الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أسباب تيبس المفاصل عند الاستيقاظ من النوم

بواسطة: نشر في: 26 ديسمبر، 2017
mosoah
أسباب تيبس المفاصل عند الاستيقاظ من النوم

يعاني الكثير من مشكلة تيبس وخشونة المفاصل والعظام، والتي تزداد إصابتها عند النساء أكثر من الرجال، نتيجة تعرض النساء لمجموعة من العوامل التي تتسبب في نقص الكالسيوم بالجسم والعظام، والتي تتسبب أيضاً في حدوث تعب وإزهاق للمفاصل، حيث تتعدد الأسباب المؤدية إلى الإصابة بتيبس المفاصل عند الاستيقاظ من النوم، والإصابة بتيبس المفاصل بشكل عام، لهذا نعرض لكم في ها المقال أعراض تيبس المفاصل، كما سنتناول أهم أسباب تيبس المفاصل عند الاستيقاظ من النوم ، ونشرح بالتفصيل طرق علاج تيبس المفاصل.

أعراض تيبس (خشونة) المفاصل:

تتعدد الأعراض الناتجة عن تيبس المفاصل خاصة عند الاستيقاظ من النوم، ونذكر أهم أعراض تيبس أو خشونة المفاصل عند الاستيقاظ من النوم، كما يلي:

  • سماع صوت طقطقة عند المفاصل، وذلك من خلال تحريك المفاصل، أو من خلال ملامستها، وغالباً ما تحدث في منطقة الركبة.
  • حدوث ضعف بالعضلات، تصاب العضلات بالضعف عند الإصابة بالتيبس أو الخشونة، وعادة ما يظهر في المفصل الخاص بالركبة.
  • يشعر المصاب بتيبس المفاصل بألام، والشعور بالألم يعد من أهم العوامل التي يشعر بها المصاب بالتيبس، حيث تختلف درجة الشعور بالألم حسب تقدم الحالة، كما يشعر المصاب بتيبس المفاصل بحرقة شديدة بالمناطق المصابة بالتيبس، إلا أن الشعور بالألم لا يكون مستمر، وإذا استمر فهذا مؤشر قوي على تدهور الحالة.
  • يتعرض المصاب بتيبس المفاصل بتشوه بالمفصل، وخاصة مع تقدم وتدهور الحالة، لهذا ينصح بضرورة علاج تيبس المفاصل.
  • يشعر المصاب بتيبس المفاصل وخاصة عند الاستيقاظ من النوم بخشونة في الحركة، أو بمعنى أوضح صعوبة في التحرك.
  • المصاب بتيبس المفاصل يصاب باضطراب في نومه، ويكون ذلك بسبب الآلام التي يتعرض إليها في مفاصله، والتي تتسبب في النوم غير المنتظم.

أسباب تيبس أو خشونة المفاصل:

تتعدد أسباب تيبس أو خشونة المفاصل بشكل عام، وعند الاستيقاظ من النوم على وجه التحديد، ومن أهم أسباب تيبس أو خشونة المفاصل، ما يلي:

  • زيادة الوزن:

من أهم الأسباب الرئيسية والهامة لحدوث تيبس أو خشونة المفاصل زيادة الوزن، وتراكم الدهون بمناطق الجسم المختلفة، حيث يكون وزن الجسم ثقيل جداً على المفاصل والعضلات، مما يتسبب في حدوث ضعف عام للمفاصل، وهذا بدوره يؤدي إلى حدوث خشونة أو تيبس المفاصل، لهذا ينصح بتجنب زيادة الوزن، والحفاظ على الوزن المثالي حتى لا يكون حمل على المفاصل.

  • تقدم العمر:

يعد تقدم العمر ثاني الأسباب الهامة المسببة لتيبس المفاصل، وذلك بسبب قلة السائل المسؤول عن تليين المفاصل، والذي بدوره يؤدي إلى حدوث تآكل للغضاريف، وخاصة عند السيدات، حيث يقل هذا السائل مع انقطاع الدورة الشهرية للسيدات بعد سن الأربعين، لهذا الإناث أكثر عرضة للإصابة بتيبس المفاصل عن الذكور.

