مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أقوى دواء لعلاج الإلتهاب الرئوي

بواسطة:
أقوى دواء لعلاج الإلتهاب الرئوي

الإلتهاب الرئوي هو عبارة عن تلوث يصيب الرئتين، قد يسبب الشعور السيء للغاية، كما أن الالتهاب الرئوي يساعد على الإصابة بالحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم والسعال، وصعوبة كبيرة في التنفس وفي معظم الحالات يكون من الممكن أن يتم معالجة الالتهاب الرئوي بالبيت دون الحاجة إلى الرقود لفترات طويلة داخل المستشفى لتلقي العلاج، وعادة تستمر معالجة الالتهاب الرئوي لمدة أسبوعين حتى ثلاثة أسابيع ومن ثم يزول الالتهاب الرئوي بشكل تلقائي، ولكن يكون الإصابة بالالتهاب الرئوية من الأمراض الصعبة جداً عند الأطفال والأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض الأخرى، وكبار السن، وعند إصابة أحدهم بالالتهاب الرئوي يستدعى المعالجة داخل المستشفى وهذا يكون من أفضل الحلول الذي يتخذها الطبيب المعالج.

وقد يصيب الالتهاب الرئوي الأشخاص خلال حياتهم اليومية والعادية، سواء بأوقات العمل أو الدراسة، فمن الممكن أن يصاب الناس بالالتهاب الرئوي خلال وجودهم بالمستشفى أو بدار المسنين، وعندئذ يكون الحديث التهاب رئوي بالمؤسسات الصحية، ويعتبر هذا النوع أكثر خطورة، نظراً لأن الإنسان يتعرض للإصابة بالالتهاب الرئوي وربما هو يعاني من أحد الأمراض الأخرى.

أعراض الإلتهاب الرئوي :

هناك بعض من الأعراض التي تظهر على مصابي الالتهاب الرئوي الناتج عن جرثومة أو بكتريا بشكل سريع والتيس تشمل التالي:

  • الصعوبة في التنفس.
  • الإصابة بالحمى.
  • السعال المصحوب بالبلغم أو المخاط من الرئتين، وقد يكون البلغم بلون الصدأ، أو أخضر اللون، او يكون متشحماً بالدم.
  • حدوث ألم حاد بالصدر يشتد أكثر فأكثر أثناء السعال أو عند الشهيق.
  • سرعة بنبضات القلب.
  • الشعور الشديد بالتعب أو الإنهاك.
  • القيء والغثيان.

في حال كانت اعراض الالتهاب الرئوي طفيفة يطلق الأطباء على تلك المرض باسم الالتهاب الرئوي بالمفطورات، كما يعرف أيضاً باسم الالتهاب الرئوي اللانموذجي، أو الالتهاب الرئوي الماشي، وهذا لأن المصاب بالمرض يستطيع المشي دون أن تبدو علية أي مشكلات في التنفس.

الاختلاف في أعراض الإصابة بالإلتهاب الرئوي عند الأطفال وكبار السن :

من المحتمل أن أعراض الالتهاب الرئوي تكون مختلفة عند الأصغر سناً، بل أنها تكون أخف أو أقل وهم لا يعانون من الحمى، ولكن دائماً يسعلون ويكون سعالهم غير مصحوب بالبلغم.

أمنا بالنسبة لكبار السن أو الأشخاص المتقدمين بالسن، قد يسبب لهم الالتهاب الرئوي اضطرابات وتشوشاَ بالصفاء الذهني، يضاف على ذلك الهلوسة والبلبلة اللتين يعتبرين من أكثر الأعراض انتشاراً بين كبار السن، وفي حال كان الشخص مصاب كان يعاني من مرض رئوي أخر قبل أن يتعرض لمرض الالتهاب الرئوي، فقد تتفاقم صعوبة المرض الأول.

كما أن أعراض الالتهاب الرئوي الناتج عن الإصابة بالفيروس تكون شبيه لأعراض الالتهاب الرئوي الناتج عن جرثومة.

أسباب وعوامل خطر الالتهاب الرئوي :

يكون السبب الرئيسي في الإصابة بالالتهاب الرئوي هو الميكروبات التي تعرف باسم جرثومة أو الفيروسات، وعادة يحدث الالتهاب الرئوي نتيجة لإصابة الرئتين للفيروس أو الجرثومة، كما أن الأمراض المزمنة تكون من الأسباب الأساسية في الإصابة بالالتهاب الرئوي مثل مرض الربو وأمراض القلب، والسرطان أو مرض السكري.

