مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية علاج الجديري المائي بسرعة ؟

بواسطة:
كيفية علاج الجديري المائي

كيفية علاج الجديري المائي مجرب ومضمون مع اهم أعراضه وطرق انتقاله، الجديري المائي هو واحد من ضمن الأمراض التي تنتشر بكثرة بالأخص في فترات الربيع، وهو من الأمراض المعدية، والتي سرعان ما تنتشر بين أفراد الأسرة الواحدة، وله الكثير من المراحل التي يمر بها في جسم الإنسان قبل أن يظهر على الجسم الخارجي على هيئة الطفح الجلدي، ويوجد بعض الطرق المختلفة لعلاج الجديري المائي، والتي سوف نتعرف عليها معا من خلال هذا المقال على الموسوعة

الأعراض الخاصة بمرض الجديري المائي:

يوجد العديد من الأعراض التي تظهر على الجسم، حيث إن أعراض الجديري في البداية هي تكون أعراض خفيفة، وتشبه أعراض البرد والإنفلونزا، ولكنه سرعان ما يظهر على الجسم ويسهل عندها تشخيص المرض، ومن أهم تلك الأعراض هي الآتي:

  • الإصابة بارتفاع كبير جدا، وملحوظ في درجة حرارة جسم الشخص المصاب.
  • الإصابة بآلام في منطقة البلعوم، وأيضًا يصاحبها حرقان في الحلق.
  • الشعور بعدم الرغبة والإقبال على تناول الطعام.
  • الشعور بالآلام الشديدة في الرأس.
  • الإصابة بالزكام الشديد، وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • ظهور الطفح الجلدي ذو اللون الأحمر على جميع مناطق الجسم بالأخص منطقة الأعضاء التناسلية والفم، والأطراف.
  • يتحول بعد ذلك الطفح الجلدي إلى فقاقيع تكون مملوءة بالماء، ولذلك أطلق عليه الجديري المائي.

علاج الجديري المائي:

هناك الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها معالجة الجديري المائي، حيث إنه من الأمراض التي لا يتم لها وصف الكثير من العلاجات، حيث إن الجسم يقوم بمكافحة المرض، واكتساب مناعة له طوال الحياة، وأما في حالة إصابة كبار السن والبالغين فيكون المرض أشد من حيث الأعراض، ويتطلب علاجه ببعض العلاجات، ومن أهم طرق علاج الجديري المائي الآتي:

أولًا: العلاج الدوائي:

يعتمد العلاج الدوائي على التخفيف من الكثير من الأعراض التي تؤرق الشخص المصاب بمرض الجديري، ولا تقوم الأدوية بمحاربة المرض نفسه، وتكون الأدوية في بعض الحالات اللازمة والضرورية لذلك، ومن أهم تلك العلاجات التي يقوم الطبيب بوصفها في بعض حالات الإصابة بالجديري المائي هي الآتي:

  • الأدوية المضادة للهيستامين، والتي تساعد على تخفيف الشعور بالرغبة في حك المناطق المصابة بالطفح الجلدي.
  • الأدوية المسكنة للألم والتي تسهم في تخفيف الأعراض التي يشعر بها الشخص المصاب والتخفيف من آلام الجسم، كما أن هناك بعض الأدوية المسكنة للألم والتي تحتوي على بعض المواد التي تساعد على خفض حرارة الجسم أيضًا، وهذا ما يساعد في علاج ارتفاع درجة حرارة الجسم في هذه الفترة.
  • المراهم والكريمات الموضعية والتي تساعد على التخفيف من آثار الحكة، والتي تساعد على تهدئة هذه المناطق في هذا الوقت والتي تكون مصدر إزعاج بالنسبة للشخص المصاب.
  • في بعض الحالات يتم إعطاء الأدوية المضادة للفيروسات، ولكن هذه الحالات الشديدة التي يقررها الطبيب المختص.

ثانيًا: العلاج الطبيعي:

يوجد أيضًا بعض العلاجات الطبيعية التي تساعد على علاج مرض الجديري المائي بشكل سريع، فإن الأعشاب الطبيعية والمكونات المستوحاة من الطبيعة يكون لها تأثير كبير في التخلص من الفيروسات المسببة لمرض الجديري المائي، ومن بين العلاجات الطبيعية التي تساعد على علاج مرض الجديري المائي هي الآتي:

  • يمكن استخدام زيت الزيتون للتخلص من الحكة التي تصيب الجلد الناتجة عن الإصابة بمرض الجديري المائي، حيث يتم دهن وتدليك المناطق التي يوجد بها الطفح الجلدي بالقليل من زيت الزيتون الدافئ للعمل على ترطيبها والتخلص من الشعور بالحكة الشديدة المصاحبة للمصاب.
  • كما يمكن أيضًا استعمال الكركم فهو واحد من الأعشاب الهامة، والتي تسهم في علاج الجديري المائي بشكل سريع جدا، وذلك بفضل احتوائه على المواد المهدئة والمضادة للفيروسات، ويتم دهن طحين الكركم مع الماء على المناطق المصابة بالكحة.
  • كما أن قشور الرمان أيضًا هي واحدة من العلاجات الطبيعية الأمنة والفعالة، حيث إنه يسهم في التخلص من الكحة الشديدة التي يشعر بها الشخص المصاب، كما أنه يساعد على ترطيب الجلد والمناطق المحيطة بالطفح الجلدي، وهذا ما يعطي شعور بترطيب الجلد وتهدئته والتخلص من الكحة.
  • أيضًا ينصح بالإكثار من تناول الثوم النيء وذلك للحالات المصابة بالجديري المائي، حيث إنه يساعد على التخلص من الفيروسات، وأيضًا يقلل من شعور الحكة وهذا ما يسرع من عملية الشفاء.

تعليمات يجب إتباعها لعلاج الجديري المائي:

هناك العديد من التعليمات والاحتياطات التي يجب أن يتم إتباعها، وذلك من أجل التسريع في الشفاء من  مرض الجديري المائي، ومن بين تلك التعليمات الآتي:

  • لابد من عزل الشخص المصاب بالجديري المائي عن بقية أفراد الأسرة، حتى لا يتسبب في العدوى وانتشارها بين جميع أفراد الأسرة.
  • لابد من منع الأطفال من جرح المناطق المنتشر بها البثور حتى لا تتسبب في وجد ندبات، وأيضًا تسبب انتشار الطفح الجلدي في مناطق الجسم.
  • لابد من الاهتمام الجيد جدا بنظافة الشخص المصاب، والاستحمام بالماء الدافئ عدة مرات على مدار اليوم.
  • محاولة إعطاء الشخص المصاب كميات كبيرة جدا من السوائل وذلك حتى لا يتعرض الجلد للجفاف في هذه الفترة، ويسبب الكثير من البثور.

المراجع :

1

2

3