الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو أسباب احتكاك الركبة وعلاجها ؟

بواسطة:
أسباب احتكاك الركبة

تتمثل خشونة واحتكاك الركبة أحد المشاكل الصحية التي تواجه الكثير، وتزيد فرصة الإصابة بخشونة واحتكاك الركبة عند السيدات أكثر من الرجال، وتتعدد أسباب الإصابة بخشونة واحتكاك الركبة، ومن أهمها: زيادة العمر، زيادة الوزن، إصابات الركبة، العوامل الوراثية، تشوه وتقوس الساق، … إلخ، وينتج عن الإصابة بخشونة واحتكاك الركبة العديد من الأعراض، مثل الشعور بآلام، لهذا نتناول في هذا المقال أهم الأسباب التي ينتج عنها الإصابة باحتكاك وخشونة الركبة، وأهم الأعراض التي يشعر بها المصاب، هذا بالإضافة إلى تناول أهم الوصفات الطبيعية المستخدمة لعلاج خشونة وعلاج الركبة.

أسباب احتكاك الركبة:

تتعدد الأسباب التي ينتج عنها احتكاك الركبة، ونذكر أهم أسباب احتكاك الركبة، فيما يلي:

  • زيادة الوزن:

يعد زيادة الوزن أحد الأسباب الهامة المؤثرة على الركب، حيث يتسبب زيادة وزن الجسم في زيادة الحمل والثقل على الغضروف الموجود بمفصل الركبة، وقد ينتج عن ذلك شعور بآلام وخاصة مع زيادة السن، لهذا ينصح بتجنب الوزن الزائد، والحافاظ على الوزن الطبيعي للجسم، حتى لا ينتج عن ذلك الإصابة باحتكاك الركبة.

  • زيادة السن:

زيادة الجسم يعد أحد الأسباب الهامة والرئيسية المسببة في احتكاك الركبة، حيث أثبتت العديد من الدراسات العلمية الحديثة أن زيادة السن تتسبب في ضعف الغضاريف، وذلك بسبب حدوث تآكل في غضروف الركبة، مما نتج عن ذلك احتكاك الركبة، وبالتالي حدوث خشونة.

  • العامل الوراثي:

يمثل العامل الوراثي أحد الأسباب الهامة للإصابة باحتكاك الركبة، حيث ينتج عن العامل الوراثي والجينات الوراثية الإصابة باحتكاك الركبة، لأنها المسؤولة عن تركيبة الغضاريف والمفاصل بالركبة، وبالتالي تنتقل خشونة واحتكاك الركبة من الشخص المريض إلى الشخص السليم بالعائلة.

  • تقوس الساقين:

تقوس الساقين يمثل أحد الأسباب الهامة والأولية للإصابة باحتكاك وخشونة الركبة، وذلك لأن في حالة الساق السليم، فأن وزن الجسم يتم توزيعه على المفصل بشكل كامل، أما في حالة وجود تشوهات أو تقوس بالساقين، فأن ثقل الجسم يكون متركز على أجزاء معينة بالمفصل، مما ينتج عن ذلك حدوث خشونة واحتكاك بالركبة.

  • إصابات الركبة:

تحدث خشونة واحتكاك الركبة نتيجة التعرض لإحدى حوادث الركبة، مثل: الإصابة بالكسر، حدوث قطع بأربطة القدم، حدوث قطع بغضاريف الركبة، … إلخ.

  • العادات الخاطئة والتعرض لإرهاق الرجل:

من أهم أسباب الإصابة بخشونة واحتكاك الركبة هي وضعية الجلوس الخاطئة، حيث تؤثر على غضروف ومفصل الركبة، مما ينتج عن ذلك حدوث خشونة واحتكاك للركبة، ومن أكثر الوضعيات الخاطئة المؤثرة على الركبة، هي الجلوس لعدة ساعات بوضعية القرفصاء، أو نتيجة تعدد مرات صعود ونزول السلم بشكل أكثر من اللازم.

  • التعرض لأمراض المفاصل:

تزيد فرصة الإصابة بخشونة واحتكاك الركبة نتيجة التعرض لإحدى أمراض العظام والمفاصل، مثل: النقرس، الروماتويد، الروماتيزم، … إلخ.

أعراض خشونة واحتكاك الركبة:

تتعدد الأعراض التي يشعر بها المصابة بخشونة واحتكاك الركبة، وتختلف شدتها من شخص لآخر حسب الحالة التي توصل إليها المصاب، ومن أهم أعراض احتكاك الركبة، ما يلي:

  • آلام بالركبة:

أحد أهم الأعراض الرئيسية التي يشعر بها المصاب بخشونة واحتكاك الركبة، هي الشعور بآلام بالركبة، وخاصة عند بذل مجهود، مثل: المشي لساعات طويلة، أو الوقوف لعدة ساعات، او الجري، أو عند صعود ونزول السلالم، … إلخ، ويكون مصدر الشعور بالألم هو وجود التهابات بالغشاء الذي يعمل على تغطية المفاصل، وبسبب حدوث تقطع بفضروف الركبة، ونتيجة وجود زوائد بالعظام.

  • انتفاخ وتورم بالركبة:

أحد الأعراض الرئيسية المصاحبة لخشونة واحتكاك الركبة هي انتفاخ وتورم الركبة، ويكون نتيجة وجود تجمع للماء بالركبة، وينتج عن تورم الركبة حدوث إعاقة للحركة الطبيعية ببمفصل، مما ينتج عن ذلك تآكل للمفاصل والغضاريف.

