الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اعراض السرطان في الجسم في بدايته وعلاجه

بواسطة: نشر في: 3 أغسطس، 2020
mosoah
اعراض السرطان في الجسم

من خلال هذا المقال يمكنك الإطلاع على اعراض السرطان في الجسم الذي يمثل أحد أبرز الأمراض الخطيرة على مستوى العالم، حيث يُقدر عدد المصابون بأكثر من 18 مليون مصاب، وهو عبارة عن أورام تتكون من خلايا سرطانية تصيب أعضاء الجسم مثل المخ والكبد والعين والمعدة، وذلك يحدث بالتحديد عندما وقوع خلل في جينات الجسم والتي لها دور رئيسي في إنتاج خلايا جديدة، ولكن عندما تتعرض للخلل ينشأ عنه إنتاج خلايا غير مألوفة فتبدأ في النمو والانتشار في إحدى مناطق الجسم مكونة أورامًا قد تكون حميدة أو خبيثة، ويعد هذا المرض من الأمراض التي يجب اكتشافها مبكرًا حتى يسهل علاجها، ومن خلال موسوعة يمكنك التعرف بشكل مُفصل على أسباب وأعراض مرض السرطان .

أسباب الإصابة بمرض السرطان

يزداد الفضول لدى الكثير للتعرف على أسباب الإصابة بهذا المرض، فكما ذكرنا مسبقًا أنه ينشأ من تعرض الجينات للطفرات في وظائفها الذي يؤدي إلى الخلل في إنتاج خلايا غير مألوفة وهي الخلايا السرطانية، ويرجع ذلك لسببين وهما:

  • عامل الوراثة إذ أن العديد من حالات الإصابة بهذا المرض يعود سببها الرئيسي إلى الطفرات الجينية التي تعرض لها أحد الوالدين وأدت إلى الإصابة بالسرطان، ولكن في كثير من الحالات لا تتسبب الطفرات الجينية الإصابة بالسرطان.
  • الولادة حيث تزداد احتمالية التعرض للجينات الوراثية بعد ولادة الطفل مباشرةً.

عوامل تزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان

بجانب العوامل السابقة فهناك عوامل أخرى تجعل الإنسان عرضة للطفرات الجينية التي ينتج عنها الإصابة بالسرطان وهي تشمل ما يلي:

  • التدخين وهو يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الرئة لأنه أكثر الأعضاء تضررًا من هذه العادة السيئة.
  • كثرة التعرض للمواد الكيميائية ويُطلق عليها المواد المسرطنة مثل المبيدات الحشرية والبنزين، إلى جانب كثرة التعرض للإشعاع.
  • الإصابة بالسمنة.
  • الإصابة بخلل في الهرمونات.
  • قلة الحركة وعدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • الإدمان على شرب الكحوليات.
  • كثرة التعرض لأشعة الشمس.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل التهاب القولون التقرحي.

كيف ينتشر السرطان في الجسم

يعتمد نمو وانتشار الخلايا السرطانية في الجسم من خلال إنتاج أوعيتها الدموية، ومن ثم عقب نمو الخلايا وتطورها إلى ورم، تنتقل إلى جزء آخر في العضو وتبدأ في النمو والانتشار، ويساعدها على ذلك تحركها من خلال قنوات مجرى الدم أو عن طريق قنوات تُعرف باسم ” سائل الأنسجة الموضعية”، ومن ثم تبدأ بإنتاج أوعيتها الدموية من جديد للنمو، وتعد الأورام الخبيثة وحدها هي الأورام التي تتطور وتتحول إلى سرطان على عكس الأورام الحميدة.

اعراض السرطان في الجسم

تظهر مجموعة من الأعراض المختلفة التي تستوجب الذهاب للطبيب المختص على الفور للتشخيص لبدء العلاج المبكر في حالة الإصابة بالمرض، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • زيادة أو نقصان الوزن بشكل مفاجيء.
  • الشعور بضيق التنفس.
  • الإصابة بنوبات السعال.
  • الإحساس بالتعب والإجهاد من دون سبب واضح.
  • اضطراب في الأحبال الصوتية حيث يصاب المريض ببحة فيها.
  • الشعور بالألم المستمر في المفاصل أو العضلات.
  • التعرض للنزيف من دون سبب واضح.
  • ظهور كدمات في مختلف أنحاء الجسم.
  • الإصابة بعسر الهضم.
  • اصفرار الجلد.
  • ظهور تقرحات جلدية مفاجئة.
  • فرط التعرق خاصةً ليلاً.
  • صعوبات في بلع الطعام.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

أعراض السرطان في الرأس

هناك أعراض محددة تشير إلى الإصابة بسرطان المخ وهي تشمل الآتي:

  • إصابة الجسم بالضعف.
  • القيء والغثيان.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الشعور بالصداع.
  • الإصابة بالتشنجات.
  • اضطرابات في وظائف المخ من الناحية الإدراكية.
  • صعوبة في التكلم.

