مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض السكري واهم اسباب الاصابه بالسكر من النوع الاول والثاني

بواسطة:
أعراض السكري

مرض السكر من النوع الأول يصيب الإنسان في أي مرحلة عمرية ولكن يشيع الإصابة به وظهور أعراضه في سن مبكرة لدى الأطفال أو حتى في سن المراهقة إذا لم يخضع الصغير لفحوص كافية وهو في سن أصغرأما مرض السكري من النوع الثاني يعتبر من أكثر الأنواع شيوعاً حول العالم ولا يرتبط ظهوره بسن معين ولكن يشيع لدى كبار السن والذين لديهم تدهور في وظائف الأعضاء تصل إلى البنكرياس وتصيب خلايا بيتا المسئولة عن إفراز الأنسولين لكن يوجد طرق للوقاية منه وعلاجه والذي يبدأ من معرفة الأعراض الأساسية والخضوع للفحص اللازم

أعراض السكري

تختلف أعراض مرض السكري تبعاً لنوع المرض إذا كان من النوع الأول أم من النوع الثاني

في كثير من الحالات لا يشعر الشخص المصاب بـ (مقدمات السكر) أو السيدات الحوامل المصابات بـ (السكر الحملي) بأي من الأعراض التي تظهر عليه أو قد يشعر المصابون بأعراض السكر من النوع الأول أو السكري من النوع الثاني أو كل الأعراض معاً

من أعراض السكري:

  • الشعور بعطش شديد طوال اليوم
  • إدرار في البول والرغبة الدائمة في الذهاب للحمام
  • الرغبة في تناول الكثير من الطعام
  • شعور بإعياء حاد وعدم وجود طاقة في الجسم للحركة وأداء الوظائف الحيوية
  • انخفاض الوزن المفاجئ بدون سبب واضح
  • عدم وضوح الرؤية
  • بطء التئام الجروح
  • حدوث عدوى فطرية او بكتيرية في المهبل أو الجلد أو المثانة البولية

العوامل التي تسبب الإصابة بمرض السكري

يوجد بعض الأسباب والعوامل التي تؤثر على السكر من النوع الأول والنوع الثاني وتزيد من خطر الإصابة به ويحتمل أن تكون السبب الرئيسي في حدوثه:

عوامل الإصابة بمرض السكري من النوع الأول:

يقوم الجهاز المناعي لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع 1 بمهاجمة الخلايا بيتا المسئولة عن إفراز هرمون الأنسولين ويتلفها بسبب خلل ما في عمله بدلاً من أن يهاجم ويدمر الجراثيم الضارة أو الفيروسات كما يحدث لدى الشخص السليم مما يؤدي لانخفاض نسبة الأنسولين في الجسم أو إنعدامها نهائياً، وفي هذه الحالات يتجمع السكر في الدم ولا يقدر الجسم على إيصاله للخلايا المختلفة التي تحتاجه كمصدر للطاقة والحركة

العوامل المؤثرة على مرض السكر من النوع الأول غير واضحة تماماً لكن أغلب الأبحاث تشير إلى كونه مرتبط بوجود تاريخ عائلي لهذا المرض في العائلة مما يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 1 إذا كان الأب أو الأم أو الأخوة أو الأخوات مصابين بمرض السكر.

توجد عوامل أخرى يحتمل أن تكون السبب في الإصابة بمرض السكر كالإصابة بأمراض فيروسية.

عوامل الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني :

الإصابة بـ (مقدمات السكر) قد تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع 2 إذا لم يتم مراقبة نسبة السكر في الدم، حيث تحاول خلايا الجسم مقاومة ما يترتب عن قلة الأنسولين في الوقت نفسه الذي يفشل البنكرياس عن إنتاج ما يكفي من هرمون الأنسولين لتلبية حاجة الجسم. مما يؤدي لتراكم السكر في الدم ومنع وصوله لخلايا الجسم

السبب الرئيسي للإصابة بمرض السكري من النوع 2 غير معروف، لكن يزيد الإصابة به في حالة تراكم الدهون في الجسم وبشكل خاص في منطقة البطن وعدم ممارسة الرياضة أو بذل مجهود بدني

لا تزال عوامل الإصابة بمرض السكر تحت الدراسة لكن أوضحت الأبحاث والإحصائيات أن إحتمالية حدوث مرض السكري تزيد عند بعض الأفراد تبعاً لبعض العوامل أهمها:

  • السن: تزيد فرصة الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بعد عمر 45 عاماً
  • الوزن: إذا زاد عن الوزن الصحي
  • الوراثة: خاصة أقرباء الدرجة الأولى
  • العرق: بعض الفئات العرقية يشيع فيها الإصابة بمرض السكري على عكس بعض الفئات الأخرى
  • المجهود البدني: قلة المجهود البدني وعدم ممارسة الرياضة
  • زيادة الكولسترول: الضار بالجسم (LDL)
  • ارتفاع مستوى الثلاثي جليسيريد في الدم: وهو نوع من أنواع الدهون الموجودة ف جسم الإنسان وهي ضارة خاصة إذا زادت عن 250 ملجم لكل دل.
  • الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد التكيس
  • أمراض الدم: خاصة الأمراض القلبية والوعائية
  • سكري الحمل: إذا أصيبت السيدة من قبل بسكري الحمل
  • ارتفاع الهيموجلوبين الجلوكوزيلاتي في الجسم: عن 5.7%
  • الإصابة بتحمل الجلوكوز
  • وجود خلل في معدلات الجلوكوز: وذلك بعض الخضوع لفحص لمستواه في الجسم بعد الصيام .

المراجع :