الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اسباب هبوط الرحم وعلاجه مجرب وسريع

بواسطة: نشر في: 11 مايو، 2020
mosoah
اسباب هبوط الرحم وعلاجه

في المقال التالي نوضح لكم اسباب هبوط الرحم وعلاجه بالتفصيل، بالإضافة إلى توضيح أبرز الأعراض التي يمكن الاستدلال منها على الإصابة بتلك الحالة المرضية، فتعاني الكثير من النساء من مشكلة هبوط الرحم، ويحدث هذا الهبوط عند اتجاه الرحم للمهبل، وقد تتفاقم المشكلة المرضية حتى يخرج الرحم من الجسم ويصبح خارج المهبل، وهناك الكثير من المضاعفات التي تصاحب الحالات المصابة به، فيعانون تدلي أعضاء المستقيم والمثانة، وتنقسم تلك المشكلة المرضية إلى نوعين، وفي الفقرات التالية من موسوعة سنوضح لكم ما هي تلك الأنواع، بالإضافة إلى توضيح علاج المشكلة المرضية بالتفصيل، فتابعونا.

اسباب هبوط الرحم وعلاجه

هناك بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بهبوط الرحم الكلي أو الجزئي، وسنوضح لكم تلك الأسباب بالتفصيل في السطور التالية:

أسباب هبوط الرحم

  • الحمل والولادة: قد تتعرض المرأة لهبوط الرحم بسبب الحمل والولادة، وبخاصة إذا عانت من مضاعفات صحية أثناء الولادة الطبيعية.
  • التقدم في السن: أثبتت التجارب أن التقدم في السن أحد العوامل المسببة لهبوط الرحم، وتتعرض المرأة التي تخطت سن اليأس من تلك المشكلة أكثر من غيرها، ويقول الأطباء أن الهبوط يحدث للنساء عند تقدمهن في السن نتيجة انخفاض مستوى هرمون الإستروجين في أجسادهن.
  • المشاكل الصحية: توجد بعض المشاكل الصحية التي تؤدي إلى ارتفاع خطورة الإصابة بهبوط الرحم، مثل الإصابة بأورام في الحوض، أو تراكم السوائل في منطقة البطن، أو الإصابة بالتهاب القصبة الهوائية الذي يؤدي إلى وجود السعال الشديد، وقد تُصاب المرأة بتلك المشكلة الصحية نتيجة إصابتها بالإمساك.
  • السمنة: زيادة الوزن من أكثر الأسباب الشائعة والتي تؤدي إلى الإصابة بهبوط الرحم، وذلك لوجود الكثير من الضغط والوزن الثقيل على عضلات الحوض.
  • العمليات الجراحية: تعاني بعض النساء من تلك المشكلة بعد خضوعهن للعمليات الجراحية الكبيرة في الحوض.
  • التدخين: النساء التي تقوم بالتدخين معرضات للإصابة بهبوط الرحم أكثر من غيرهن.
  • حمل الأشياء الثقيلة: القيام بالأعمال المجهدة وحمل الأوزان الثقيلة قد يسبب ضغط على منطقة الحوض وحدوث هبوط الرحم.
  • الإصابة بألياف الرحم: أثبتت الدراسات أن ألياف الرحم (Uterine Fibroid) تعد من المسببات الأساسية للإصابة بهبوط الرحم.

درجات هبوط الرحم

ينقسم هبوط الرحم إلى نوعين، النوع الأول هو الهبوط الكلي، والنوع الثاني هو الهبوط الجزئي، وتنقسم تلك الأنواع إلى أربعة درجات، وتختلف كل درجة عن الأخرى وفقاً لبعد الرحم عن موقع واقترابه من المهبل، وسنوضح لكم تلك الدرجات بالتفصيل في السطور التالية:

  • الدرجة الأولى: يتواجد الرحم في النصف العلوي من المهبل عند الإصابة بالدرجة الأولى.
  • الدرجة الثانية: أما في الدرجة الثانية فيكون الرحم قريباً من فتحة المهبل.
  • الدرجة الثالثة: يبدأ الرحم في الخروج من فتحه المهبل، وتكون أجزاء منه ظاهرة.
  • الدرجة الرابعة: وهي أكثر الدرجات خطورة، وذلك لأن الرحم بالكامل يكون قد خرج من المهبل.

