الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اعراض الاميبا وطرق علاجها

بواسطة: نشر في: 19 يناير، 2020
mosoah
اعراض الاميبا وطرق علاجها
في المقال التالي نوضح لكم ما هي اعراض الاميبا وطرق علاجها ، فالأميبا أو ما يطلق عليها اسم الزحار “amebiasis” هي عبارة عن جرثومة صغيرة الحجم، ولا يمكن التعرف عليها بالعين المجردة، وتتطلب استخدام أجهزة المجهر لرؤيتها، فتقوم تلك الجرثومة بالدخول إلى الجسم، ومن ثم الاستقرار في الأمعاء الغليظة، ثم تقوم بالتكاثر بشكل السريع، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بمرض الأميبا، وفي الفقرات التالية من موسوعة سنوضح لكم أبرز أعراض هذا المرض، وأسباب الإصابة به، بالإضافة إلى كيفية علاجه.

اعراض الاميبا وطرق علاجها

تدخل تلك الجرثومة إلى الجسم عن طريق العدوى التي تنتقل عبر الفم، ومن ثم تبدأ في التكاثر، وفي أغلب الأحيان لا تؤثر على صحة الجسم، ولكن مع تكاثرها قد يظهر على المصاب بعض الأعراض، ومنها:

  • الإصابة بتشنجات في المعدة يصاحبه آلام شديدة في منطقة البطن، وبالتحديد في الربع العلوي من الاتجاه الأيمن.
  • التعرض لليونة في الإخراج، مع تغيير لون البراز وشكله.
  • وفي حالات الإصابة الخطيرة، تظهر دماء في البراز.
  • الإصابة بالإسهال المزمن، ويصاحبه خروج مخاط.
  • الشعور بالغثيان والدوار.
  • الحد من تناول الطعام وفقدان الشهية.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم والإصابة بالحمى.
  • الإصابة بالإعياء الشديد، والشعور بالإجهاد المستمر.
  • خسارة الوزن بصورة ملحوظة.
  • الإصابة بفقر الدم.

أسباب الإصابة بالأميبا

  • أثبتت الإحصائيات أن نسبة 10% من إجمالي الأشخاص معرضون للإصابة بجرثومة الأميبا، وتنتشر تلك الجرثومة في آسيا الوسطى، وفي الهند والمكسيك وأفريقيا، كما تنتقل الجرثومة بصورة ملحوظة بين المسافرين، وذلك لتدهور حالتهم الصحية في رحلة سفرهم.
  • ويرجع السبب الرئيسي للإصابة بجرثومة الأميبا إلى تناول الأطعمة الملوثة، أو شرب المياه التي توجد بها تلك الجرثومة، أو ملامسة براز شخص مصاب بجرثومة الأميبا.
  • ومن أبرز الأسباب أيضاً وضع اليد في الفم بعد ملامسة التربة، فقد تحتوي التربة على جرثومة الأميبا، وقد تنتقل العدوى نتيجة تناول المحاصيل الزراعية التي تحتوي على تلك الجرثومة.

مضاعفات الإصابة بالأميبا

في حالة اكتشاف الإصابة بجرثومة الأميبا في وقت مبكر، فإن عملية العلاج تكون سهلة ولن تتطلب وقتاً كبيراً، ولكن مع إهمال الحالة المرضية، قد تظهر بعض المضاعفات على الشخص المصاب، ومنها:

  • الإصابة بالتهابات في القولون يصاحبه آلام حادة، وفي بعض الحالات المتأخرة قد يُصاب المريض بثقب في القولون.
  • الإصابة بخراج الكبد الأميبي، ويحدث هذا الخراج إذا انتقلت الأميبا من الأمعاء إلى الكبد عن طريق الدم، وتحدث تلك الحالة إذا أُصيب المريض بجرثومة الأميبا، وظل لفترة تزيد عن ستة أشهر دون الخضوع للأسلوب العلاجي المناسب.
  • الإصابة بخراج في الرئة، وذلك عند انتقال الجرثومة إلى الرئة.
  • ومن الجدير بالذكر أن إهمال الأميبا لفترة طويلة قد يؤدي إلى وصولها للدماغ، ومن ثم تلف الدماغ والموت.

علاج الاميبا بالفلاجيل

  • في حال اكتشاف الإصابة بجرثومة الأميبا في وقت مبكر، سيقوم الطبيب المختص بوصف دواء الفلاجيل، والمعروف بأقراص ميترونيدازول، وتؤخذ تلك الأقراص عن طريق الفم، وذلك لمدة لا تقل عن عشرة أيام، ثم القيام بالفحص مرة أخرى للتأكد من استجابة الجسم للدواء.
  • وعند الإصابة بالغثيان المصاحب بآلام في المعدة وفقدان الشهية، فيقوم الطبيب المعالج بوصف أدوية لعلاج تلك الأعراض والحد منها.
  • ولكن في حالة الكشف عن الإصابة بالأميبا في فترة متأخرة وانتقالها إلى جدار الأمعاء، فسيقوم الطبيب المعالج بتحديد الأسلوب العلاجي الذي يعتمد على المضادات الحيوية، والذي يمنع المضاعفات التي تسببها الجرثومة.
  • أما في الحالات الحرجة، فقد يخضع المصاب لعملية جراحية، يقوم فيها الطبيب باستئصال الأجزاء المصابة بالأميبا في الكبد.

المراجع

1

2

3

4

5

6

7

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.