الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اسباب التهاب الحلق الدائم

بواسطة: نشر في: 11 أبريل، 2019
mosoah
اسباب التهاب الحلق الدائم

اسباب التهاب الحلق الدائم وطرق علاجه بسرعه ، من أكثر المشكلات التي يتعرض لها الأشخاص، وخاصة في فصل الشتاء. وينتج عنه عدم القدرة على بلع الطعام أوالحديث بشكل جيد، فضلاً عن الألم الذي يشعر به المُصاب وعدم الشعور بالراحة نتيجة الأعراض المصاحبة له ، فإن كنت واحد ممن يُعانوا من هذا المرض فعليك أن تُتابع مقال اليوم على موسوعة حيث سنعرض لك أسباب التهاب اللوزتين وأسرع طرق علاجها، فتابعونا.

التهاب الحلق

  • من أشهر الأعراض التي يُصاب بها الإنسان، ويضطر للجوء إلى الطبيب المعالج من أجل التخلص منه بشكل سريع.
  • في أغلب الأحوال يكون ناتج من التهاب في اللوز، ويُسبب آلام شديدة في الحلق، وعدم القدرة على ابتلاع الطعام، بالإضافة إلى ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم، ونوبات حادة من الصداع.
  • كما يُلاحظ المريض انتشار بقع بيضاء في نهاية اللسان. مع وجود احمرار شديد في بداية الحلق يراه الإنسان بالنظر في المرآة.
  • في بعض الحالات يُصاحبه تقيؤ شديد، أو آلام حادة في البطن، خاصة بالنسبة للأطفال.

اسباب التهاب الحلق الدائم

هناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها الإصابة بالتهابات الحلق، ومن بينها:

  • إصابة اللوز بفيروس أو ميكروب ما، مما يؤدي إلى التهابها وتغير حجمها، وبالتالي سرعان ما ينتج عنها التهاب الحلق وفقدان القدرة على بلع الطعام.
  • العدوى البكتيرية أو الفيروسية التي تتسبب في التهاب الحلق، والتي يستعين فيها الأطباء بالمضادات الحيوية. إلا أنها لا تُجدي في بعض الحالات.
  • استخدام بعض الأدوية أو المستحضرات الكيميائية التي تؤثر بالسلب على قدرة الجهاز المناعي.

في بعض الحالات وعند استمرار هذا الالتهاب لمدة تزيد عن أسبوع، يكون السبب وراءه:

  • الشعور بحالة من التعب والإرهاق المستمرة.
  • وجود خلل ما في نهاية الحلق.
  • إصابة الإنسان بانسداد في الأنف، وبالتالي يلجأ إلى التنفس من خلال الفم، فتُصيبه العدوى.
  • التدخين.
  • استنشاق الغبار والأتربة.
  • ارتفاع الصوت لمدة طويلة.
  • تلوث الجو.

الآثار الجانبية الناتجة عن التهاب الحلق

على الرغم من اعتبار البعض بأنه عرض طبيعي وبسيط، ولا يجب علاجه، إلا أنه ينتج عنه الكثير من العواقب الوخيمة إن لم يتم علاجه بشكل سليم، ومن أهمها:

  • تراكم الصديد على اللوزتين.
  • التهاب البلعوم.
  • التهابات حادة في لسان المزمار.
  • حمى الروماتيزم.
  • كما قد يكون هذا العرض إشارة على وجود مرض ما في الجسم، كفيروس الإيدز.

أدوية التهاب الحلق

  • في الغالب سرعان ما يختفي العرض بعدما يمكث مدة بسيطة في الجسم. ولكن إن كان يُصاحبه حرارة فتلك علامة على أنه ناتج من بعض الفيروسات أو البكتريا، وفي هذه الحالة يتعين عليك الرجوع إلى طبيبك المباشر.
  • ينصح الطبيب ببعض الأدوية التي تُساعد على علاج الأمر بأسرع وقت، وغالباً ما تكون عبارة عن مجموعة من المسكنات الكيميائية مثل الباراسیتامول، أو المضادات الحيوية.
  • حبوب الاستحلاب التي يتم مصها من خلال الفم، تُفيد أيضاً في تلك الحالات.

علاج التهاب الحلق منزلياً

إن كان يتعذر عليك الذهاب إلى الطبيب في الوقت الحالي، يُمكنك اتباع الطرق التالية للتقليل من الألم، ومنها:

  • الاستعانة بحمامات البخار، واستنشاق الهواء الناتج منها من أجل ترطيب الفم.
  • تعقيم الفم من خلال استخدام محلول ملحي للمضمضة.
  • تناول بعض المشروبات الدافئة مثل عصير الليمون الذي يُساعد في القضاء على البكتريا المنتشرة في الحلق. خاصة بعد تحليته بالعسل.
  • أو تناول منقوع القرفة المغلي بعدما يبرد، وذلك من أجل التخلص من التهاب الحلق الناتج عن الإنفلونزا.
  • الاستعانة بخل التفاح كنوع من أنواع المطهرات الطبيعية التي تعمل على قتل البكتريا والجراثيم المنتشرة في الحلق.
  • كما يُفضل الحصول على الراحة التامة، وعدم بذل أي تعب أو مجهود.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.