الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اعراض الجدري المائي وعلاجه

بواسطة: نشر في: 7 مايو، 2018
mosoah
الجدري المائي

نقدم لكم من خلال هذا المقال معلومات شاملة عن الجدري المائي والأعراض الخاصة بالجدري المائي وفترة الحضانة الخاصة بالجدري المائي وكيف من الممكن أن تحدث العدوى وطرق الوقاية منها.

ما المقصود بالجدري المائي Smallpox :

  • يعُتبر الجدري المائي أحد الأمراض المُعدية، والذي يُسببه فيروس فارسيلا Varicella، وينتشر ويرتفع معدلات الإصابة بالجدري بين الأطفال ويُسبب في ظهور طفح جلدي حاد، كما يُسبب في ترك ندبات وأثار مكانه على الجلد.

أعراض الجدري المائي :

  •  الأعراض الأولية للمرض الشعور بأعراض تشبه أعراض الزكام وإرتفاع بسيط في درجة الحرارة، الشعور بالصداع والإحتقان بالبلعوم وفقد الشهية، والشعور بالقيء والحمى وألام بالعضلات، وتستمر هذه الأعراض لفترة تتراوح من 2 إلى 3 أيام.
  • وبعد ذلك يتم تكوين تقرحات بالفم وظهور طفح جلدي لونه أحمر لمدة أيام، ثم يتحول الطفح إلى إنتوءات أو فقاقيع مليئة بالسوائل المائية، وبعد مرور يومين تنفجر الفقاقيع وتجف ثم تكون عبارة عن قشرة جافة تُصاحبها حكة.
  • وينتشر الجدري على الوجه والأطراف والجسم وعلى الفم وفروة الرأس والأعضاء التناسلية.

فترة حضانة الجدري المائي :

  • تكون فترة الحضانة بين أخذ أو إنتقال الفيروس وظهور أول أعراض الجدري الواضحة هي 12 يوم تقريباً.

طُرق إنتقال العدوى :

  • ينتقل المرض عن طريق إستنشاق فيروس الجدري الموجود في الهواء، وذلك عادةً يكون من رذاذ الأنف أو الفم أو البلعوم للشخص المريض، وقد ينتقل عن طريق لمس فقاقيع الشخص المريض أو لمس الأشياء الملوثة الخاصة بالمصاب.

مضاعفات الجدري المائي :

  • الأطفال الذين أصيبوا بالجدري تقوم أجسامهم بإنتاج أجسام مضادة والتي تقاوم وتكافح فيروس الجدري، وبذلك يكتسبون وقاية من الإصابة بهذا المرض طوال حياتهم.
  • لا يحدث مضاعفات للأطفال المصابون بالجدري، ولكن تحدث المضاعفات للأطفال في حالة واحدة فقط وهي إذا كان الطفل المصاب بالجدري عمره يقل عن سنة، أو إذا كان يتم معالجتة لمدة طويلة بالأسبرين، أو في حالة إذا كان الطفل مناعته ناقصة وضعيفة.
  • في حالة كان المُصاب شخص بالغ فإن المضاعفات تكون أكثر بالنسبة له، وذلك بسبب إستمرار أعراض المرض لمدة طويلة وتكون شديدة مقارنة بالأطفال المصابون.
  • بعد إصابة الأطفال بالجدري يكونوا أكثر عرضة للإصابة بمرض القوباء الكامنة، وذلك يرجع إلى وجود فيروس الجدري بالخلايا العصبية لسنوات وقد يتم تنشيط الفيروس أثناء فترة البلوغ وفترة إنخفاض وضعف المناعة، وعند ظهوره يكون على شكل بثور بمنطقة معينة ومحددة من الجلد، والشخص المصاب بمرض القوباء يكون حاملاً للفيروس وقد يتم أو يقوم بنقل العدوى.
  • ومن أهم المضاعفات التي قد تحدث للشخص المصاب حدوث إلتهاب الثانوية البكتيرية، وهذه الإلتهابات تكون بسبب حدوث تلوث وإصابة الحويصلات والفقعات أو النتوءات بالبكتيريا.
  • قد يحدث التهاب الملتحمة أو التهاب الأغشية السحائي والتهاب رئوي وحدوث التهاب بعضلة القلب والتهاب الدماغ.

الأشخاص الذين يكونوا أكثر عرضة وإصابة بحدوث مضاعفات :

  • الأشخاص المصابون بمرض ضعف المناعة مثل تلك التي تُصاحب مرض اللوكيميا Leukemia “سرطان الدم” أو مرض الإيدز AIDS.
  • الأشخاص المرضى الذين يقومون بتناول أدوية كالورتيزون لتثبيط المناعة.
  • السيدات الحوامل الذين لم يصبن من قبل بالمرض، في هذه الحالة قد يتم إصابة الجنين مما يؤدى إلى حدوث تشوهات به مثل تندب جلدي أو نقص بالأطراف أو حدوث مشاكل بالعين، وقد يولد الجنين وهو مُصاب بمرض الجدري المائي أو الإصابة بمرض القوباء المنطقية.

طرق العلاج والوقاية من مرض الجدري المائي :

  • في الأحوال العادية والطبيعية يجب عدم أخذ أو تناول مضاد الفيروسات لعلاج الجدري بشكل يومي، وذلك نتيجة للأثار الجانبية التي قد تنتج عن إستخدامه، أما في حالة إذا كان الشخص المصاب كان يعاني من أي نوع من أنواع السرطانات أو نقص المناعة أو حدوث إصابات رئوية حينئذ يستطيع المريض أن يتناول مضاد الفيروسات فقد يساعده في الحد من إنتشار المرض وشدته.
  • في حالة إصابة أحد من أفراد المنزل يجب عزله في غرفه لوحده وعدم إستخدام أو لمس أي من أشيائه الخاصه والقيام بغسل ملابسة في غسالة أخرى مع الحرص على إرتداء جوانتي طبي وإضافة المطهر والمساحيق للتخلص من البكتيريا.
  • عند وجود حكة خفيفة بالجلد يجب إستخدام الكريمات المضادة والخاصة للحكة، ولكن يجب عدم الإفراط في إستخدامها لتجنب إصابة الجلد بالجفاف ولتجنب حدوث مضاعفات بالحكة.
  • إبقاء الطفل المصاب بالجدري في مكان بارد لأن كلما كان درجة حرارة المكان منخفضة كلما قل ذلك من القيام بالحك بالأماكن المصابة، ووضع شاش على أيدي الطفل المصاب.
  • يجب الإهتمام بالنظافة الشخصية والحفاظ على نظافة الأماكن المصابة لتجنب تراكم بكتيريا والتي قد تسبب في حدوث التهابات مما تؤدي إلى ترك ندبات في الأمكان المصابة بعد الشفاء.
  • يجب القيام بإتباع التعليمات التي قالها الطبيب والتي تكون موجودة في نشرة كل دواء والإلتزام بجرعات الدواء وأوقاتها، والحرص على عدم السماح للمراهقين والأطفال المصابون بالجدري تناول الأسبرين.
  • في حالة إذا كان الشخص المصاب لا يتستطيع النوم بسبب وجود حكة شديدة فيسمح له بتناول مضادات الهيستامين والتي يكون لها تأثير مهدئ.

تنبيه: ان المعلومات المتعلقة بالأدوية والوصفات والخلطات الطبيعية والكيميائية والفيزيائية لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني. لا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج فيزيائي أو كيميائي أو عضوي أو نفسي دون استشارة الطبيب او الاخصائي.