أعراض السرطان الجلد

  • ظهور شامات جلدية سطحية كبيرة الحجم.
  • ظهور بقع داكنة في الجلد يميل لونها إلى اللون الأسود.
  • ظهور بقع جلدية متكتلة.
  • الإصابة بالنزيف الذي يأتي من الشامات.
  • الرغبة في الحكة بشكل مستمر وتحديدًا في مناطق الشامات.

أعراض السرطان المبكرة للنساء

سرطان الثدي

  • الشعور بكتلة صغيرة تحت الجلد في الثدي ونزول إفرازات من الحلمات.
  • انتشار دمامل محيطة بالثدي.
  • الإصابة بتضخم في الغدد الليمفاوية.

سرطان المبيض

  • الإصابة بالاضطرابات الهضمية مثل الانتفاخ.
  • التبول المتكرر.
  • الإحساس بألم في منطقة الحوض.
  • الشعور بألم في نهاية الظهر.
  • زيادة الوزن بشكل مفاجيء.

سرطان الرحم

  • الإفرازات المهبلية المتكررة والتي تكون رائحتها غير محببة وتظهر سواء قبل الحيض أو بعد انتهاءه.
  • الإصابة بنزيف الدم ويحدث ذلك بالتحديد لدى السيدات اللاتي تجاوزن سن اليأس.
  • الشعور بألم في الحوض.
  • الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.

سرطان القولون والمستقيم

الإصابة بالنزيف من المستقيم عند التبول أو التبرز.

أعراض السرطان عند الرجال

  • الإصابة بتضخم الغدد الليمفاوية والتي تشير إلى الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية.
  • تغير في شكل وحجم الخصيتين الذي يشير إلى الإصابة بسرطان الخصية.
  • نزول إفرازات من حلمة الثدي أو تغير ملمسها حيث تصبح مجعدة وهي من بين علامات الإصابة بسرطان الثدي.
  • الشعور بالألم وارتفاع درجة حرارة الجسم وتلك من أعراض سرطان الغدد الليمفاوية أو الدم.
  • الإصابة بتقلصات في المعدة بجانب تغير في لون البراز والإصابة بالاكتئاب وتلك من أعراض سرطان البنكرياس.
  • التبول بشكل متكرر في وقت الليل، إلى جانب التبول بكمية قليلة عن الكمية المعتادة، فضلاً عن التبول اللإرادي في بعض الأحيان في حالة التعرض للسعال، وتلك من أعراض سرطان البروستاتا.
  • انتشار بقع بيضاء على اللسان أو على الفم ويحدث ذلك بالتحديد للمدخنين، وتلك علامة على الإصابة بسرطان الفم.
  • الشعور بالإجهاد والاضطرابات الهضمية التي تتمثل في سوء الهضم، وتلك من علامات الإصابة بسرطان المعدة.

ماهي أعراض السرطان في البطن

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بدون سبب واضح.
  • الغثيان والقيء.
  • صعوبة في التبول أو التبرز.
  • وجود كتلة صغيرة داخل المعدة.
  • الإصابة بتقلصات مزمنة في البطن.
  • الإصابة بالانتفاخ المفاجيء.
  • زيادة الوزن بشكل مفاجيء.

أعراض السرطان الدم

  • فقدان الوزن بشكل مفاجيء.
  • فقدان الشهية.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • ظهور كدمات في أنحاء متفرقة من الجسم.
  • التعرض للنزيف بشكل متكرر وبدون سبب واضح.
  • الإصابة بتضخم الطحال أو الكبد.
  • الإصابة بتضخم الغدد الليمفاوية.
  • صعوبة في التنفس عند بذل نشاط بدني.
  • انتشار بقع حمراء اللون على الجلد.
  • الإصابة بعدوى البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات.
  • الشعور بآلام في العظام.
  • التعرق المفرط وخاصةً في الليل.
  • الإحساس بالضعف والإجهاد.

أعراض سرطان العظام

  • فقدان الوزن المفاجيء.
  • الإحساس بآلام في العظام.
  • الشعور بالإجهاد والتعب.
  • الإصابة بهشاشة العظام التي تزيد من احتمالية تعرضه للكسور.

