الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي اسباب اصفرار البول تشخيصه وعلاجه

بواسطة: نشر في: 25 سبتمبر، 2020
mosoah
اسباب اصفرار البول

من  خلال هذا المقال من موسوعة يمكنك التعرف على اسباب اصفرار البول وعلاجه مجرب ، يتخلص الجسم من البول من خلال الجهاز البولي الذي يمثل واحدًا من أبرز الأجهزة الحيوية في الجسم، وذلك من خلال أجزاءه من الكليتين المسئولتين عن فلترة البول من العناصر الغير ضرورية، إلى جانب المثانة التي يتم فيها تخزين البول لحين التبول، وللجهاز البولي أهمية كبيرة في جسم الإنسان والتي تكمن في التحكم في معدل ضغط الدم، إلى جانب إطلاق المواد الضرورية أهمها مادة الإريثروبويتين وهي إحدى المكونات الأساسية لخلايا الدم الحمراء، ولون البول يعد من أبرز المؤشرات على حالة الجسم، فمن المعروف أن لون البول الطبيعي هو اللون الأصفر الفاتح، فماذا إذا قلت أو زادت درجة لونه ؟، هذا ما سنتعرف على أسبابه في السطور التالية.

اسباب اصفرار البول

ظهور البول باللون الأصفر يرجع إلى صبغة اليوروكروم وهي الصبغة الناتجة عن الهيموجلوبين الموجود في كريات الدم الحمراء حيث يطلق هذه الصبغة عند التكسر، أما إذا كان لون البول باهت أو داكن فهذا يرجع إلى الأسباب التالية:

الإصابة بالجفاف

  • لون البول الداكن قد يكون مؤشر على الإصابة بالجفاف وهذا يعني عدم الحصول على كميات كافية من المياه يوميًا.
  • وهناك ثلاث حالات من الجفاف إما الجفاف الخفيف الذي يرافقه لون البول فيه باللون الداكن حيث يتعرض فيه المصاب إلى جفاف في الفم، أو إما الجفاف المتوسط الذي يرافقه نزول البول بلون داكن أكثر من الجفاف الخفيف.
  • إلى جانب أعراض أخرى مثل الشعور بالصداع والإصابة بجفاف الفم والجلد معًا، إلى جانب أن المعدل الطبيعي للتبول اليومي يقل.
  • أما عن النوع الثالث فهو الجفاف الشديد والذي تظهر أعراضه من خلال لون البول الذي يكون داكنًا أكثر من النوع السابق.
  • إلى جانب الأعراض الأخرى أبرزها الشعور بالدوار وشحوب البشرة، والإصابة بالجفاف تعني عدم تناول ما يقرب من 8 أكواب يوميًا مما يتسبب ذلك إلى نقص السوائل في الجسم الذي يُنذر بالإصابة بالجفاف.

تناول الأدوية

هناك العديد من الأدوية التي تسبب تغير في لون البول حيث أن ذلك يعد من أبرز آثارها الجانبية، وتتسبب هذه الأدوية في نزول البول باللون الداكن، ومن أبرزها ما يلي:

  • مضادات التخثر مثل الوارفارين.
  • أدوية المسالك البولية مثل الفينازوبيريدين.
  • المضادات الحيوية مثل أدوية الريفامبين والمترونيدازول والنيتروفورانتوين
  • أدوية علاج الملاريا مثل البريماكين والكلوروكين.

تناول بعض الأطعمة

من بين أسباب ظهور البول باللون الداكن أيضًا تناول بعض الأطعمة، وهو أمر طبيعي لا يستدعي القلق، كما أن ذلك لا يحدث في بعض الأحيان، ومن أبرز هذه الأطعمة ما يلي:

  • الأطعمة الغنية بالكاروتين مثل البطاطا الحلوة والمشمش والبروكلي والتوابل.
  • الفول.

اصفرار البول بسبب الفيتامينات

  • في حالة نزول البول من الجسم باللون الفاتح بدرجة أفتح من الدرجة الطبيعية فهذا يعد مؤشر على الإصابة بنقص فيتامين ب المركب والذي لا يحصل عليه الجسم بدرجة كافية من مصادره.
  • إلى جانب أن لون البول الفاتح يعد من الآثار الجانبية المرتبطة بتناول المكملات الغذائية لفيتامين ب المركب.
  • وذلك يرجع إلى أن مكونات هذه المكملات قابلة للذوبان مما ينتج عنه اصفرار البول، وتعد الإصابة بنقص فيتامين ب من بين الحالات التي تستوجب العلاج لأنها تتسبب في الإصابة بفقر الدم.