  • صعوبة في تحريك المفصل:

أحد الأعراض التي يشعر بها المصاب بخشونة واحتكاك المفصل هي الصعوبة في تحريك المفصل، وذلك بسبب الآلام التي يشعر بها المصاب، حيث لا يكون غير قادر على ثني أو فرد الركبة، مما ينتج عن ذلك التأثير بشكل سلبي على أنشطة وعادات المصاب، مثل: الصعوب في الجلوس والقيام، الصعوبة عند أداء الصلاة، … إلخ.

وصفات طبيعية لعلاج خشونة واحتكاك الركبة:

تتعدد الوصفات والطرق الطبيعية المستخدمة لعلاج وتقليل أعراض خشونة واحتكاك الركبة، ومن أهم تلك الوصفات الطبيعية، ما يلي:

  • كمادات الماء البارد:

تعد كمدات الماء الباردة أحد أهم الوصفات المنزلية التي تساعد في ارتفاع نسبة تدفق الدم في المنطقة المصابة بالخشونة والاحتكاك، وبالتالي التقليل من حدة الأعراض التي تنتج عن خشونة واحتكاك الركبة، ويمكن القيام بكمادات الماء البارد من خلال وضع كمدات ماء بارد على الركبتين، وتكرار ذلك عدة مرات باليوم.

  • مزيج الفلفل الأسود مع زيت الزيتون:

تعد وصفة الفلفل الأسود مع زيت الزيتون أحد الوصفات الطبيعية المنزلية التي تعمل بكفاءة عالية في علاج خشونة واحتكاك الركبة، والتقليل من حدة الأعراض الناتجة عن الإصابة بها، ويمكن استعمال خليط الفلفل الأسود وزيت الزيتون من خلال خلط أربع معالق حجم كبير من الفلفل  الأسود الناعم مع كأس حجم كبير من زيت الزيتون، مع مراعاة تدفئة زيت الزيتون قليلاً، ثم وضع كمية مناسبة من مزيج الفلفل الأسود وزيت الزيتون على الركبتين، وتدليكها بشكل جيد، ويراعى تكرار وضع وصفة الفلفل الأسود وزيت الزيتون مرتين على الأقل باليوم، للحصول على النتيجة المطلوبة في وقت قصير.

  • الجنزبيل الطازج:

يعد الجنزبيل الطازج أحد الأعشاب الطبيعية التي تعمل بكفاءة في علاج الالتهاب وتورم وانتفاخ المفاصل والعظام، كما أنه يقلل من الآلام التي تنتج عن الإصابة بخشونة واحتكاك الركبة، ويمكن استعمال الجنزبيل الطازج لعلاج خشونة واحتكاك الركبة، من خلال: غلي كأس من الماء، ثم إضافة كمية مناسبة من الجنزبيل الطازج، وغليها مع الماء المغلي لمدة دقيقتين، اتركي الجنزبيل حتى يدفئ بشكل جيد، ثم أضيفي إليه مقدار مناسب من العسل الأبيض الطبيعي، وعصير الليمون الحامض، يقلب الخليط جيداً، ويتم شربه من مرتين على الأقل باليوم.

الكركم:

يمثل الكركم أحد الأعشاب الطبيعية التي تعمل بفاعلية في علاج الأعراض التي تنتج من الإصابة بخشونة واحتكاك الركبة، وذلك لأن الكركم غني بالعناصر والمواد المضادة للأكسدة، ومركب الكركمين، وهذا بدوره يقلل من حدة أعراض خشونة واحتكاك الركبة، ويمكن استعمال الكركم من خلال: خلط معلقة حجم كبير من الجنزبيل الطازج، ومعلقة حجم كبير من الكركم البودر، مع كأسين حجم كبير من الماء، مع مراعاة غليهما مع بعض بشكل جيد، أتركي خليك الكركم والجنزبيل حتى يدفئ، ثم أضيفي مقدار مناسب من العسل الأبيض الطبيعي، والتقليب بشكل جيد، ثم يصفة ويشرب دافئ، ويراعى شرب الوصفة مرتين على الأقل باليوم، كما يمكن استعمال مسحوق الكركم من خلال خلط معلقتان حجم صغير من الكركم المطحون مع كأسان حجم متوسط من اللبن الدافئ، وإضافة كمية مناسبة من العسل الأبيض الطبيعي، وشرب خليط الكركم واللبن والعسل مرتين على الأقل باليوم.

  • مزيج الحلبة والثوم وزيت الزيتون:

تعد هذه الوصفة من أكثر الوصفات الطبيعية كفاءة في علاج خشونة واحتكاك الركبة، وذلك من خلال إضافة معلقة حجم صغير من كلاً من: الحلبة الناعمة، الثوم، زيت الزيتون، الخل الأبيض، القليل من ملح الطعام، ولب الخيار، ضعي الوصفة في وعاء مناسب على نار خفيفة لحرارة، وأتركيه حتى يأخذ الخليط القوام المتماسك أشبه بالمرهم، ثم يأخذ كمية مناسبة من الخليط بعد تدفئته ويدهن بها الركب، ويترك مدة لا تقل على مائة وثمانين ديقة على الأقل.