  • العامل الوراثي:

يعد العامل الوراثي ثالث أهم الأسباب الرئيسية المسببة لتيبس المفاصل، حيث أوضحت العديد من الدراسات العلمية الحديثة أن الوراثة من العوامل الرئيسية المؤدية إلى الإصابة بتيبس المفاصل.

  • النساء أكثر عرضة من الرجال بتيبس المفاصل:

وقد أوضحت العديد من الدراسات العلمية الحديثة بأن النساء اكثر تعرض للإصابة بتيبس وخشونة المفاصل من الرجال، حيث تتعرض النساء للعديد من العوامل التي تتسبب في نقص الكالسيوم بالعظم، كما تعرضهن للتعب والإرهاق، وهذا بدوره يؤثر على المفاصل والعضلات، ومن أهم تلك العوامل، الحمل، الولادة، الرضاعة، … إلخ.

  • الأمراض المفصلية:

من الأسباب أو العوامل الهامة المسببة للإصابة بتيبس المفاصل، الإصابة بالأمراض المفصلية، مثل: التهابات المفاصل المختلفة، التهاب العضلات، مرض الروماتويد، النقرس، … إلخ، حيث أن هذه الأمراض أو المشاكل تتسبب في الإصابة بتيبس أو خشونة المفاصل.

  • إرهاق المفاصل:

من الأسباب الهامة المسببة لتيبس المفاص تعرض المفصلب للتعب والإرهاق، ويحدث ذلك للاعبي الكرة، حيث ان تعدد الإصابات، والإرهاق والتعب، يتسببوا في الإصابة بتيبس المفاصل.

  • التقوس بالساق:

من الأسباب المؤدية إلى الإصابة بتيبس المفاصل تعرض الساقين للتقوس، حيث أن الساق المقوسة تصاب بالضعف، مما يزيد احتمالية إصابتها بتيبس وخشونة المفاصل.

طرق علاج تيبس أو خشونة المفاصل:

تتعدد الطرق العلاجية لتيبس المفاصل، فقد يكون العلاج طبيعي، أو من خلال التدخل الجراحي، أو من خلال أخذ الأدوية والعقاقير، أو العلاج بالطب البديل، ويتم التعرف على طرق علاج تيبس المفاصل، من خلال ما يلي:

أولاً: علاج تيبس المفاصل من خلال التدخل الجراحي:

يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي لعلاج تيبس المفاصل وذلك عند تقدم وتدهور الحالة، وفي حالة عدم قدرة العلاج الطبيعي أو العلاج بالأدوية على التخلص من مشكلة تيبس وخشونة المفاصل، ويكون التدخل الجراحي بإحدى الطريقتين:

  • إما من خلال المنظار، وهي أسهل العمليات الجراحية الخاصة بتيبس المفاصل، حيث يقوم الطبيب بإجراء التنظيف اللازم للمكان، ثم القيام بالاستئصال الكامل للأجزاء التي أصابتها التلف للغضاريف، أو محاولة إصلاح التلف أن أمكن.
  • أو قد يكون التدخل الجراحي من خلال إزالة الغضاريف المصابة بالتلف، واستبدالها بالغضاريف الصناعية.

ثانياً: العلاج الطبيعي:

يساعد العلاج الطبيعي في التقليل من التهابات وآلام المفاصل والعضلات، كما أنه يصلح في حالات تيبس المفاصل المتوسطة غير المتقدمة والمتدهورة، ويمكنك التعرف على العلاج الطبيعي لتيبس المفاصل، من خلال ما يلي:

  • اتباع الغذاء الصحي المتوازن السليم:

ينصح بتناول الغذاء الصحي المتوازن، الغني بالفيتامينات، والمعادن، والكالسيوم، والعناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم، لمقاومة التهابات وتيبس المفاصل، والتي تعمل على تسكين الآلام، وعلاجها، كما ينصح بتناول الطعام البحري الغني بالغلوكوزامين، والكوندروتين، والتي تساعد على تقوية العظام، وعلاج تيبس المفاصل، وتناول الطعام الغني بفيتامين سي، والأوميجا 3، حيث أنها تفيد في التخلص من مشاكل تيبس وخشونة المفاصل.