الإصابة بأمراض الكبد

  • في حالة نزول البول باللون الداكن فقد يكون ذلك مؤشرًا على الإصابة بأمراض الكلى، فمن المعروف أن الكلى من العناصر الأساسية في الجهاز البولي والتي تكمن وظيفتها في فلترة الدم من البول والفضلات.
  • ولكن في حالة حدوث خلل في أداء الكلى فهذا بدوره ينعكس على عملية التبول بأكملها.
  • فلا يتسبب ذلك فقط في تغير لون البول إلى اللون الداكن بل أيضًا يؤدي إلى نزول البول مصحوب بالدم، أو قلة المعدل الطبيعي للتبول اليومي، أو مشاكل في التبول بالأساس.
  • فقد تكون هذه الأعراض مؤشرًا على الإصابة بأمراض كلوية مثل حصى الكلى والتي تتسبب في تغير لون البول إلى اللون الداكن بسبب حصى الموجودة في الكلى.
  • أو الإصابة بالبيلة البروتينية والتي تنتج عن ارتفاع نسبة البروتين في الجهاز البولي عن الحد الطبيعي له.

الإصابة بالتهاب المسالك البولية

  • من بين مؤشرات لون البول الداكن أيضًا الإصابة بالتهاب المسالك البولية الذي يحدث نتيجة الإصابة بالبكتيريا والجراثيم والذي ينتج عنه الإصابة بالتهاب الحويضة والكلية أو التهاب المثانة أو التهاب الإحليل.
  • ومن أبرز الأعراض التي ترافق تغير لون البول في التهاب المسالك البولية: تغير رائحة البول حيث تكون غير محببة، صعوبة في التبول، الإحساس بالألم أثناء التبول، الإصابة بتسرب البول.

الإصابة بحصى المثانة

  • تعد المثانة من أهم أجزاء الجهاز البولي وذلك لأنها الجزء المسئول عن تخزين البول لحين التبول، ولكن تتعرض للخلل عندما يتكون بداخلها الحصى والتي تتسبب في تغير لون البول ليكون داكنًا.
  • وذلك يرافقه أعراض أخرى مثل: الشعور بألم في المعدة، نزول الدم في البول، زيادة معدل التبول عن المعدل الطبيعي اليومي، الشعور بالألم عند التبول، قلة القدرة على التبول.

الإصابة بالتهاب المهبل

  • في حالة نزول البول الأصفر الغير صافي بالنسبة للسيدات فذلك قد يكون مؤشر على الإصابة بالتهاب المهبل.
  • والذي يرافقه العديد من الأعراض الأخرى مثل: الإحساس بالألم أثناء التبول، نزول إفرازات برائحة غير محببة، وتحدث الإصابة بالتهاب المهبل نتيجة الإصابة بالبكتيريا أو عدوى الفطريات.

الإصابة بالأمراض الجنسية

  • يظهر البول الأصفر الغير صافي أيضًا في حالة الإصابة بالأمراض الجنسية لكلاً من الرجال والسيدات، حيث تحدث الإصابة بهذه الأمراض نتيجة الفيروسات أو البكتيريا حيث تنتقل العدوى من الشخص المصاب أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.
  • ويرافق ذلك ظهور عدد من الأعراض الأخرى مثل: الإحساس بالألم في الحوض وأثناء التبول، إلى جانب انتشار القروح حول العضو التناسلي، فضلاً عن نزول إفرازات لكلاً من الرجال والسيدات.

الإصابة بأمراض المرارة

  • قد يكون البول الداكن مؤشرًا على الإصابة بأمراض المرارة أبرزها انسداد القناة الصفراوية.
  • فالمرارة لها دور فعال في هضم الطعام من خلال العصارة الصفراوية الموجودة في القناة الصفراوية والتي يتم إطلاقها من خلال الكبد وهي تساعد على هضم المواد الدهنية في الطعام.

علاج اصفرار البول

  • التقليل من تناول الأطعمة التي تسبب اصفرار البول.
  • تناول كميات كافية من المياه بمعدل 8 أكواب يوميًا.
  • استشارة الطبيب المختص حول الأدوية المسببة لتغير لون البول البول للحصول على بدائل أخرى لها.
  • الذهاب للطبيب المختص للحصول على العلاج المناسب في الأمراض المسببة لتغير لون البول مثل التهاب المسالك البولية وحصى الكلى، وكذلك استشارته في حالة نزول دم في البول أو في حالة استمرار اصفرار البول عقب الابتعاد عن تناول الأطعمة والأدوية المسببة لذلك.

مراجع

1

2

3

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.