الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما أعراض جرثومة المعدة بالتفصيل

بواسطة: نشر في: 5 سبتمبر، 2019
mosoah
أعراض جرثومة المعدة بالتفصيل

تعرف على أعراض جرثومة المعدة بالتفصيل التي تعد من أكثر الأمراض المعوية المزعجة والتي تؤثر بشكل سلبي على القدرة على تناول الطعام، وأحياناً لا يدري المريض أنه مصاب به، فهي بالأساس جرثومة تعيش في المعدة والإثنى عشر، وتسبب للمعدة العديد من الاضطرابات التي تستدعي العلاج فوراً حتى لا يتضاعف المرض ويصبح من الصعب علاجه، في موسوعة سنتعرف على أسباب الإصابة بهذا المرض وأعراضه، ونستعرض لكم أيضاً طرق العلاج.

أسباب الإصابة بجرثومة المعدة

من المهم التعرف على أسباب الإصابة بهذه العدوى من أجل الوقاية منها، ومن أبرزهم ما يلي:

  • تناول طعام غير نظيف، أو تناوله بعد كشفه لفترة طويلة في الهواء.
  • من أبرز أسباب الإصابة بهذه العدوى انتقالها من الشخص المصاب عبر استخدام أدواته الشخصية، أو من خلال مشاركته الطعام.
  • شرب المياه الملوث المليئة بالبكتيريا.

أعراض جرثومة المعدة بالتفصيل

هناك بعض الأعراض الخاصة بجرثومة المعدة التي تستوجب زيارة الطبيب فوراً، لذا نستعرض من خلال السطور التالية أعراض جرثومة المعدة بالتفصيل ومن أبرزهم ما يلي:

  • الشعور بضيق في التنفس.
  • ارتفاع معدل الحموضة في الجسم والتي قد تصل إلى الفم.
  • حدوث ارتجاع المريء، مما يؤدي إلى فقدان المصاب القدرة على تناول أي طعام.
  • الإصابة بالاضطرابات الهضمية مثل الإسهال.
  • الإحساس بالدوار وقد يتطور الأمر إلى حدوث إغماء.
  • فقدان الوزن نتيجة فقدان الشهية.
  • قد يتطور الأمر إلى حدوث الغثيان والقيء.
  • ملاحظة وجود شحوب في البشرة.
  • الشعور بالتهابات في المعدة.

مضاعفات جرثومة المعدة

كما ذكرنا من قبل أن جرثومة المعدة تستلزم التدخل المبكر لعلاجها حتى لا تتضاعف، ومن أبرز مضاعفات هذه العدوى ما يلي:

  • حدوث التهابات شديدة في المعدة.
  • قد تتضاعف العدوى وتؤدي إلى إفراز سموم تتسبب في فقدان الشهية.
  • تتسبب في الإصابة بفقر الدم، وذلك بسبب عدم قدرة الجسم على امتصاص الحديد.
  • قد تتفاقم العدوى وتتطور وتؤدي إلى الإصابة بسرطان المعدة ولكن من النادر حدوث ذلك.
  • من الممكن أن تتطور الجرثومة لتصل أضرارها إلى القلب لتسبب الإصابة بانسداد صمام القلب، وهذا أيضاً من النادر حدوثه.

تشخيص جرثومة المعدة

في حالة حدوث اشتباه في الإصابة بهذه العدوى يطلب الطبيب من المريض الخضوع لاختبارات وتحاليل مثل ما يلي:
  • الخضوع لاختبار التنفس، وفيه يتناول المريض سائل به مادة النيتروجين واليوريا بجانب القيام بالشهيق والزفير عدة مرات لفصحهم.
  • إجراء منظار للمعدة لفحصها من أجل الكشف عن الجرثومة.
  • إجراء اختبار الأجسام المضادة في الدم للكشف عن وجود جرثومة المعدة.
  • إجراء تحليل للبراز من أجل فحص المشاكل الهضمية.

طرق علاج جرثومة المعدة

  • عقب تشخيص المرض يبدأ الطبيب بإعطاء المريض المضادات الحيوية مثل كلاريثروميسين أو أوميبرازول فدواء كلاريثروميسين يساعد على مكافحة الميكروبات أما أوميبرازول فهو دواء يعالج مشكلة قرحة وحموضة المعدة ، وقد تستمر فترة العلاج بهذه الأدوية لأسبوع وتمتد إلى أسبوعين وفقاً للحالة.
  • عقب الانتهاء من فترة العلاج الأولى في المضادات الحيوية التي ذكرناها سابقاً، يبدأ المريض وفقاً لتعليمات الطبيب بتناول أدوية Proton Pump Inhibitor التي تعمل على علاج مشكلة عسر الهضم وقرحة المعدة، إلى جانب بعض المكملات الغذائية التي تحتوي على البروبيوتيك التي تعمل على علاج مشكلة الإسهال عبر حمايتها للبكتيريا النافعة.
  • ينصح الطبيب بالإكثار من تناول السوائل مثل العصائر الطبيعية والمشروبات الدافئة مثل الشاي الأخضر، وفي حالة التحسن يُفضل تناول الأطعمة المسلوقة مثل البطاطس.
  • على المريض تجنب تناول الأطعمة الحارة أو الأطعمة التي تحتوي على التوابل، إلى جانب الخبز الأبيض والموالح من الليمون والبرتقال، بالإضافة إلى المنبهات مثل القهوة والنسكافيه.

أساليب الوقاية من جرثومة المعدة

  • كما ذكرنا من قبل بأن تناول الطعام الغير نظيف أو المياه الغير نظيفة تتسبب في الإصابة بهذه العدوى، وبجانب ذلك يجب الإكثار من تناول الأطعمة التي تساعد على تقوية جهاز المناعة مثل الزنجبيل.
  • يجب الاهتمام بغسل اليدين قبل الأكل
  • يجب تجنب تناول الطعام الغير مطهي.
  • ضرورة تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية المفيدة للجهاز الهضمي والتي تساعد على تنشيط عملية الهضم.
  • يجب الاهتمام بتناول الأطعمة التي تحتوي على أحماض الأوميجا 3، وذلك مثل الأسماك.
مراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.