  • ممارسة الرياضة:

ممارسة الرياضة بشكل منتظم، وعمل المساج من وقت لآخر، يساعد في التخلص من التهابات العضلات والمفاصل، ويقلل من حدة الآلام الناتجة عنها، كما أن ممارسة الرياضة بشكل عام تساعد في تقوية العظام، وتقلل من فرصة الإصابة بتيبس المفاصل، لهذا ينصح بممارسة التمارين الرياضية، أو أي نوع من أنواع الرياضة المفضلة بشكل يومي، لمدة نصف ساعة على الأقل، أو من ثلاث إلى أربع مرات بالأسبوع، لمدة لا تقل عن ساعة إلا ثلث للمرة الواحدة، وذلك حتى يتم علاج تيبس المفاصل في وقت قصير.

  • التنشيط الكهربائي للعصب:

التنشيط الكهربائي للعصب أحد أهم الطرق العلاجية الطبيعية لعلاج تيبس المفاصل، وهو عبارة عن جهاز صغير الحجم، يقوم بتوليد النبضات الكهربائية، التي تساعد على تنشيط جميع الأعصاب التي تجاور المفاصل الملتهبة، أو التي يوجد بها تيبس، فتساعد على علاج الآلام الناتجة عن تيبس المفاصل، وتعالج تيبس المفاصل.

  • الموجات فوق الصوتية:

تعد الموجات فوق الصوتية أحد طرق العلاج الطبيعي لتيبس المفاصل، حيث يتم استعمال الموجات فوق الصوتية العالية الطاقة لعلاج تيبس المفاصل، والتخفيف من الآلام الناتجة عنها، حيث تساعد الموجات فوق الصوتية العالية الطاقة على عمل تنشيط للدورة الدموية، وذلك للأنسجة التي تعاني من الضرر، كما أنها تساعد زيادة السوائل التي تلين المفاصل، والأيونات، مما يؤدي بدوره إلى علاج تيبس المفاصل، والتخفيف من حدة الآلام الناتجة عنها.

ثالثاً: العلاج بالأدوية والعقاقير:

تستعمل الأدوية والعقاقير لعلاج تيبس المفاصل في الحالات الأولى منها، كما أنها تساعد على التقليل من حدة الآلام الناتجة عن تيبس وخشونة المفاصل، ونذكر أهم تلك الأدوية والعقاقير المستعملة لعلاج تيبس وخشونة المفاصل، ما يلي:

  • الغلوكوزامين:

حيث أن أخذ الغلوكوزامين بالجرعة التي يحددها الطبيب المعالج يؤدي إلى التحول إلى الغليكوزامينوغليكان، وهي أحد العناصر أو المواد التي تدخل في التركيب الخاص بالغضاريف، ويعمل على التقليل من حدة الآلام، وتجنب تتطور تيبس المفاصل، كما أنه يعالج في حالات تيبس المفاصل المتدهورة، ويباع العلوكوزامين بالصيدليات على هيئة كريم موضعي، أو حقن.

  • الأدوية المضادة للالتهاب ما عدا الستيروئيدية:

حيث تساعد الأدوية المضادة للالتهاب على التقليل من حدة الآلام الناتجة عن تيبس المفاصل، وعلاج جميع التهابات المفاصل، وتجنب ظهور التورمات، لكن ينتج عن الإفراط في تناولها إلى العديد من الآثار الجانبية، وخاصة للجهاز الهضمي، والمعدة، لهذا ينصح بعدم الإكثار في تناولها، واستشارة الطبيب المعالج قبل تناولها، لتحديد الجرعة وفترة الاستخدام.