أعراض سرطان الرئة

  • صعوبة في التنفس.
  • بحة في الصوت وتغير في الأحبال الصوتية بشكل عام.
  • الإصابة بسعال دموي.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • الإحساس بألم في الكتف.
  • الإصابة بالتهاب رئوي أو التهاب القصبات الهوائية.

أعراض سرطان الكبد

  • الغثيان والقيء.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن بشكل مفاجيء.
  • اصفرار الجلد أو العين.
  • الشعور بألم في الكتف.
  • الشعور بالإجهاد والإرهاق.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الحكة الجلدية.
  • الشعور بألم في جهة اليمين من البطن.
  • الإصابة بالاستسقاء الذي يتسبب في ضيق التنفس.

مضاعفات الإصابة بالسرطان

ذكرنا في السابق أنه هذا المرض يستلزم الكشف المبكر عنه حتى يسهل علاجه بالطرق المناسبة وفقًا لنوعه، وذلك لأن التأخر في العلاج قد ينشأ عنه ظهور المضاعفات التالية:

المضاعفات البسيطة

  • الشعور بالألم الحاد وهو من  أبرز المضاعفات البسيطة والتي يمكن علاجها بتناول المسكنات.
  • صعوبات شديدة في التنفس.
  • الغثيان بشكل متكرر.
  • الإصابة بالاضطرابات الهضمية من الإمساك أو الإسهال.
  • الشعور بالتعب الشديد ويحدث ذلك بالتحديد بعد تناول جرعة الكيمياوي أثناء فترة العلاج.
  • الإخلال بالتوازن الكيميائي للجسم فقد يجد المريض أنه يتبول بشكل متكرر يوميًا بشكل لم يعتاد عليه من قبل، وقد أنه يشعر بالعطش الشديد فجأة.
  • فقدان الوزن والذي يحدث بسبب طبيعة نمو وانتشار الخلايا السرطانية في الجسم حيث أنها تستحوذ على العناصر المغذية من بين الخلايا.

المضاعفات المزمنة

  • الإصابة بأمراض عصبية ودماغية بسبب تأثير السرطان السلبي على أعصاب الجسم المحيطة به.
  • الإصابة ببعض النوبات نتيجة خلل في وظائف الجهاز المناعي الذي يهاجم خلايا الجسم على أنها خلايا ضارة بالجسم، وقد يتسبب ذلك في الإصابة بمتلازمة الأباعد الورمية التي تتسبب في تيبس عضلات الجسم.
  • تطور وانتشار السرطان حيث يمتد إلى أجهزة أخرى في الجسم.
  • الإصابة بالسرطان مرى أخرى ويحدث ذلك على الرغم من الشفاء من السرطان في المرة الأولى إلا أنه في بعض الحالات يصبح الناجي من السرطان من أبرز الفئات الأكثر عرضة للإصابة به، لذا فدائمًا ما يوصي الطبيب المريض عقب الشفاء بالمداومة على إجراء الفحوصات الطبية اللازمة بشكل دوري.

مراحل السرطان

حتى تتحول الخلايا إلى أورام سرطانية منتشرة في الجسم فإنها تمر بعدة مراحل وهي:

المرحلة صفر

وهي المرحلة الأولية التي لا تنتشر فيها الخلايا السرطانية في الجسم حتى تصبح تحت السيطرة في القضاء عليه، ويتم الكشف عن ذلك من خلال الفحص.

المرحلة الأولى

وفي تلك المرحلة يتطور نشاط الخلايا السرطانية ويتمكن من الانتشار في أنسجة العضو دون الانتقال إلى المناطق المحيطة به، وفي تلك الحالة تصل حجم الخلايا إلى نحو 2 سم، ويبدأ المريض بملاحظة أعراضه المختلفة.

المرحلة الثانية

يتطور الورم السرطاني وينتقل من العضو المصاب إلى الأنسجة المحيطة به حيث يمتد أيضًا إلى عضلات الجسم، ومن أبرز الأنواع التي يحدث فيها ذلك سرطان القولون والثدي.

المرحلة الثالثة

في تلك المرحلة يكبر الورم في الحجم مع استمرار انتشاره في الجسم حيث أنه يمتد إلى الأنسجة والعضلات والغدد.

المرحلة الرابعة

وهي المرحلة الأكثر خطورة بين المراحل السابقة لأن الورم لا يمتد إلى غدد وعضلات الجسم فحسب بل ينتشر في أعضاء وأجهزة أخرى في الجسم.

