الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل طفل التوحد يعرف والديه

بواسطة:
هل طفل التوحد يعرف والديه

هل طفل التوحد يعرف والديه سؤال يبحث الكثيرين من الآباء عن جواب له، إذ أن مرض التوحد الذي يُصيب الطفل هو المرض الذي من شأنه أن يجعل الطفل ضعيف التواصل مع أفراد الأسرة، بل ومع كافة الأشخاص المحيطين به والموجودون من حوله.

المثير للدهشة أن الطفل يُصاب بهذا المرض حتى قبل أن يبلغ، منذ أن كان رضيعاً إلى أن يبلغ سن الثالثة من عمره، والذي بدوره يؤثر على إدراكه باللغة التي يتحدث بها الجميع، وضعف في علاقاته الاجتماعية ومهاراته، ويبقى السؤال الذي تُجيب عنه موسوعة من خلال هذا المقال وهو هل طفل التوحد يعرف والدية، تابعونا.

هل طفل التوحد يعرف والديه

تعجز الكلمات عن وصف الحالة التي يكون فيها الآباء و الأمهات من اشتياق وفرحه تنتابهم عندما يردد أطفالهم أسمائهم، لذلك يشعر أباء والأمهات أطفال التوحد بالألم عندما يدركون انهم لا يعرفونهم.

  • لا يُدرك طفل التوحد والدية ولا ملامحهم، إذ انه لا يحبذا التواصل مع احد، حتى والديه لا يستطيع أن يتواصل معهم أو أن يتحدث بشكل طبيعي خلال سنواته الأولى.
  • تُشير الدراسات إلى وجود بعض الاضطرابات التي تظهر للأطفال مرضى التوحد، والتي بدورها تحد من معرفه الطفل لأبوية.
  • بالإضافة إلى ذلك لا يمكن لأطفال التوحد لن يقومون بتحديد ملامح الوجه الخاصة بوالديهم، ويرجع الأطباء ذلك إلى وجود بعض الإشارات التي توجد في المخ و التي لا تصدر له الإشارات التي توضح له من الذي يقف أمامه، أهو والده أم جاره، شفاه الله.
  • المدهش في الأمر أن أطفال التوحد يمكنهم أن يتعرفوا على ألعابهم ودمياهم و الأشكال التي يقومون بتركيبها أو اللعب بها، على الرغم أنهم لا يملكون القدرة على التعرف إلى أباءهم و أمهاتهم.
  • يرجع الأطباء قدرة أطفال التوحد على معرفة ألعابهم عن والديهم في وجود الاتصال البصري القوي الذي يقوم به الطفل مع ألعاب، والذي يحدث عكسه مع والديه، إذ أنه غالباً لا يقوم بالتواصل البصري أو الكلامي مع العائلة.
  • وكذا فلا يستطيع أطفال التوحد التفرقة بين أمهاتهم والنساء الأخريات، والذي بدوره يُشكل عبء ثقيلاً على الأم، مما يجعلها تتألم لذلك.
  • تختلف درجات التوحد من خالة لأخري والتي لا يمكننا أن نحددها، ولكن وحده الطبيب المعالج هو من لديه القدرة على التعرف إلى نوع التوحد الذي يوجد في الطفل وإلى أي مدى يمكنه أن يُحدد ملامح والدية من عدمه.

هل طفل التوحد يحب امه

إذا كان طفل التوحد لا يستطيع أن يُحدد ملامح والدته، فكيف له أن يوجه لها المشاعر التي تحمل المحبة إليها؟، لذا إليكِ عزيزتي الأم بعض النصائح التي تجعل طفلك يعرف هويتك، ومن ثما يمكنه أن يحبك وتصدر عنه المشاعر الجميلة.

  • عليكِ عزيزتي الأم أن تبدئي بالاعتناء بألعابه جيداً، وان تلعبي معه بها، إذ أنه يُفضل الألعاب ويُحدد ملامحها أكثر من ملامحك، لذا لا تهمليها أو تجتذبيها منه بقسوة.
  • علمي طفلك بعض الألعاب الجديدة التي تعرفه من أنتِ ومن والده وأخوته.
  • اعتمدي عزيزتي الأم على أصابعك في تعليمه حتى يمكنه أن يتصل معكِ بصرياً ويتعرف عليكِ فيما بعد.
  • قيام أفراد الأسرة بأكملها في مشاركة الطفل اللعب للتعرف عليهم، تدريجياً.

أجبنا من خلال هذا المقال على قدرة معرفه طفل التوحد على والديه، والتي يمكن للأسرة بسهولة أن تبدأ من الآن أن تأخذ خطوات جادة في تعليمه ملامح الأم والأب وأخوته، إذ لا يتسنى هذا العمل إلا بالتوجه إلى الطبيب وإتباع الخطوات الجادة في علاج الطفل من التوحد.، واللهُ خير شافي.