الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

لماذا ينطق طفل بابا قبل ماما

بواسطة: نشر في: 25 يناير، 2020
mosoah
لماذا ينطق طفل بابا قبل ماما

لماذا ينطق طفل بابا قبل ماما ، هذا ما سنجاوب عليه عبر مقالنا اليوم من موسوعة، فالطفل حينما يبدأ في الحديث يبدأ في قول كلمات غير مفهومة ، ولكن مع الوقت نستطيع أن نفهم بعض الكلمات التي يقولها، ولكن أحياناً تنزعج الأمهات من فكرة أن أطفالهم يلفظون ويرددون  كلمة بابا، قبل أن يقولون ماما، وذلك بالرغم من قضائهم للكثير من الساعات برفقتهم، وهم من يعتنون بهم ويهتمون بشئونهم، ولا يتركوهم، فالأم تكون متشوقة لكلمة ماما، وسماعها من الطفل فهي تُشعرها بالسعادة والفرحة والأمومة، ولكنها لا تعرف الأسباب المتعلقة بهذا الأمر، وهذا ما سنوضحه إليها عبر السطور التالية، فتايعونا.

متى ينطق الطفل اول كلمه

في البداية يُحاول الطفل أن يصدر بعض الأصوات كمحاولة بدائية منه لتعلم نطق الكلمات، وبعد ذلك يبدأ في تلفظ الكلمات البسيطة بشكل مُتتالي وفقاً للحروف المكونة لهذه الكلمة، وإذا كانت سهلة النطق أم لا.

فعندما يصل الطفل إلى عمر الأربع أو الخمسة شهور هنا يبدأ في إصدار بعض الأصوات، وقبل هذا الوقت يكون من الصعب التحدث بأي كلمة.

وحينما يصل الطفل لعمر يتراوح بين السبعة أشهر والثانية عشر شهراً، فهنا يصدر أصوات مُتقاربة منه إلى حد ما، ويُمكن أن يقول كلمة دادا.

وقد يستطيع الطفل أن يتحدث بكلمة أو اثنين على الأغلب عندما يكون عمره بين الـ 13 إلى 18 شهر ، ولكن بشرط أن يكون على دراية مُسبقة بهم، أو تم تدريبه عليهم، وهنا قد يقول كلمة ماما، أو بابا.

ويتطور الأمر بعد ذلك ويبدأ الطفل في التحدث بمُعدل 50 إلى 70 كلمة، ويستطيع أن يفهم حوالي مئتي كلمة، حينما يصل عمره بين 19 إلى 24 شهر أي  يكون أتمم أكثر من عام.

لماذا ينطق طفل بابا قبل ماما

ليس هناك إحصائية أو أعداد مُحددة نتعرف من خلالها على الأطفال الذين يتعلمون وينطقون كلمة ماما قبل بابا، ومن ثم تتفاجئ الأم بأن طفلها الرضيع لا ينطق ماما أولاً وإنما يتفوه بـ بابا.

ولكن تم عمل عدد من الدراسات بجامعة كولومبيا البريطانية في كندا، حول هذا الموضوع، وتم الاستعانة بأربعين طفل، وأسفرت عن مجموعة من النتائج، منها أن الأطفال استجابوا بنسبة كبيرة لصور الآباء أكثر من الأمهات.

ومن هنا استنتج الباحثين أن الأم حينما تجلس مع صغيرها لوقت طويل، لا تفكر في تعليمه كلمة ماما سوى لمرات قليلة، ولكنها تُعلمه أكثر كلمة بابا، وبالتالي فعند عودة الآباء من العمل تبدأ الأم في ذكر كلمة بابا أمام الأطفال وتُنادي وتشاور عليه حتى ينتبه الطفل له، وهنا يتعود الرضيع على قولها أكثر من ماما، فهو يسمع الكلمة، ويتعلمها  بصورة سريعة من ردة فعل الأم، فهو يتلقنها منها طول الوقت، أكثر من كلمة ماما.

وأيضاً حينما ينادون الآخرين عليها أمام طفلها، فهنا لا يقولون لها كلمة ماما، وإنما ينادون عليها باسمها.

بالإضافة إلى ذلك نُُلاحظ أن حرف الباء يكون قبل حرف الميم، وبالتالي فحينما يتعلم الطفل الحروف يبدأ في معرفة هذا الحرف أولاً، وهذاووفقاً للعادات وليس له دراسة أو استنتاج علمي، وهذا الحرف يكون أسهل في نطقه من الميم بالنسبة للطفل، فهو يكون في بداية تعرفه على مخارج الحروف، وبالتالي يأخذ وقت حتى يتعود على النطق السليم.

وربما يحدث هذا الأمر عندما لا يُشاهد الطفل الرضيع والده بشكل مستمر، فهو يراه في أوقات مُتقطعة، على عكس الأم، وبالتالي فهو ينطق هذه الكلمة؛ لأنه يتعلم نطقه بشكل مُتكرر عند غياب الأب، ومحاولة الأم لتذكير طفلها به طوال الوقت.

وبالتالي نصيحتنا للأم أن تُشاور على نفسها عند التحدث مع طفلها، وأن تُردد لفظ أم أمامه، سواء بشكل عام، أو حينما تلعب معه، وأثناء سماعه للأغاني الخاصة بالأطفال، وهكذا.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.