 

تشخيص السرطان

يستخدم الطبيب العديد من الفحوصات الطبية المتنوعة التي تمكنه من اكتشاف الإصابة بالسرطان، وهي تشمل الآتي:

الفحص البدني

وهو أول الفحوصات التي يستخدمها الطبيب للكشف عن وجود تكتلات في الجسم تحت الجلد، وذلك من خلال تحسس بعض مناطق الجسم، كما يكشف عن وجود أي كدمات أو شامات في الجلد.

اختبارات التصوير

ومن خلالها يفحص الطبيب أعضاء الجسم من الداخل، إلى جانب العظام والمفاصل، وتشمل هذه الاختبارات ما يلي:

  • الأشعة السينية.
  • التصوير المقطعي المحوسب CT.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي MRI.
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني PET.

الخزعة

هناك بعض الحالات التي تتطلب أخذ خزعة من نسيج الجسم ومن ثم تحليلها في المختبر وتلك الوسيلة من أبرز الوسائل التي تثبت الإصابة بالسرطان بشكل مؤكد، وذلك من خلال نتيجة الفحص التي تشير إلى وجود خلايا سرطانية يمكن تمييزها عن الخلايا السليمة في الشكل والتنظيم.

الاختبارات المعملية

حيث تتطلب بعض الحالات إجراء فحوصات للدم أو البول للكشف عن مصدر الاضطرابات التي يعاني منها المريض.

علاج مرض السرطان

تتنوع طرق علاج السرطان وفقًا للحالة ومدى تطورها ونوع السرطان والسن وهي تشمل الآتي:

  • العلاج الهرموني: وهو علاج يعتمد على تناول أدوية الهرمونات التي تتسبب في انتشار وتطور الأورام السرطانية، وذلك يتم من خلال التحكم في نشاطها، ويحدث ذلك بالتحديد في حالات الإصابة بسرطان البروستاتا وسرطان الثدي.
  • العلاج الجراحي: حيث أن بعض الحالات تستلزم إجراء العمليات الجراحية التي تعمل على استئصال الأورام.
  • العلاج الكيميائي: حيث يعد العلاج الكيميائي واحدًا من بين طرق العلاج الشائعة التي تقوم على الحد من انتشار وتطور الخلايا السرطانية ووقف نموها، ومن أبرز أنواع السرطان الذي يتطلب العلاج الكيميائي سرطان الدم.
  • العلاج البيولوجي: ويُطلق عليه العلاج المناعي لأنه يستهدف علاج اضطرابات جهاز المناعة التي لا تهاجم الخلايا السرطانية وتهاجم الخلايا السليمة في الجسم وتتعامل معها على أنها خلايا ضارة بالجسم.
  • العلاج الإشعاعي: وفيه يتعرض المريض لأشعة على درجة عالية من الطاقة مثل الأشعة السينية التي تقوم على مكافحة الخلايا السرطانية في الجسم.
  • العلاج عبر زراعة نخاع العظام: وفيها يتم زراعة نخاع العظام التي تنتج خلايا الدم الذي يتم الحصول عليه من المتبرع وزراعته داخل جسم المريض، ويلجأ الطبيب إلى هذه الوسيلة من أجل استكمال العلاج الكيميائي في زيادة جرعاته.

الوقاية من مرض السرطان

تكمن خطورة هذا المرض أيضًا في عدم وجود وسائل فعالة من الوقاية من تعرض جينات الجسم للطفرات والتي ينتج عنها الإصابة بالسرطان، ولكن هناك عوامل تقلل من احتمالية الإصابة بالسرطان وهي تشمل الآتي:

  • تفادي التعرض المستمر ولوقت طويل لأشعة الشمس، حيث أن ذلك يعد من أبرز عوامل الإصابة بسرطان الجلد، لذلك فإنه يُنصح عند الخروج في الصباح ارتداء قبعة أو استخدام كريم واقي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم ولمدة نصف ساعة على الأقل يوميًا.
  • اتباع نظام غذائي صحي في حالة الإصابة بالسمنة، وذلك من خلال التقليل من الأغذية الغنية بالدهون والإكثار من تناول الطعام قليل السعرات الحرارية من الخضروات والفواكه، بجانب الممارسة المنتظمة للتمارين الرياضية.
  • الإقلاع عن التدخين الذي يمثل العامل الأبرز في الإصابة بسرطان الرئة.

مراجع

1

2

3

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.