الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما لون بشرة الطفل حديث الولادة

بواسطة:
لون بشرة الطفل حديث الولادة

لون بشرة الطفل حديث الولادة الطبيعي ودلالاته ، عندما تستقبل الأم مولودها الجديد، فأكثر ما يشغل بالها هو ملامحه، و لون بشرته، ولكن غالبا تفاجئ بأنه يغير لون جلده في مراحل مختلفة منذ ولاته، وأحيانا يكون لون بشرته افتح من الطبيعي، موسوعة يقوم بإطلاعك علي مراحل تغيير لون بشرة طفلك إلي الاستقرار للونه الطبيعي.

لون بشرة الطفل حديث الولادة

يوجد العديد من الأسباب التي تجعل الأم تتساءل حول لون بشرة طفلها، لأن الطفل دائمًا ما يمر بمراحل في تغير لونه منذ الولادة وحتي الاستقرار علي لون بشرته النهائية، وهناك بعض العوامل التي بسببها يتغير لون بشرة الطفل، ومن أهم هذه العوامل وهي حالته الصحية، لإنه يوجد بعض الأمراض والتي من شأنها أن تقوم بتغير لون جلد الطفل أو ظهور بعض البقع لونية علي جلده، وأيضا عوامل بيئية محيطة.

لون بشرة الطفل أثناء الولادة

غالبًا يتوحد لون بشرة الطفل عند الولادة، وهو اللون الأحمر، وأحيانًا يميل إلى البنفسجي، ونلاحظ بعض الأطفال الذين الذين يصيب أجزاء جسمهم باللون الأزرق، وذلك نتيجة لما يحدث أثناء ولادتهم، وبعد عملية الولادة ومع أول نفس يقوم به الطفل، يبدأ اللون بالتراجع تدريجيا حتي يصل إلي أفتح درجة من اللون الأحمر، ويرجع اللي اللون الطبيعي له خلال الأربعة وعشرون ساعة من ولادته، ويدل زوال اللون علي عودة عمل الدورة الدموية داخل جسمه.

اللون الأصفر

غالبًا يصاب الطفل بعد ولادته مباشرة بمرض الصفراء، والذي من شأنه تغيير لون بشرة الطفل التي تميل إلى الصفار، وتتراوح نسبه اللون من طفل لأخر، حسب نسبة الصفراء داخل الجسم، وذلك بسبب حدوث خلل في الأكسحين الذي تحمله خلايا الدم الحمراء، والذي يعمل علي تكسير مادة البيليروبين داخل جسم الطفل والتي تكون مرتفعة نسبتها بعد الولادة، ولا يمكن للكبد العمل علي التخلص من هذه المادة، فيبدأ اللون الأصفر بالظهور تدريجيا، ومن أكثر الأماكن التي تلاحظ فيها الام وجود اللون الأصفر وهي العين والوجه أولا ومن ثم اليدين، ويصل بعد ذلك اللون إلي باقي أجزاء الجسم كلها، ولكن في حالة وصول الصفراء إلي فهذا مؤشر علي أن نسبة الصفراء داخل جسم الطفل تكون مرتفعة، لذلك تلجا الأمهات لوضع الطفل في ضوء ابيض حتي يستعيد الطفل لون بشرته الطبيعي، مع الاستمرار علي إرضاعه لتتأكد من طبيبها أن الطفل عاد إلى طبيعته.

اللون الأزرق

عندما يتعرض جلد الطفل إلى اللون الأزرق، فذلك يعود إلى قلة وجود الأوكسجين داخل الجسم، وعلي الأم أن تذهب مباشرة إلى الطبيب حينما تلاحظ اللون الأزرق حول فم الطفل أو في أي مكان يظهر في جسم الطفل، غالبًا ما يبكي الطفل وخصوصًا حديثي الولادة بطريقة شديدة ولا تعرف الأم السبب وراء هذا البكاء وهذه بتكون حالة استثنائية ممكن إن يظهر فيها اللون الأزرق علي الوجه الذي يبدو طبيعيا نتيجة لهذا البكاء، حتي يتوقف الطفل عن البكاء يبدأ اللون في التراجع إلى اللون الزهري ويختفي إلى اللون الطبيعي تدريجيًا.

البقع في بشرة الطفل

أثناء عملية الولادة يتعرض للطفل إلي كثير من الأمور ومنها ظهور اللون الأزرق علي بعض المناطق في جسمه، وتسمي البقع الزرقاء، وتبقي معه فترة وقد تصل إلي عدة أشهر حتي تختفي نهائيا من جسمه، وممكن أن يكون لها سببا أخر، وهو وجود بعض المشكلات في القلب أو الدورة الدموية لذا يجب علي الأم أن تقوم بفحص شامل علي الطفل قبل مغادرة المشفي.

ألوان أخري يتعرض لها الطفل

وهناك بعض الحلات التي يظهر عليها وجود بعض الاسمرار في لون بشرة الطفل، وهذا من الممكن أن يؤكد علي عدم أكتمال الجهاز الهضمي بشكل سليم. أو علي وجود مشكلة في الكبد.

أيضا ظهور بعض الاحمرار علي لون بشرة الجلد وهذا النوع من الحالات، الذي تسمي Erythema neonatarum وتعرف عربيا باسم احمرار الجلد، ويمكن أن تزول مع العلاج أو بدونه.