الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

شرح مراحل نمو وتطور الطفل

بواسطة: نشر في: 19 سبتمبر، 2019
mosoah
مراحل نمو وتطور الطفل

تعرفي على مراحل نمو وتطور الطفل منذ الشهر الأول، إن أكثر اللحظات سعادة للأم رؤية طفلها ينمو رويداً رويداً ففي البداية يزحف على بطنه ومن ثم يبدأ بالمشي بالتدريج إلى جانب بداية نطق الكلام والكثير من مظاهر النمو الأخرى التي لا تحدث بين ليلة وضحاها، فكل مرحلة لها أعراض نمو مختلفة عن المرحلة التي تليها، ولكن ما يساعد على هذا النمو الاهتمام بتغذيته جيداً ومد جسمه بكافة العناصر الغذائية اللازمة للنمو، في موسوعة نستعرض لكِ مراحل تطور الطفل بدءاً من الشهر الأول حتى بلوغ عامه الأول.

مراحل نمو وتطور الطفل

مراحل نمو الطفل من الشهر الأول إلى الشهر الثالث

  • يتركز النمو الحركي للطفل في الشهر الأول في نومه على البطن، ولكن يجب تحريك رأسه من وقت إلى آخر لمنع هبوط رأسه إلى الوراء.
  • يتجلى النمو الحركي للطفل في هذا الشهر أيضاً في تحريك يديه وتقريبهم من عينيه أو فمه، وفي كثير من الأوقات يكون الكفان مضمومان، ومع نهاية الشهر يتمكن من رفع رأسه قليلاً، ويمكنه أيضاً عند الاستلقاء على الظهر أن يتدحرج قليلاً.
  • أما عن التطور الحسي، فالطفل في الشهر الأول يشعر باللمس، إلى جانب استجابته للعديد من الأصوات حوله حتى وإن كان نائماً قد يستيقظ لأصوات والديه، إلى جانب أنه يلجأ إلى البكاء من أجل التعبير عن شعوره بالضيق أو لجذب انتباه الأم له، ويستطيع التعرف على صوتها أوصوت الوالد.
  • يستطيع الطفل الإمساك ببعض الأشياء الخفيفة ولكن لمدة غير طويلة، إلى جانب قدرته على تحريك ذراعه بطريقة عشوائية.
  • فور بلوغه الشهر الثالث يبدأ الطفل بالتعرف على يديه واستكشافها، ولكن في البداية لا يدرك أن أن يديه جزء من جسمه، إلى جانب قدرته على رفع رأسه بشكل أفضل.
  • في الشهر الثالث أيضاً يستطيع الطفل تصبح لديه القدرة على تحريك ومد الساقين مع الركل، أما من الناحية المعرفية ففي تلك المرحلة يزداد تركيز الطفل في استكشاف البيئة المحيطة، إلى جانب قدرته على استخدام يديه بشكل أقل عشوائية من قبل.
  • يستطيع الطفل في الشهر الثالث الإنصات والانتباه إلى من يتحدث إليه عن قرب، ويخاف كثيراً وينزعج عند سماعه للأصوات المرتفعة.

مراحل نمو الطفل من الشهر الثالث للشهر السادس

  • فور بلوغ الطفل الشهر الرابع يبدأ الطفل بالزحف قليلاً على الأرض، فهو يحاول سحب جسمه ودفعه إلى الأمام اعتماداً على يديه، مع تحسن قدرته على التدحرج أثناء الاستلقاء على البطن، ويتمكن بشكل أفضل بالإمساك بالألعاب.
  • يستطيع الطفل في هذه المرحلة أن يزحف تجاه اللعبة التي سقطت من يديه، وعند الاستلقاء على البطن يستطيع رفع قدميه للأعلى.
  • يصبح قادراً على تمييز الوالدين من الآخرين، إلى جانب أنه يبدأ بمحاكاة الوالدين في تعبيرات الوجه، إلى جانب أنه يبدأ في اكتشاف قدميه.
  •  يصدر الطفل بعض الأصوات التي تدل على بداية النطق وذلك حتى بلوغه الشهر السادس، إلى جانب زيادة الاهتمام باستكشاف كل ما هو حاوله، وفي بعض الأحيان يكون الاستكشاف عن طريق إدخال بعض الأشياء إلى فمه.
  • من مظاهر النمو في هذه المرحلة قدرته على رؤية مختلف الألوان، إذ أن النظر لديه يبدأ في التطور والتحسن.

