الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض النزلة المعوية عند الأطفال وعلاجها

بواسطة: نشر في: 19 مايو، 2020
mosoah
أعراض النزلة المعوية عند الأطفال

في المقال التالي نوضح لكم ما هي أعراض النزلة المعوية عند الأطفال وأسبابها، بالإضافة إلى توضيح طرق علاجها والوقاية منها، فالأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض المختلفة، ويعود ذلك لعدة أسباب، منها زيادة حساسية أجسامهم، كما أن جهاز المناعة عندهم يكون ضعيفاً للغاية، الأمر الذي يجعلهم مُعرضون للإصابة بأي مرض، فنلاحظ أن أمراض الأطفال تزداد بصورة واضحة مع قدوم فصل الشتاء، أو عند ذهابهم إلى المدارس واختلاطهم بالآخرين، الأمر الذي قد يجعلهم يتعرضون للعدوى، ومن أكثر الأوبئة الشائعة التي يُصاب بها صغار السن بصورة مستمرة، النزلة المعوية، وفي الفقرات التالية من موسوعة نوضح لكم أعراضها، وأسباب الإصابة بها، وطرق العلاج والوقاية منها، فتابعونا.

أعراض النزلة المعوية عند الأطفال

يقوم الكثير من الأشخاص بتسمية النزلة المعوية بإنفلونزا المعدة، وذلك لتشابه الأعراض بين الإنفلونزا، وبين النزلة المعوية، فتكون الأعراض متشابهة للغاية، وتكون حادة لمدة قد تستمر لأكثر من يوم، وفي بعض الوفاة قد تستمر تلك الأعراض الحادة لفترة طويلة، الأمر الذي قد يسبب خطورة الإصابة بالجفاف، ويعد الجفاف أحد أسباب الوفاة، وتُعرف النزلة المعوية بأنها إحدى الحالات المرضية الناتجة عن حدوث تدهور لحالة الجهاز الهضمي، وفي السطور التالية سنوضح لكم ما هي أعراضها بالتفصيل عند الأطفال.

أعراض النزلة المعوية عند حديثي الولادة

تشمل تلك الأعراض حديثي الولادة والرُضع، والأطفال عموماً، ويمكن الاستدلال منها على إصابة الطفل بنزلة معوية حادة، ومنها:

  • الإصابة بالإسهال، ويكون الإسهال مزمناً ويُصاب به الطفل بصورة متكررة.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء سواءً بصورة مستمرة أو متقطعة.
  • شعور الطفل بعدم القدرة على التوازن.
  • الإصابة بتقلصات في المعدة يُصاب بها الطفل بشكل متقطع.
  • ارتفاع درجة حرارة جسد الطفل.
  • فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الشعور بآلام حادة في منطقة البطن.

كم تستمر النزلة المعوية عند الأطفال

أوضح الأطباء أن الأعراض الحادة للنزلة المعوية عند الأطفال قد تستمر من يوم واحد لثلاثة أيام، ومن ثم يبدأ الطفل في التعافى، وقد تستمر فترة التعافي من سبعة أيام لعشرة أيام، وتختلف مدتها وفقاً لقدرة جسد الطفل على مكافحة المشكلة المرضية، ووفقاً للأسلوب العلاجي المتبع.

أسباب النزلة المعوية عند الأطفال

توجد بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى إصابة الطفل بالنزلة المعوية، ومنها:

إصابة الطفل بالعدوى الطفيلية أو العدوى الفيروسية أو البكتيرية، وذلك نتيجة انتقال العدوى من براز طفل مصاب بالنزلة المعوية، إلى الجهاز الهضمي لطفل أخر، لذلك ينصح بالحرص على جعل يد الطفل نظيفة طوال الوقت للتأكد من عدم تلوث يده ببراز شخص مُصاب ووضعها في فمه.

  • تناول الأطعمة القاسية على الجهاز الهضمي والتي يصعب هضمها.
  • تناول الطفل للحلويات التي تحتوي على السكريات والدهون صعبة الهضم.
  • تناول الطفل للحوم أو الأسماك التي لم يكتمل نضجها.

علاج النزلة المعوية للاطفال بالادويه

عند إصابة الطفل بالنزلة المعوية، فإنه لا يوجد حاجة لتقديم الأدوية والعقاقير الطبية إليه، وعلى العكس، فإنها قد تزيد من خطورة الأمر، فعند تعرض الطفل لمشكلة التهاب المعدة والأمعاء، فإن الأدوية قد تؤدي إلى تدهور حالته الصحية، ويجب التأكد أن القيء والإسهال في فترة النزلة المعوية هو أمر محمودة، وذلك لأنهم يساعدان على تخلص جسد الطفل من البكتيريا أو الفيروسات المسببة للعدو، وقد أوضح الأطباء المخاطر التي تعود على صحة الطفل عند استخدام الأدوية في علاج النزلة المعوية، ومنها:

  • عند استخدام الطفل للعقاقير الطبية التي تحتوي على مادة الإيبوبروفين، فإنه قد يشعر بازياد الأعراض.
  • تناول الأطفال للأدوية التي تحتوي على الأسيتامينوفين قد تؤدي إلى حدوث مشاكل كبيرة في الكبد.
  • في حالة إصابة الطفل بالنزلة المعوية الناتجة عن عدوى فيروسية، فإن استخدام المضادات الحيوية لن تفيد، وذلك لأنها تحارب العدوى البكتيرية فقط.
  • استخدام الطفل للأدوية المضادة للقيء أو الإسهال قد تزيد من صعوبة الأمر، وقد تجعل فترة التعافى تصبح أطول.
  • ولكن في حالة ارتفاع درجة حرارة جسد الطفل، وإصابته بالحمى نتيجة الإصابة بالنزلة المعوية، فينصح باستخدام الإيبوبروفين أو عقاقير الأسيتامينوفين لخفض درجة الحرارة .
  • لكن يجب الحرص على استخدام تلك الأدوية تحت إشراف من الطبيب المعالج، وذلك حتى يقوم الطبيب بوصف الجرعة الموصى بها والتي لا تلحق الضرر بالطفل .
  • وفي حالة إصابة الطفل بالجفاف، فيمكن تقديم محلول معالجة الجفاف له، وذلك بعد استشارة الطبيب المعالج.

نصائح لعلاج النزلة المعوية للأطفال

في البداية يجب معرفة أن علاج النزلة المعوية عند الأطفال لا يعتمد على الأدوية، بل يعتمد على الأساليب التي تتبعها الأم في المقام الأول، مثل نوع الأطعمة المقدم للطفل، والاحتياطات التي تقوم الأم باتخاذها في وقت المرض، وإليكِ عزيزتي القارئة بعض النصائح التي ستساعد على تخفيف أعراض النزلة المعوية عند طفلك، والتي ستسرع من عملية الشفاء:

تقديم السوائل للطفل

  • احرصي على تقديم الكثير من السوائل لطفلك في فترة إصابته بالنزلة المعوية أو إصابته بالتهاب المعدة والأمعاء.
  • وذلك حتى تحميه من الإصابة بالجفاف وفقدان تلك السوائل.
  • فاحرصي على جعله يشرب المياه طوال الوقت، وقومي بتقديم العصائر الطازجة له أيضاً، وذلك للحفاظ على رطوبة جسده.

تقديم الأطعمة الخفيفة

  • تجنبي تقديم الأطعمة صعبة الهضم إلى طفلك في فترة إصابته بالنزلة المعوية.
  • واحرصي على تقديم الأطعمة الخفيفة، مثل الموز والأرز والخبز.
  • كما يمكن تقديم عصير التفاح إلى طفلك، ويعد حساء الدجاج من الأطعمة التي تعزز من قدرة الجسم على التعافي .
  • ولكن احرصي على أن يكون الحساء خالي من الدهون والدسم .
  • يمكن تقديم الخضار المطبوخ إلى الطفل أيضاً، مثل البازلاء والبطاطس.

استخدام محاليل الجفاف

  • يخسر الطفل الكثير من السوائل في فترة إصابته بالنزلة المعوية .
  • في بعض الأحيان قد لا يكون الماء كافياً للحفاظ على رطوبة الجسم .
  • فينصح باستخدام محاليل الجفاف وتقديمها للطفل المُصاب عن طريق الفم .
  • ذلك لتعويض الإلكتروليتات التي لا يستطيع المياه تعويضها، مثل المعادن والسكريات والأملاح .
  • يمكن استشارة الطبيب المُعالج في نوع المحلول الذي يُناسب طفلك.

وقاية الأطفال من الإصابة بالنزلة المعوية

أوضح الأطباء أنه يمكن اتباع بعض النصائح التي يمكنها وقاية الطفل الصغير من الإصابة بالنزلة المعوية أو التهاب المعدة أو التهاب الأمعاء، ومن تلك النصائح:

  • الحرص على غسل يد الطفل باستمرار، وذلك لتجنب التقاط يد الطفل للفيروسات أو البكتيريا المسببة للمرض ووضعها في يده، فيد الطفل النظيفة تحميه من الإصابة بالنزلة المعوية.
  • في حالة وجود طفل مُصاب، فيجب الحرص على إبعاد الأطفال الآخرين عنه، وذلك لتجنب انتقال العدوى إليهم، كما يجب الحرص على عدم مشاركة الأطفال الآخرين لأدوات المصاب الشخصية، مثل الشراشف والمناشف وأطباق الطعام.
  • تقديم الطعام المطهو جيداً للأطفال، وبخاصة الدواجن والأسماك واللحوم، لأن عدم طهي تلك الأطعمة جيداً قد يؤدي إلى إصابة الطفل بالنزلة المعوية.
  • الحرص على غسل الفاكهة والخضروات جيداً قبل تقديمها للطفل، وذلك للتأكد من تخلصها من الفيروسات والبكتيريا والفطريات المسببة للأمراض والأوبئة.
  • الحرص على تقديم السوائل المبسترة والمعالجة للطفل، والابتعاد عن الأنواع الأخرى الغير مبسترة، والتي قد تؤدي إلى إصابته بالأوبئة.

المراجع

1

2

3

 

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.