الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل الجنين يجيله زغطة

بواسطة:
هل الجنين يجيله زغطة

هل الجنين يجيله زغطة وماهي الأسباب اسئلة تبحث الكثير من الأمهات عن أجوبه لها، إذ تشعر الحوامل في فترة الثلث الثاني من الحمل حتى يوم الولادة بأن مولودها يقوم بالزغطة أو ما يُسميه الأطباء بالحازوقة، كما يأتي للأم إحساس بأنه يتحرك وفي ذات الوقت تحدث له الزغطة.

يُرجع الأطباء ذلك إلى أن الطفل يقوم ببلع سائل يُسمى الأمنيوسي، ففي أي وقت تحدث الزغطة للطفل، وماذا عن زغطة الجنين في الشهر التاسع، تُجيب موسوعة عن هذه التساؤلات من خلال هذا المقال، تابعونا.

هل الجنين يجيله زغطة

  • تُسمى الزغطة بالفواق أو الحازوقة أو الفهقة.
  • وهي التي تحدث نتيجة لتشنجات في الحجاب الحاجز عند الجنين، وعسر الهضم، والارتجاع، وامتلاء المعدة الزائد بالطعام.
  • تحدث الزغطة للجنين فعلاً منذ تكوينه الأولي في بطن والدته وحتى بعد الولادة.
  • إذ يُشير الأطباء إلى أن الأجنة يُصابون بالزغطة مرتين أو ثلاثة في بطن الأم، بالإضافة إلى استمرارها مع الطفل حتى بعد والدته.
  • يُصاب الطفل بالحازوقة أو الزغطة منذ أن يكون في رحم الأم.
  • تبدأ حالة الحازوقة منذ الأشهر الثلاثة الأولى أو في المرحلة التي تلي الثلاثة أشهر.
  • تشعر الام بأن جنينها بالفواق في السبوع السابع والعشرين من الحمل، بالإضافة إلى الحركة التي يبدأ الطفل بها والتي تتنوع ما بين التقلب والركل و الزغطة.
  • تتكرر الزغطة عند الجنين في اليوم الواحد أكثر من  مرة، إذ أنها تستمر وكأنها نوبات تُصيب الجنين.

زغطة الجنين في الشهر التاسع

  •  تعاني كثير من الأمهات خلال فترة الحمل من الشعور بقبضات في الرحم، وعند زيارة الطبيب، يُشير إلى أن تلك القبضات هي نوع من الزغطة التي تُصيب الجنين وهو في طور النمو في رحم الأم.
  • تظهر هذه الزغطة في رأس الجنين، إذ أنها تظهر على هيئة نبضات قلب تبدأ من الشهر السابع وتستمر حتى الشهر التاسع.
  • إذ يأتي للأم الشعور بأن زغطة تأتي لها شخصياً، ولكن فيما بعد تتأكد الأم من أنها أعراض الشعور بالحازوقة عند الطفل.
  • من تلك الأسباب التي تجعل من الجنين يُصاب بالزغطة في الشهر الأخيرة من الحمل هي وجود ضغط على الحجاب الحاجز، أو وجود ضغوطات على الحبل السري والتهافه حول العنق، لذا يجب التوجه إلى الطبيب مباشرة للتأكد من صحه الأم وصحه الجنين.
  • ننصحك بأداء بعض التمارين اليومية التي من شأنها أن تُخفف من الشعور بالحازوقة والتي من بينها ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة التي ينصح بها الأطباء أثناء فترة الحمل، كما يمكنكِ عزيزتي القارئة بالاسترخاء والهدوء والمشي يومياً، بالإضافة إلى تخصيص وقت للتحدث مع الجنين و حكي القصص له والاستماع إلى الأغاني والقرآن الكريم برفقته، والذي من شأنه أن يوثق الروابط بين الأم والجنين.
  • عليكِ ألا تتعرضي إلى الضغوطات الاجتماعية والنفسية وأن تُحافظي على استقرارك الصحي والنفسي، والتواصل المباشر مع الطبيب في حال حدوث أي نوع من الاضطرابات التي توجد داخل المعدة.

قدمنا لكم من خلال هذا المقال الكثير من المعلومات حول الزغطة التي تُصيب الجنين وهو مازال في رحم الأم، فيما تبدأ الشعور به من الشهر السابع وحتى الشهر التاسع.

الجدير بالذكر أن الأم تشعر بالزغطة وكأنها دقات قلب متتالية وتزداد في الفترة الأخيرة من الحمل، لذا ننصحكِ عزيزتي الأم أن تحافظي على توازنك النفسي وأن تتوجهي إلى الطبيب على الفور في حال حدوث أي تطور في شعورك بالجنين.

بالإضافة إلى ضرورة تناول الأطعمة التي من شأنها تمنح جسمك الحيوية وتمد الجنين بالمواد التي يحتاج إليها.