أعراض هبوط الرحم

توجد بعض الأعراض التي يمكن الاستدلال منها على الإصابة بهبوط الرحم، ومن الجدير بالذكر أنه في حالة الإصابة بهبوط الرحم في الدرجة الأولى، قد لا تشعر المرأة بأي أعراض نهائياً، ولكن مع تقدم المشكلة المرضية وتطورها، تبدأ تلك الأعراض في الظهور، ومنها:

  • الشعور بثقل في منطقة الحوض.
  • الإصابة بالنزيف المهبلي.
  • زيادة إفرازات المهبل.
  • الشعور بآلام أثناء العلاقة الحميمة.
  • الإصابة بسلاسة البول.
  • الإصابة بالتهابات في المثانة.
  • الشعور بآلام أسفل منطقة الظهر.
  • الإصابة بضعف أنسجة المهبل.
  • الشعور بثقل في المهبل عند الجلوس.
  • الإصابة بالإمساك.
  • ملاحظة تواجد نتوء عند المهبل.

علاج هبوط الرحم في المنزل

في حالة الإصابة بالدرجة الأولى من هبوط الرحم، فيقوم الطبيب بفحص الحالة وتشخيصها، وقد يقوم بتقديم بعض النصائح الطبية التي تساعد في التخلص من تلك المشكلة، وقد لا يلجأ الطبيب إلى العمليات الجراحية في المراحل الأولى، وذلك لعدم خطورتها الكبيرة، فيكتفي اتباع نمط حياة صحي يساعد على حل المشكلة، وإليكِ عزيزتي القارئة أهم النصائح التي ستساعدك على علاج مشكلة هبوط الرحم في المنزل:

  • ممارسة التمارين الرياضية: تساعد التمارين الرياضية على جعل الرحم في وضعه الطبيعي وبخاصة تمارين كيغيل.
  • علاج الإمساك: الإمساك من المسببات الرئيسية لهبوط الرحم، فيمكن علاج مشكلة الهبوط من خلال علاج الإمساك والوقاية من الإصابة به.
  • تجنب رفع الأثقال: يجب التخفيف على عضلة الحوض وعدم حمل الأوزان الثقيلة المسببة لهبوط الرحم.
  • علاج السعال: إذا كانت المريضة مصابة بالتهاب القصبة الهوائية المسبب لظهور السعال الحاد، فيجب علاجه بشكل فوري.
  • الحفاظ على الوزن الطبيعي: إذا كانت المريضة تعاني من الوزن الزائد، فسيطلب منها الطبيب تخفيف وزنها، وذلك حتى لا تسبب الثقل والضغط على منطقة الحوض.
  • علاج الهرمونات البديلة: تعاني المرأة في سن اليأس من حدوث اضطرابات في الهرمونات، وتُنصح بالخضوع لعلاج الهرمونات البديلة في تلك المرحلة.

علاج هبوط الرحم الطبي

في حالة الإصابة بهبوط الرحم من الدرجة الثالثة أو الرابعة، فإن الطبيب يلجأ على الفور إلى التدخل الجراحي ولك للحد من تفاقم المشكلة، ومن أبرز العلاجات الطبية لهبوط الرحم:

  • فرازج مهبلية Vaginal pessary: هو جهاز طبي يتم إدخاله إلى المهبل، ويساعد هذا الجهاز في إعادة الرحم إلى وضعه الطبيعي، ولكن يجب الحرص على استخدام هذا الجهاز تحت إشراف الطبيب المعالج، واتباع كافة التعليمات التي يقوم الطبيب بتقديمها.
  • الجراحة: قد يلجأ الطبيب إلى القيام بجراحة بهدف علاج مشكلة هبوط الرحم خارج المهبل، ولكن لا تنصح النساء اللاتي ترغبن في الحمل والولادة إلى القيام بتلك العملية، وذلك لأنها قد تؤدي إلى بعض المخاطر التي تمنع حدوث الحمل.
  • استئصال الرحم: يلجأ الطبيب لهذا الحل عند النساء اللاتي تخطت أعمارهن 55 عاماً، كما يلجأ إليها في الحالات المتأخرة من المرض.

وبهذا نكون قد أوضحنا لكم من خلال مقالنا ما هي أبرز الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهبوط الرحم، بالإضافة إلى توضيح درجات الإصابة به، وأبرز النصائح الطبية والأساليب التي تساهم في علاج مشكلة هبوط الرحم.

المراجع

1

2

3

 

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.