الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اعراض التهاب العضلات والمفاصل

بواسطة: نشر في: 12 ديسمبر، 2018
mosoah
التهاب المفاصل

التهاب المفاصل والعضلات من المشاكل التي يعني منها الكثيرين، في مختلف الأعمار، ألم يجعل ممارسة مهام حياتنا اليومية الطبيعية أمر بالغ الصعوبة، أو ربما مستحيل، ما هو مرض التهاب المفاصل، والأنواع المختلفة لمرض التهاب المفاصل، وأشهر الأماكن التي يصيبها، وما الأسباب التي تؤدي إليه، وأعراضه وتشخيصه، والأهم كيفية مداواة آلامه وعلاج التهاب المفاصل بطرق مختلفة، كل شيء عن مشكلة التهاب المفاصل نعرفها معاً على موسوعة.

هو التهاب يصيب المفصل بين أي عظمتين، فيصيب الركبتين، وكف اليد، والكتف، أو قسم معين في العمود الفقري، وهناك أكثر من 100 نوع من أنواع التهاب المفاصل، المختلفة في الأعراض والأسباب، أشهرها ” التهاب المفاصل الصدفي، التهاب المفاصل الناتج من النقرس، والناتج من أمراض المناعة الذاتية، والفصال العظمي، وهناك التهاب المفاصل الرثياني، والفصال”.

تكون الشكوى الأساسية لمن يعاني من التهاب المفاصل بشكل عام، من ألم مستمر في مفصل محدد، هذا الألم يكون ناتج من الالتهاب الحادث حول المفصل، وتتعدد الأنواع والأسباب أيضاً الخاصة بمرض التهاب المفاصل.

اعراض التهاب العضلات والمفاصل

تتشابه أعراض التهاب المفاصل بأنواعه المختلفة في عدد من الأعراض وهي:

  • ألم في مكان مفصلي محدد من العظم.
  • تيبس في العظام.
  • انتفاخ وتورم.
  • احمرار في الجلد.
  • انخفاض القدرة على الحركة.

لكن هناك أعراض محددة لأنواع من التهابا المفاصل أكثر تحديداً، ويجب رصد كافة الأعراض بدقة، حتى يستطيع الطبيب تشخيص المشكلة بدقة، ومن الأعراض المميزة لأنواع محددة:

  • أرتفاع في درجات الحرارة.
  • طفح جلدي.
  • انخفاض ملحوظ في الوزن.
  • مشاكل في التنفس.
  • جفاف في العينين والفم.

مكونات المفاصل التشريحية

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لالتهابات المفاصل، ولكي نتفهم الأسباب، يجب أن نتعرف على الأجزاء المكونة للمفصل بالأساس، والتي حال تضرر جزء منها يكون سبب في نوع من أنواع التهاب المفاصل، وهي كالتالي:

  • الغضروف المفصلي: هو غلاف صلب أملس، في أطراف العظام، ويساعد على الحركة بشكل سلس.
  • المحفظة المفصلية: غشاء صلب قاسٍ، يغلف المفصل بالكامل.
  • الغشاء الزليلي: غشاء رقيق، يحيط بالمحفظة المفصلية، وينتج سائل زلالي، يستخدم في تشحيم المفصل.

وبهذا نتجه نحو أسباب التهاب المفاصل بعد أن تفهمنا تركيبه.

أسباب التهاب المفاصل

النوعان الأكثر انتشاراً لالتهابات المفاصل يصيبان المفاصل عامة، هما:

  • الفصال العظمي: وهو تضرر الغضروف، سواء بتلف وتآكل، أو تمزق، ويتسبب في تداخل العظام واحدة على الأخرى، عملية تضرر الغضروف، قد تحدث على مدى سنوات طويلة، أو من جراء حادث أو إصابة.
  • التهاب المفاصل الروماتيدي: وهو النوع الأسوأ شهرة في التهابات المفاصل، فهذا النوع يهاجم الغشاء الزلالي، مما يسبب التهابات فيه وألم، ومع استمراره يقضي على الغشاء والمحفظة وصولاً إلى الغضروف نفسه، وينتهي إلى تدمير العظمة المتصلة بالمفصل.

