مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى يستطيع الطفل الجلوس

بواسطة:
متى-يستطيع-الطفل-الجلوس

لمعرفة متى يستطيع الطفل الجلوس عليك متابعة هذا المقال. يمر الأطفال منذ ولادتهم بعدة مراحل حتى يتمكنوا من الاعتماد على انفسهم مستقبلاً، كتعلم المشي و تعلم الكلام، ثم السؤال عن كل شئ من حولهم بدافع الفضول. وقد تتأخر إحدى هذه المراحل، وقد تأتي إحداها قبل الأخري، أو تأتي جماعة فيتعلم الطفل  أن يمشي وهو يستطيع أن يتمتم ببعض الكلمات، وتسبق هذا المراحل محاولة الطفل الجلوس.

لكن كثير من الأمهات ليس لديها الوعى الكافي بالعمر المناسب لكل مرحلة، وما هي أخطار أن يتأخر الطفل في بعض المراحل، أو  مخاطر محاولة الأهل أن يحاولوا استعجال مرحلة منهم قبل موعدها كتعليمه المشي في سن مبكر.

موقع موسوعة اليوم يتناول من هذه المراحل قدرة الطفل على الجلوس، ما هو السن المناسب لها، وما أخطار محاولة جعل الطفل يجلس في سن صغير، كل ما تريدين معرفته عن مرحلة تعلم الطفل الجلوس ستجديه في المقال التالي.

متى يستطيع الطفل الجلوس

  • يحاول غالبية الأطفال الجلوس عند بلوغهم الشهر الخامس وفي بعض الحالات الشهر السادس.
  • لكن في هذه المرحلة لا يمكنهم الاعتماد على انفسهم في الجلوس، إذ يجب على أحد الوالدين إسناد الطفل، أو وضعهم وسادة بجانبه.
  • وعند بلوغهم الشهر التاسع يصبح بإمكانهم الجلوس دون مساعدة من الوالدين أو الوسائد.
  • إلا أنه يجب توخي الحذر ومراقبتهم جيداً فمن الممكن أن يميلوا على رؤوسهم.

اضرار جلوس الطفل مبكرا

  • تكون عضلات الظهر عند الطفل ضعيفة في هذه السن لذلك لا تحاولوا إجلاسهم في سن صغيرة حتى لا يصابوا بانحناء دائم في ظهرهم.
  • كما أن خطر إصابتهم بانحناء في الظهر يمكن أن يحدث حتى إذا كان الطفل يستطيع الجلوس بسبب لين فقرات ظهره، لذلك يجب أيضاً أن لا يجلسوا لفترات طويلة.
  • لكن لا تكمن خطورة إجلاس الطفل على تقوس ظهره، إنما ما لا يعرفه الكثيرون هو أن الجلوس في سن مبكر أو لفترات طويلة قد يسبب الموت المفاجئ للأطفال.
  • فقد أشارت إحصائية على أن 3% من حالات الموت المفاجئ للأطفال ناتجة عن الجلوس لفترات طويلة مما يسبب نقصاً في  مستوى الأكسحين بالدم يؤدي إلى الوفاة.

نصائح لمساعدة الطفل على الجلوس

  • في بداية تعلمه الجلوس ضعيه في زاوية المقعد حتى يسند ظهره ويجعله متوازناً.
  • يمكنك أيضاً أن تقومي بالمباعدة بين قديمه أثناء الجلوس فله أثره على الحفاظ على توازنه.
  • عندما تلاحظين أنه بدأ في استخدام يديه للحفاظ على توازنه عندما يجلس، يمكنك وضعه على الأرض لكن احرصي على وضع وسائد من حوله حتى إذا فقد توازنه وسقط لا يؤثر ذلك عليه.
  • إذا تعلم طفلك الجلوس يصبح من السهل عليه أن يصل للأشياء من حوله، لذلك احرصي على عدم ترك أي أغراض من الممكن أن تؤذيه في المكان من حوله.
  • سيحاول طفلك الوقوف بعد أن يتقن الجلوس، لذلك لا تجلسيه في أماكن عالية دون مراقبة ، ولا تضعيه في مهد عالي أثناء نومه حتى لا يتعرض للسقوط.

متى يصبح تأخر الطفل في الجلوس خطيراً

هناك بعض العلامات التي تدل على وجود تأخر عقلي أو حركي عند الطفل وتظهر عادة في سن مبكر، لذلك يجب مراقبة الطفل جيداً خلال أول عامين له، فتشير الإحصائيات إلى أن 99% من القدرات العقلية والحركية للطفل يتعلمها في السنة الأولي والثانية له، لذلك كلما  تم اكتشاف الخلل مبكراً كلما كان علاجه أسهل.

هذه العلامات هي :

  • تأخر جلوس الطفل بعد بلوغه الشهر الثامن.
  • إذا لاحظت الأم أنه أثناء جلوسه تنحني رقبته للأمام ولا يتمكن من رفعها لأعلى مرة أخرى إلا بمساعدتها.
  • عدم قدرته بعد بلوغه الشهر التاسع أن يجلس حتى بمساعدة خارجية كوضع وسائد له.
  • إذا وضعته على أرض صلبة فلا يحاول أن يلعب ويتحرك دافعاً الأرض بقدميه.
  • كل هذه المؤشرات تدل على وجود خلل في نمو الطفل لذلك يجب على الأم في حال لاحظت أي من هذه العلامات التوجه بسرعة للطبيب .