الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اسباب الدوخة وعلاجها في المنزل

بواسطة: نشر في: 8 ديسمبر، 2019
mosoah
اسباب الدوخة وعلاجها

في هذا المقال سنوضح لكم اسباب الدوخه وعلاجها بالتفصيل، الإصابة بالدوار من أكثر المشاكل الصحية الشائعة والتي يتجاهلها البعض أحياناً في حالة عدم تكرار هذه المشكلة، وهي حالة يفقد فيها صاحبه الشعور بالتوازن إلى جانب فقدان الرؤية الواضحة، وتلك الحالة شائعة لدى كبار السن الذين تجاوزوا سن الستين، كما أن تلك الحالة تصيب 50% من المرضى، وقد تستدعي هذه الحالة معرفة أبرز عواملها في حالة تكرارها من أجل التعرف على العلاج المناسب والفعال للتخفيف من هذه المشكلة، لذا في موسوعة يمكنكم الإطلاع على الأسباب وراء الإصابة بالدوار، إلى جانب أبرز طرق العلاج.

اسباب الدوخة وعلاجها

أسباب الإصابة بالدوار

  • يعود السبب الرئيسي وراء الإصابة بالدوار هو إصابة جسم باضطراب في منطقة التوازن وهي المرتبطة بوظائف المخ الذي يستقبل إشارات من المصادر التي تحقق هذا التوازن مثل المستقبلات الحسية التي تقع على العمود الفقري، إلى جانب الأذن الباطنة والعيون، وعند إصابة هذه الأعضاء بأي مشاكل صحية فإن ذلك يزيد من احتمالية الإصابة بالدوار.
  • هناك أسباب أخرى وراء الإصابة بهذا المرض من أبرزهم الإصابة بأمراض القلب، إلى جانب ارتفاع أو هبوط معدل السكر في الدم.
  • بعض المشاكل النفسية ينتج عنها الإصابة بالدوار.
  • كثرة التعرض لأشعة الشمس.
  • هناك بعض الحالات المرضية الأخرى وراء الإصابة بالدوار مثل إصابة الأنسجة العصبية بالتصلب، إلى جانب الإصابة بمرض الجلطة الدماغية التي تُعرف بمرض “الشقيقة”.
  • الإصابة بمرض فقر الدم الذي ينتج عنه نقص في فيتامين ب 12.
  • تناول بعض الأدوية التي ينتج عنها الإصابة بالدوار أبرزهم مضادات الاكتئاب والأدوية المدرة للبول، إلى جانب المضادات الحيوية.
  • من بين الحالات المرضية الأخرى التي تتسبب في الإصابة بالدوار الإصابة بأمراض القلب المزمنة – التهاب الأذن الوسطى – الإصابة بالتسمم – ارتفاع أو هبوط مستوى ضغط الدم – نقص نسبة الأملاح في الجسم – الإصابة بالجيوب الأنفية.
  • قد يتسبب الوقوف لفترة طويلة في الإصابة بالدوار.
  • تناول المشروبات الكحولية وإدمان المخدرات.

أنواع الدوخة

من بين الأمور التي لا يدركها غالبية المصابين بالدوار أن هناك ثلاث أنواع من الدوار مثل:

  • دوار الخلل في عضو التوازن: وهو أكثر أنواع الدوار شيوعاً والتي تصيب الكبار أو الأطفال على حدٍ سواء، والذي ينشأ عن إصابة عضو التوازن بالفيروسات، وتستمر هذه الحالة لعدة أيام حتى تختفي هذه الحالة تدريجياً.
  • الدوار الناشىء عن ظهور الحسيمات الصغيرة في منطقة التوازن: ويُطلق عليه اسم “دوار الوضعية الانتيابي الحميد” ويتمثل هذا النوع الثاني منه في إنتاج جسيمات صغيرة داخل منطقة التوازن مما ينتج عنه الشعور بالدوار الحاد.
  • الدوار الناتج عن الحالات المرضية: وهو دوار ينتج عن الإصابة ببعض الأمراض الأخرى مثل مرض “منيبر” وهو يتمثل في إصابة الأذن الداخلية بالخلل الذي يؤثر سلبياً على القدرة على السمع، مما يؤدي إلى الإصابة بنوبات دوار متكررة قد تتراوح ما بين نصف ساعة إلى ساعة، إلى جانب الإحساس بضيق التنفس.

طرق علاج الدوخة

  • تختلف طرق العلاج وفقاً لنوع الدوار ففي حالة الإصابة بالنوع الأول منه وهو دوار الخلل في أعضاء التوازن يصبح العلاج الطبيعي هو العلاج الفعال له من أجل علاج هذا الخلل.
  • أما في حالة الإصابة بالنوع الثاني وهو الدوار الناتج عن إطلاق الجسيمات الصغيرة ففي تلك الحالة تتطلب العلاج الحركي والتي تقتصر على جلسة واحدة فقط.
  • إذا كانت العوامل النفسية وراء الإصابة بالدوار ففي تلك الحالة تستلزم العلاج النفسي كعلاج فعال للحد من هذه المشكلة.
  • هناك حالات أخرى تستلزم تناول بعض الأدوية بجانب اتباع نظام غذائي مناسب يقلل من الشعور بالدوار، إلى جانب العلاج الحركي.

علاج الدوخة في المنزل

  • ينصح الأطباء بعدم تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين مثل القهوة والشاي.
  • يجب الاهتمام بتناول كميات كافية من الماء يومياً، إلى جانب الإكثار بشكل عام من تناول السوائل.
  • يتطلب علاج الدوار الحصول على قسط كافي من ساعات النوم اليومية من أجل التقليل من حدة والتوتر والقلق إذا تسبب بشكل رئيسي في الإصابة بهذه المشكلة.
  • يمكن الاستعانة ببعض الأعشاب مثل الزنجبيل من خلال غلي ملعقة كبيرة منه في كوب من الماء، ومن ثم يُضاف إليه ملعقة صغيرة من العسل وعصير نصف ليمونة، ومن الأفضل تناوله مرتين يومياً في الصباح والمساء.

مراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.