الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ألم في منتصف الظهر عند الاستيقاظ من النوم

بواسطة: نشر في: 25 أكتوبر، 2018
mosoah
ألم في منتصف الظهر عند الاستيقاظ من النوم

ألم في منتصف الظهر عند الاستيقاظ من النوم ما سببه ؟ ، كثيرًا ما يتعرض بعض الأشخاص إلى الألم الشديد في منطقة الظهر، وبالأخص عند الاستيقاظ من النوم مباشرة، وهذا الألم يكون له الكثير من الأسباب المختلفة والمتعددة، والتي سوف نتعرف عليها معا من خلال هذا المقال على موقع موسوعة.

ألم في منتصف الظهر عند الاستيقاظ من النوم ما سببه ؟

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالآلام في منطقة منتصف الظهر، وبالـأخص عند الاستيقاظ من النوم، ويمكن تقسيم تلك الأسباب إلى بعض الأسباب المرضية والأخرى بسبب النوم بوضعيات خاطئة، ومن أهم تلك الأسباب الآتي:

أولًا: النوم على مراتب غير صحية:

يعد النوم على بعض أنواع المراتب الغير صحية هي واحدة من الأمور التي تؤدي إلى الشعور بالآلام الشديدة في منطقة منتصف الظهر، وبالأخص عند الاستيقاظ من النوم مباشرة، فيشعر الشخصر بأنه متعب من منطقة الظهر ولا يمكنه ممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي، وقد يستمر هذا الألم لعدة ساعات على مدار اليوم، ولذلك لابد من النوم على المراتب الصحية والتي تتسم بالمرونة، والابتعاد عن النوم على المراتب الصلبة التي تسبب تيبس في العمود الفقري وآلام في منطقة الظهر في الصباح.

ثانيًا: النوم بوضعية خاطئة:

في الكثير من الحالات يكون السبب وراء الإصابة بآلام في منطقة منتصف الظهر هو تعرض الشخص للنوم بوضعيات غير صحيحة، ويشعر الشخص بالألم بعد الاستيقاظ من النوم مباشرة بهذه الآلام، كما أن النوم لفترات طويلة على أحد الجانبين يمكن أن يتسبب في ميل منطقة الحوض، وهذا الأمر الذي ينتج عنه الإصابة بالآلام الشديدة في منطقة الظهر، ولذلك يفضل أن يتم وضع وسادة صغيرة بين منطقة الركبة وبعضها، وذلك في حالة النوم على أحد الجانبين، وذلك حتى لا يحدث ميل لمنطقة الحوض لفترات طويلة، وبالتالي الوقاية من الإصابة بالألم في منطقة الظهر وفي منتصف الظهر أيضًا.

ثالثًا: الإصابة بنقص في معدل فيتامين (د):

قد يكون السبب وراء الإصابة بالألم الشديد في منطقة منتصف الظهر هو تعرض الجسم لنقص في معدل فيتامين د، وهذا النقص من هذا الفيتامين بالأخص يسبب تيبس لمنطقة الظهر، وبالأخص عند الاستيقاظ من النوم، ولذلك فإنه لابد من التعرض لأشعة الشمس بشكل يومي لمدة لا تقل عن عشرة دقائق، ويمكن إجراء الفحوص والتحليلات المعملية للتأكد من إن كان هناك نقص في معدل فيتامين د في الجسم أم لا.

رابعًا: الإصابة بقرح في المعدة:

تعتبر إصابة المعدة بالقرحة هي واحدة من ضمن الأمور التي تسبب الألم الشديد في منطقة منتصف الظهر، وذلك في الحالات التي تكون أيضًا مصابة ببعض الاضطرابات الأخرى في المعدة، والتي من بينها وجود جرثومة في المعدة، وتكون مشاكل المعدة في الغالب هي سبب كافي وراء الإصابة بمشاكل الظهر، والتي ينتج عنها آلام في منطقة منتصف الظهر، ولذلك إن كان الشخص يعاني من هذه الآلام مع بعض آلام البطن أو المعدة فلابد من الخضوع للفحص الطبي.

خامسًا: الإصابة بالتوتر:

من ضمن الأمور التي تسبب آلام شديدة في منطقة منتصف الظهر أيضًا هي الحالة النفسية المضطربة للشخص، حيث إنه في حالة تعرض الشخص للتوتر الشديد فإنه في تلك الحالة يشعر بالألم الشديد في منطقة منتصف الظهر، وبالأخص بعد الاستيقاظ من النوم مباشرة، كما أن إصابة الشخص بالاكتئاب والحالة النفسية السيئة له دور كبير في إصابة الشخص بالألم في منطقة منتصف الظهر أيضًا.

سادسًا: الإصابة بمرض السمنة:

تعتبر السمنة الزائدة هي واحدة من ضمن الأمور التي تتسبب في الإصابة بالعديد من الاضطرابات الصحية الأخرى، حيث يتسبب زيادة الوزن في إصابة الشخص بالآلام الشديدة أيضًا في منطقة الظهر، والتي تظهر تلك الآلام بالأخص عند الاستيقاظ من النوم مباشرة، ولكن تختفي هذه المشاكل والآلام عند إنقاص الوزن تماما.

سابعًا: الإصابة بمرض الصداف:

يعتبر مرض الصداف هو واحد من ضمن الأمراض التي تتسبب في الشعور بالآلام الشديدة في منطقة منتصف الظهر، وهذه الآلام تنتج بشدة في منطقة الظهر في أوقات الصباح بحيث تشتد وتزداد حدتها في الساعات الأولى من الصباح بعد الاستيقاظ من النوم، ويصاحبها تيبس وهو من أنواع الأمراض الروماتيزمية والتي تصيب الجسم بسبب الالتهاب، كما يصاحبه أيضًا بعض البقع الحمراء على الجسم في مناطق معينة.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.