مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

بواسطة:
اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية ، تتسبب الدورة الشهرية في أعراض غير مرغوبة ومع ذلك يُثير عدم انتظامها قلقًا كبيرًا؛ إلا أن الأمر لا يعود للإصابة باضطراب صحي حاد في كثير من الحالات ويُمكنكك التحقق من ذلك بمعرفة أكثر أسباب عدم انتظام الشهرية شيوعًا من خلال مواصلة قراءة هذه المقالة المُقدمة لك من موقع الموسوعة. ومن الجدير بالذكر هنا ضرورة استشارة الطبيب في حالة استمرار عدم انتظام الدورة لمدة 3 شهور متتالية، أو حدوث خلل كبير ومفاجئ في مدى انتظامها، أو ارتفاع معدل إفراز الدم بصورة كبيرة.

اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

تنظيم النسل هرمونيًا

حيث قد يؤدي ذلك لزيادة طول الفترات بين الدورات المتتالية ويُثبط معدل إفراز الدم خلال فترة الدورة.

الإرضاع

ويرجع السبب في ذلك إلى إفراز هرمون البرولاكتين المسؤول عن إفراز الحليب والمُقلل لمعدل إفراز الهرمونات المساهمة في ضبط الدورة الشهرية. وينعكس ذلك على تخفيف الدورة الشهرية أو توقفها تمامًا خلال فترة الإرضاع.

فترة ما قبل انقطاع الطمث

تبدأ تلك الفترة عادةً في الأربعينات من العمر إلا أنها تحدث في مرحلة عمرية أقل من ذلك في بعض الحالات. وقد تستمر تلك الفترة لمدة تتراوح من 4 إلى 8 سنوات. وتتمثل الأعراض المرافقة لعدم انتظام الدورة في تلك الحالة في الهبات الساخنة، والجفاف المهبلي، وارتفاع معدل التعرق ليلًا، والإصابة بتقلبات مزاجية واضطرابات في النوم.

الإصابة بتكيس المبايض

قد يتسبب في ذلك في تأخر الدورة في بعض الأوقات وزيادة معدل إفراز الدم أثناء فترة الدورة؛ كما قد يترافق مع عدة أعراض أخرى من أكثرها شيوعًا ارتفاع معدل نمو الشعر في الوجه والجسم وزيادة الوزن.

الإصابة باضطرابات الغدة الدرقية

أشارت دراسة أجريت سنة 2015 م أن 44% من حالات عدم انتظام الدورة الشهرية تكون مترافقة مع اضطراب في الغدة الدرقية. ويتسبب قصور الغدة الدرقية في قصر الفترات بين الدورات المتتابعة، وارتفاع معدل إفراز الدم، والشعور بالإرهاق، وزيادة الوزن؛ ويؤدي فرط نشاط الغدة الدرقية إلى عكس تلك الأعراض.

الإصابة بورم ليفي رحمي

ينجم عن ذلك زيادة شدة الشعور بالألم خلال فترة الدورة وارتفاع معدل إفراز الدم بشدة مما يرفع مخاطر الإصابة بالأنيميا، كما يُصاحب ذلك الشعور بألم أسفل منطقة الظهر وفي الساقين.

الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي

يُصيب  أنثى من كل 10 خلال سن الإنجاب. من أكثر أعراضه حدوثًا الشعور بألم في أعضاء الجهاز الهضمي، والشعور بألم أثناء العلاقة الحميمة وبعدها، واضطراب معدل الخصوبة.

الإصابة بسرطان عنق وبطانة الرحم

يترافق ذلك مع النزيف بين فترات الدورة وارتفاع معدل النزيف خلال الدورة أيضًا.

زيادة الوزن

أشارت الدراسات إلى أن زيادة الوزن تؤثر على مستويات الهرمونات بمعدلات متفاوتة.

النحافة الزائدة والإصابة باضطرابات الأكل

نظرًا لتسبب عدم حصول الجسم على احتياجاته الكافية من المغذيات في حدوث ضعف عام وخلل في معدل إفراز الهرمونات.

الإفراط في ممارسة التمرينات الرياضية

إذ يحد ذلك من مدى قدرة الجسم على إنتاج الهرمونات بالمعدل الطبيعي؛ ويرتكز العلاج في تلك الحالة على الاعتدال في ممارسة التمرينات الرياضية ورفع معدل السعرات الحرارية المتناولة خلال اليوم.

الضغط النفسي

بينت الأبحاث أن الضغط يؤثر على معدل إفراز الهرمونات خلال فترة التعرض له، ولكنها تعود للانتظام بعد التعافي منه.

التداوي ببعض أنواع العلاجات: من أمثلة تلك العلاجات: علاجات الغدة الدرقية، وأدوية علاج اضطرابات معدل تخثر الدم، والأسبرين.

يعتمد علاج عدم انتظام الدورة الشهرية بشكل أساسي على معرفة السبب والتوصل العلاج الملائم له؛ لذا يجب الحصول على استشارة طبية مختصة في استمرار عدم الانتظام لمدة 3 أشهر، أو شدة حدة أعراض الدورة، أو ترافقها مع اضطرابات صحية. ومن الهام هنا التنويه إلى عدم الاعتماد على تحديد السبب على تلك المقالة فهي استرشادية فقط.

المصدر: 1.