  • الباراسيتامول:

تستعمل ادوية الباراسيتامول في التخلص من آلام تيبس وخشونة المفاصل، حيث تساعد هذه الأدوية على التخلص من الآلام في الحالات الأولى والمتوسطة، ولكنها لا تعالج الحالات المتدهورة.

  • حمض الهيالورونيك:

تساعد الأدوية أو الحقن التي تحتوي على حمض الهيالورونيك في التخفيف من الآلام الناتجة عن تيبس وخشونة والتهابات المفاصل، حيث أنها تزيد من اللزوجة للسائل الزلالي بالمفاصل، ويتم أخذها في حالة فشل الأدوية المسكنة، والعلاج الطبيعي في التخفيف من الآلام الناتجة عن تيبس المفاصل، وينصح بأخذ حقنة واحدة كل واحد وعشرين يوم.

  • الكورتيزون:

يأخذ الكورتيزون على هيئة حقن للتخلص من الإلآم المفاصل، وعلاج التهابات المفاصل والعضلات، ولا يوجد أي تأثيرات جانبية لاستعمال الكورتيزون.

رابعاً: علاج تيبس المفاصل بالاعشاب :

تتعدد الأعشاب الطبيعية التي تستخدم بكفاءة عالية في علاج تيبس وخشونة المفاصل، كما انها تعمل على تسكين الآلام الناتجة عنها، ومن أهم تلك الأعشاب، ما يلي:

  • بذور الكتان:

تساعد بذور الكتان في تقوية الجهاز المناعي لجسم الإنسان، والذي يعتبر المسؤول عن حماية المفاصل والعضلات من أي التهاب، حيث أن بذور الكتان غنية بالأوميجا 3، والتي بدورها تساعد في تقوية العظام، وحمايتها من الالتهابات والتيبس، حيث ينصح بأخذ معلقتان حجم كبير من زيت بذور الكتان، أو أخذ حبوب بذور الكتان للتخلص من الآلام المفاصل والعضلات، وعلاج تيبس وخشونة المفاصل.

  • الجنزبيل:

الجنزبيل يحتوي على المواد والمركبات المضادة للالتهاب، لهذا فأن تناول كميات مناسبة ومعتدلة منه بشكل منتظم يعمل على علاج التهابات المفاصل والعظام، وعلاج تيبس المفاصل، كما انه يعمل على تسكين الآلام.

  • الكركم:

تناول الكركم أيضاً بشكل منتظم يساعد في التخلص من الآلام الناتجة عن التهابات ومشاكل المفاصل والعظام، حيث انه غني بالمواد التي تعمل على تسكين الإلآم.

  • عشبة الأرقطيون:

تساعد عشبه الأرقطيون في علاج تيبس المفاصل، والقضاء على الآلام الناتجة عنه، وعلاج التهابات العظام والمفاصل، وذلك من خلال تناول ما يعادل معلقتان حجم كبير من عشبه الأرقطيون المطحونة بشكل ناعم، وذلك مرتان باليوم، حتى يمكنك الحصول على النتيجة المطلوبة في وقت قصير.

  • العرق سوس:

يساعد عرق السوس في التخلص من مشاكل تيبس المفاصل، وعلاج خشونة العظام، والتهابات المفاصل، وتسكين ألألام، ويمكن تناوله سواء جان مجفف، او مطحون.

  • القراص:

تتميز نباتات القراص بكفاءتها العالية في تقوية العظام، والتخلص من تيبس المفاصل، وخشونة المفاصل، والتهابات المفاصل، حيث يتم استخدامه كمرهم من خلال أوراقه، حيث توضع الأوراق على الجلد، في الأماكن المصابة بالتيبس، أو الالتهابات، أو الأماكن لتي تتواجد بها الألم.

 

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.