مراحل نمو الطفل من الشهر السادس إلى الشهر التاسع

  • في تلك المرحلة يتمكن من الزحف على بطنه بشكل أفضل، إلى جانب أنه يتمكن من الجلوس من خلال مساعدة والديه، وقد يستطيع بعد ذلك الجلوس من دون أن يحتاج للمساعدة.
  • تتطور لديه القدرة على الإمساك بالألعاب، فهو يتمكن من نقل اللعبة من يد لأخرى، إلى جانب قدرته على وضع لعبته على الأرض.
  • يتجلى التطور الحركي للطفل في قدرته على الوصول إلى اللعبة التي يريدها أو أي شيء أخر، أما من الناحية المعرفية فالطفل يبدأ بالتعبير عن شعوره من خلال تعابير وجهه، وفي حالة الخوف يبدأ بالبكاء، وقد يتمكن من التمييز بين الكثير من الأشياء التي قد سبق له رؤيتها العديد من المرات.
  • يستمر تطور الحواس لدى الطفل في قدرته على إصدار الأصوات والتحدث بصوت مرتفع، إلى جانب استمراره في استكشاف الأشياء عبر الإمساك بها والنظر إليها طويلاً، ويتمكن في تلك المرحلة من تمييز اسمه.

مراحل نمو الطفل من الشهر التاسع حتى الشهر الثاني عشر

  • يستمر الطفل في الزحف على بطنه بشكل أفضل، إلى جانب القدرة على تحريك يديه والتحكم بهم بشكل أفضل، ففي بعض الأحيان يحاول أن يستخدم أصابعه في إطعام نفسه، ويتمكن من الوقوف بنفسه بدون مساعدة الآخرين، إلى جانب البدء في السير لعدة خطوات.
  • يتمكن الطفل في تلك المرحلة من تمييز الكثير من الأشياء بشكل أفضل مثل أعضاء الجسم وبعض أصوات الحيوانات، إلى جانب قدرته على تنفيذ بعض الأوامر البسيطة.
  • في تلك المرحلة أيضاً يصبح الطفل قادر على التلويح بيديه لمن يعرفهم، إلى جانب أنه يبدأ بالبكاء عندما يغادر الوالدين غرفته.
  • يستطيع الطفل في تلك المرحلة أن يدير رأسه بشكل أفضل لمن يتحدث إليه، إلى جانب مراقبة جميع الأصوات، ويتمكن من الرد عندما يسمع اسمه، بالإضافة إلى قدرته على مناداة والديه.

ملحوظة هامة: بعض الأطفال في سن تسعة أشهر يتمكنون من المشي، والبعض الآخر يتمكن من ذلك في سن عام ونصف، فالأمر يختلف من طفل لآخر.

مراحل نمو الطفل من 9 شهور حتى 12 شهر

  • يستطيع الطفل في تلك المرحلة الانحناء بشكل أفضل، إلى جانب أن أسنانه تبدأ في الظهور والتطور فيصبح قادراً على تناول الأطعمة الصلبة، إلى جانب القدرة على الجلوس لفترة طويلة من دون أي مساعدة.
  • تتجلى قدرة الطفل على التمييز في الإشارة بيديه إلى الأشياء المفضلة له مثل رؤيته لفيلم كارتون، إلى جانب القدرة على إلقاء اللعبة إلى أسفل، بالإضافة إلى استكشافه للطعام، فسيلاحظ الوالدين حبه لأنواع معينه من الطعام وعدم تقبله لأنواع أخرى.
  • يتمكن الطفل في تلك المرحلة من اكتساب وفهم العديد من الكلمات ولكنه لايزال قادراً على نطق بعض الكلمات المعينة مثل ماما، إلى جانب قدرته على التمييز بين الكثير من الأصوات بشكل أفضل.

مراحل نمو الطفل من 18 شهر إلى 24 شهر

  • يبدأ الطفل بالمشي بشكل أفضل، حيث يمشى بسرعة أكبر من المرحلة السابقة، إلى جانب ركضه بشكل جيد، وتبدأ المزيد من الأسنان بالظهور ليصبح قادراً على تناول مختلف الأطعمة، كما أن نموه الحركي يتطور في قدرته على صعود الدرج والهبوط منه.
  • يتمكن الطفل في سن 18 شهر من الإمساك بالقلم ورسم بعض الخطوط العمودية، ويتمكن من القفز أثناء اللعب، إلى جانب قدرته على شرب الماء بنفسه والإمساك بالكوب بدون مساعدة أحد.
  • يميل الطفل في تلك المرحلة العمرية إلى اللعب وحده واستكشاف الكثير من الأشياء المحيطة به، وقد يتمكن بشكل بسيط ارتداء ملابسه، إلى جانب قدرته على مساعدة الأخرين مثل التقاط ورقة على الأرض إذا طُلب منه ذلك.
  • يتطور أداء الطفل في الألعاب حيث يتمكن من بناء برج مكون من 6 مكعبات، إلى جانب اكتساب المزيد من الكلمات الجديدة ونطق كلمات غير مرتبة، وينطق بكلمات معينة غير مفهومه في بعض الأحيان والتي لا يفهمها غير الأم أو الأب.

ملحوظة هامة: زيادة تواصل الطفل مع الآخرين يساعد على تحسين النطق لديه بشكل أفضل، وعند بلوغه سن العامين يستطيع نطق جمل من ثلاث كلمات.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.