من الأسباب التي تؤدي لالتهابات المفاصل بشكل طبيعي:

  • كبر السن، مع زيادة العمر يحدث تأكل في الغضاريف طبيعي.
  • أصابات سابقة في المفصل.
  • أسباب وراثية.
  • النساء أكثر عرضة لالتهابات المفاصل من الرجال بشكل عام.
  • السمنة الزائدة، والنشاط الزائد حد الإرهاق.

كيفية تشخيص التهابات المفاصل

هناك عدد من الفحوصات التي ينصح بعملها، لمعرفة نوع التهاب المفاصل المشكوك فيه، ومنها:

  • تحاليل مختلفة: دم- بول- سائل مفصلي.
  • أشعة رنين مغناطيسي.
  • تنظير مفصلي، عن طريق منظار المفصل، بفتحة صغيرة فى المفصل، وهو الخيار الأخير بعد كل ما سبق.

علاج التهابات المفاصل

حسناً يجب أن نكون متفهمين أنه لا يوجد علاج نهائي لالتهابات المفاصل فى كثير من الحالات، لكن هناك الكثير من العلاجات الحالية وأساليب حياتية تساعد في تحسين حالة المفصل والقضاء على الألم.

وهناك أدوية مختلفة لعلاج التهاب المفاصل، منها:

  • أدوية مسكنات، أو مضادات الالتهاب.
  • أدوية مضادة للمنبهات لتسكين الألم.
  • أدوية بيولوجية تستخدم مع مواد كيميائية أخرى، بغرض التفاعل البيولوجي لكبح عمل جهاز المناعة.
  • كورتيكوستيرويدات.
  • العلاج الطبيعي والحمية الغذائية.
  • جراحات مثل، استئصال الزلال المفصلي، تغيير المفصل، إدماج المفصل.

الوقاية من التهاب المفاصل

هناك محاولات لتقليل مرض التهاب المفاصل، وبعض العادات الصحية أثبتت تقليل خطر الإصابة، ومنها الآتي:

  • الحفاظ على وزن مثالي.
  • تمارين رياضية بشكل متوازن، تزيد مدى الحركة، وتقوى العضلات دون إرهاق.
  • البعد عن الأنشطة البدنية المبالغ فيها التي تؤذي المفاصل.
  • بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض النقرس، عليهم الابتعاد عن أكل السردين، وشرب الكحوليات، كما أنهم يجب أن يحافظوا على مستوى النقرس دائماً متزن بالأدوية والتعليمات.

الطب البديل في التهاب العضلات والمفاصل

تشمل العلاجات البديلة، بعض العلاجات التكميلية، وأظهرت نتائج إيجابية في بعض الحالات، ومن تلك الوسائل البديلة:

  • الزيوت النباتية: مثل الزيوت التي تحتوي على بذور الأخدرية، كنبات لسان الثور، والكشمش الأسود، تساعد في تخفيف الآلام وتعالج التيبس خاصة في الصباح، لكن يجب استشارة الطبيب الأول، لأنها تتداخل مع بعض الأدوية.
  • زيت السمك: من الزيوت التي تخفف آلام المفاصل، وتحسن حركة المفصل.
  • تاي تشي: وهو نوع من التمارين الرياضية البسيطة، الذي يحاول تقليل الضغط النفسي والضغوط على الفرد، ويحسن من آلام المفاصل، لكن يجب أن يتم ممارستها تحت إشراف خبير حتى لا تؤذي نفسك.

التهابات المفاصل، شائعة ومتكررة، وقد ذكرنا لك كل ما يخصها حتى تتفهم المشكلة وتحاول أن تتجنبها أو تعالجها إن كانت بالفعل عندك، وأول طرق العلاج هي معرفة وتشخيص الحالة بشكل صحيح، وممارسة العادات الصحية السليمة تساعد فى تحسين حالة الجسم ككل والتقليل من مشاكله.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.