ومن أكثر الأشخاص الذين يتعرضون لمخاطر الإصابة بالتهاب الرئوي هم:

  • المسنون فوق عمر 65 عام، والأطفال دون سن السنة.
  • الأشخاص المدخنون.
  • الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض المختلفة وبالأخص التي تتعلق بالرئتين.
  • الذين عانوا من فترة قصيرة من نزلات البرد أو من النزلة الوافدة.
  • الأشخاص التي تعاني من ضعف بالجهاز المناعي.
  • الذين يقوموا بتناول أحد الأدوية للتقليل من حموضة المعدة.
  • الذين يفرطون في شرب الكحوليات.
  • من يعاني من سوء التغذية ولا يحصل على التغذية الكاملة والصحية.
  • من يكون لديهم تغير عقلي.

مضاعفات الإلتهاب الرئوي لبعض الأشخاص :

هناك بعض المضاعفات التي تعود على المريض المصاب بالالتهاب الرئوي، والتي تحتاج من المريض أن يرقد داخل المستشفى الخاصة بأمراض الجهاز التنفسي لتلقي العلاج المناسب تحت إشراف الطبيب المختص، ومن أبرز الفئات العمرية والأشخاص الذين يعانون من مضاعفات الالتهاب الرئوي هم:

  • الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة وخاصة من مرض الانسداد الرئوي المزمن، ومرض السكري والربو، والفشل الكلوي المزمن، وفشل القلب الاحتقاني، ومرض مزمن بالكبد.
  • المسنون فوق عمر 65 سنة.
  • الأشخاص الذي تم معالجتهم بالمستشفى بسبب الإصابة بمرض أخر خلال الـ 12 شهر الأخيرة.
  • الأشخاص الذين يعانون من البلغم على الرئتين أو عصائر المعدة أو عملية الرشف.
  • من يحدث لديهم بعض من التغيرات العقلية.
  • الأشخاص الذي يعانون من ضعف بالجهاز المناعي وسوء التغذية.
  • من يعانوا من استئصال الطحال أو أن الطحال لديهم لا يعمل كما يجب.

علاج الالتهاب الرئوي الحاد بالاعشاب :

هناك بعض من العلاجات المنزلية التي يمكن أن يتم استعمالها بالمنزل، وهي استعمال الأعشاب الطبيعية التي تساعد على معالجة الالتهاب الرئوي ومنها التالي:

  • الكركم لعلاج الالتهاب الرئوي:

يعتبر الكركم من الأعشاب الطبيعية المضادة للأكسدة الفعالة التي تسمى ” بالكركمين”، فهو يكون عنصر نشط في الكركم فالكركمين يساعد على طرد البلغم الزائد والسائل من الرئتين، إضافة إلى أنه يحتوي على العناصر والخصائص المضادة للجراثيم والفيروسات التي من الممكن تواجدها بالجهاز التنفسي، فمن الممكن أن يتم خلط الكركم بالماء وتناوله مع الفلفل الأسود يومياً.

  • الزنجبيل لعلاج الالتهاب الرئوي:

فمن الممكن أن يتم استخدام الزنجبيل للوقاية أو علاج الالتهاب الرئوي، ويعود السبب لوجود العنصر النشط جينجيرول به، كما أنه منشط للجهاز المناعي، ومن المؤكد أنه يساعد في التخلص على أي نوع من العدوى والبكتريا أو الفيروسات، التي تكون من الأسباب الكامنة وراء الالتهاب الرئوي، فمن الممكن أن يتم تناول شاي الزنجبيل، أو يتم إضافته مع الطعام.

  • عصير الليمون لعلاج الالتهاب الرئوي

من المعروف أن عصير الليمون من المواد الطبيعية التي تكون مضادة للجراثيم، فالليمون يكون كمطهر عام للجسم والصحة فهو يساعد على حماية الجسم من أن يتعرض لبعض من الأمراض الخطيرة،ويساعد على معالجة تلك الأمراض والفيروسات فمثلاً هو يقوم بمعالجة نزلات البرد والأنفلونزا، فهو يحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي، فهو من الفيتامينات التي تعمل على تعزيز الجهاز المناعي ويخفف من درجة حرارة الجسم بشكل عام، حيث أنه يقضي على عدوى الجهاز التنفسي فعصير الليمون يمر من خلال المخاط والبلغم مما يجعله يقلل من الالتهاب الرئوي ويساعد على تقليل حدة التنفس.