الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ماذا افعل اذا كان طفلي يتقيء كل شي ياكله او يشربه

بواسطة:
ماذا افعل اذا كان طفلي يتقيء كل شي ياكله او يشربه

وُرِد إلينا تساؤل من أم ” ماذا افعل اذا كان طفلي يتقيء كل شي ياكله او يشربه “، والحقيقة أن تلك المشكلة لا تُعاني منها تلك السيدة فقط، فهناك العديد من السيدات اللاتي يبحثن عن سبب إصابة أطفالهن بالقيء المستمر والذي يجعلهن في قلق من إنه ربما يؤثر هذا الأمر على صحة الطفل بالسلب، فيكون نابع من مرض خطير لا قدر الله. وفي موسوعة نهتم بطفلك ونُقدم لك الأسباب الرئيسية وكذلك كيفية العلاج بشكل سريع، فتابعينا.

طفلي يتقيء كل شي ياكله او يشربه

على الرغم من أن القيء من الأعراض المتعارف عليها بالنسبة للأطفال، وتحديداً الرضع، إلا أنه يُصيب الكثير من الأمهات بالقلق خاصة عندما يستمر لفترة طويلة، أو يتكرر عدة مرات.

وفي الغالب لا يدل هذا الأمر على مشكلة عويصة، فهو عبارة عن عرض طبيعي، إلا إن صاحبه مجموعة من الأعراض الأخرى التي من شأنها أن تُخبرك بضرورة الرجوع إلى الطبيب المُعالج.

ومن المتعارف عليه أن الطفل الرضيع سرعان ما يتقيأ بعد كل وجبه. ولكن بكمية بسيطة جداً، إذ يطرد الطعام الزائد عن حاجته، ولا ضرر في هذا.

أسباب التقيؤ المستمر عند الأطفال

هناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها استمرار التقيؤ منها ما هو طبيعي ولا يحتاج إلى مراجعة الطبيب، ومنها ما يكون القيء بها علامة على مرض خطير،وسنذكرها لكم بالتفصيل في تلك السطور التالية:

  • حالات العدوى البكتيرية التي تُصيب المعدة. والتي ينتج عنها العديد من الأعراض ومن ضمنها القيء، ويُعد هذا هو السبب الأساسي في معظم الحالات.
  • تناول بعض الأشياء السامة، أو التي لا يستطيع الجسم تحمل ما بها من مكونات، فيُصاب بحساسية منها على الفور، وبالتالي يتقيأ الطفل.
  • الإصابة بضيق الأمعاء أو انسدادها.
  • الإفراط في تناول كميات كبيرة من الطعام، وينتج عن هذا الأمر عدم قدرة المعدة على هضم الطعام.
  • في بعض الحالات يكون التقيؤ ناتج من حالة نفسية سلبية يمر بها الطفل.
  • إصابة الطفل بمرض ارتجاع المرئ، والذي ينتج عنه رجوع الطعام مرة أخرى إلى قناة الطعام.
  • التهاب شديد في الأذن الوسطى. خاصة إن كان مصحوب بدوار.
  • عند الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا يتعرض الطفل إلى التقيؤ.

متى يُصبح التقيؤ علامة على الخطر ؟

في بعض الحالات يكون القيء علامة على الإصابة بمرض ما، وخاصة إن صاحبه أي أعراض أخرى مثل آلام في المعدة، أو الشعور بالحرقة، وكذلك المعاناة من الجفاف، والذي يتجلى من خلال الفم، وعدم القدرة على التبول.

كما يُشير لون القيء إلى وجود مشكلة ما، خاصة إن كان أخضر أو أصفر فلابد من استشارة الطبيب المُعالج في تلك الحالة من أجل التعرف على السبب الرئيسي، والالتزام بالعلاج المناسب.

ومن هنا يُمكننا أن نُجمل الأمر بأنه إن كان القيء هو العرض الوحيد الطارئ على الطفل دون أن يُصاحبه أي أعراض أخرى، ولم يتكرر بشكل كبير، فلا داعي للقلق. أما في حالة استمراره فمن الضروري أن يُعرض الطفل على الطبيب المُعالج من أجل معرفة السبب، والوصول إلى العلاج المناسب.

ماذا افعل اذا كان طفلي يتقيء كل شي ياكله او يشربه

هناك مجموعة من النصائح التي يُمكنك الاستعانة بها كأم:

  • من الأفضل أن لا تُجبري طفلك على تناول الطعام والمشروبات إن كان لا يمتلك الرغبة في ذلك.
  • إن كان التقيؤ لفترة طويلة يُمكنك أن تمنحيه كوب من العصير، على أن يتناوله على فترات.
  • من الضروري أن تُلاحظي إن كان يُعاني من أي أعراض أخرى أم لا.
  • إن توقف القيء لمدة يوم كامل يُمكنه العودة إلى تناول الطعام، وممارسة حياته بشكل طبيعي.
  • في حالة استمرار الحالة عليك الاستعانة بالطبيب على الفور.