات زيارة الخلاء.
  4. انخفاض بمعدل الوزن بدون سبب معلوم أو مبرر.
  5. إرهاق وتعب بدون مسبب لهما.
  6. وملاحظة اختلاف في استشفاء الجروح والثأليل مقارنة بما مضى من حيث البطء في هذه العملية الشفائية.
  7. كذلك من العوامل التي تؤثر على هذه الأعراض وتواجد المرض خلل أو ارتفاع في هرمون الغليستريد، وكذلك ضغط الدم ، والدهنيات الضارة من الكوليسترول غير المرغوب.
  8. ولا يمكن ترك نسب التعرض لسكر الدم في الحمل لدى السيدات بلا ذكرأو تنبيه، حيث يمكن تعرض الحوامل لسكري الحمل، أو اعراض مرض السكري من النوعين.
  9. لكن تتعلق تلك الإصابة بالسن و إصابة الأقرباء الأوليين منها مع الوزن، و ينتج ذلك عن طريق نقص إفراز البنكرياس لأنسولين الدم مع إفراز مشيمة الحمل لهرمونات مقاومة لهذا الأنسولين وبخاصة في عجز التوافق فيه أو نقصه.

كيف نكتشفه و نحارب اعراض مرض السكري من النوعين؟

  • هناك تحاليل طبية لاكتشاف هذا المرض إحدهما خلال الصيام، والآخر بفحص السكر بالدم في النمط الغذائي الاعتيادي.
  • فإن لم يظهر شيء فيحتمل إجراء فحص غليكوزيتيد هيموجلوبين لكشفه.
  • ويضاف لذلك اختبار كشف السكر الحملي للحوامل  بما يسمى تحدي الجلكوز في الشهور الوسطى من أشهر حملها.

محاربة أو علاج السكري:

  • تستلزم تغيير حياتي بالرياضة والطعام الصحي وترك عادات مؤدية لزيادة أعراضه.
  • علاج دوائي فموي او حقن بالأنسلوين.
  • تحاليل الجلكوز ونسبه بالدم ومراقبتها.
  • علاج مشكلات الضغط في الدم.
  • وغيرها وهذا حسب الإرشاد والمتابعات التخصصية الطبية مع طبيب مختص.