الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية المحافظة على صحة الاطفال 2020

بواسطة: نشر في: 14 مارس، 2020
mosoah
كيفية المحافظة على صحة الاطفال
في المقال التالي نوضح لكم أهم النصائح عن كيفية المحافظة على صحة الاطفال child health ، فعملية الاهتمام بصحة الأطفال تبدأ منذ اتخاذ قرار الحمل، فتقوم الأم باتباع كافة الوسائل الصحية والمتابعة مع الطبيب المعالج، وذلك للتأكد من نمو الجنين بصورة صحية وسليمة، والتأكد من أنه خالي من الأمراض والتشوهات، وبعد الولادة يزداد الاهتمام، حيث تحرص الأم على تقديم الرعاية الصحية الكاملة لطفلها، بالإضافة إلى التغذية التي تساعده على النمو بصورة سليمة وصحية، كما تقوم الأم بمتابعة الأوقات الخاصة بالتطعيمات، وذلك لتقديمها للطفل الصغير بهدف وقايته من الأمراض الشائعة بين صغار السن، فنجد أن الاهتمام بصحة الأطفال مسؤولية كبيرة وأمر هام لا يجب إهماله، ولهذا سنعرض لكم من خلال فقرات موسوعة التالية أهمية الحفاظ على صحة الطفل، بالإضافة إلى أهم النصائح التي نُقدمها لكِ عزيزتي القارئة حتى ينمو طفلك بطريقة سليمة وصحية.

كيفية المحافظة على صحة الاطفال

يتساءل الكثير من الأشخاص لماذا نُعطي صحة الطفل كل هذا القدر الكبير من الاهتمام؟، وتكون الإجابة هو أن الطفل الصغير يتطلب عناية كبيرة منذ ولادته وحتى يصبح قادراً على الاعتناء بنفسه، وذلك حتى ينمو بصورة صحية، وحتى يتم وقايته من الأمراض والأوبئة المسببة للوفاة.

فوفقاً للإحصائيات المقدمة من منظمة الصحة العالمية في عام 2004 ميلادياً، هو أنه خلال اليوم الواحد يموت ما يقرب من ثلاثة عشر ألف طفل حول العامل، وذلك بسبب التلوث الموجود في البيئة المحيطة بهم، كما أنه هناك أكثر من مليون طفل يموت كل عام نتيجة أمراض الجهاز التنفسي، ويوجد أكثر من اثنين مليون طفل يموتون بسبب سوء التغذية والتلوث وتناول المياه الغير نظيفة، الأمر الذي يجعل الأطفال معرضين للمخاطر من كل اتجاه.

لذلك يجب على الأبوين الاهتمام بصحة أطفالهم، والتأكد من أن البيئة المحيطة بهم مهيئة لنموهم بطريقة صحية، وتقديم كافة سُبل الأمان والوقاية لهم، وذلك لوقاية الطفل من التعرض للأوبئة والأمراض الخطيرة، وسنوضح لكم في السطور التالية أهم النصائح للأبوين للحفاظ على صحة طفلهم.

نصائح للحفاظ على صحة الطفل

  • التخطيط للحمل الصحي

فترة الحمل تؤثر على نمو الطفل وصحته بصورة كبيرة، فعلى الأم أن تتناول الأطعمة الصحية والمكملات الغذائية في تلك الفترة، وتناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من حمض الفوليك، وذلك لأنه يقي الطفل من الإصابة بالتشوهات الخلقية.

  • الابتعاد عن العادات السيئة في الحمل

يجب على الأم أن تتجنب التدخين أو تناول المشروبات الكحولية، وذلك لأنها تؤثر على صحة الجنين.

  • الاهتمام بالرضاعة الطبيعية

تناول الطفل لحليب الأم يمد جسده بكافة العناصر الغذائية التي يحتاج إليها حتى ينمو بطريقة صحية، فتُنصح الأم بمحاولة إرضاع الطفل بالطريقة الطبيعية قدر المستطاع، وذلك لتعزيز نموه.

  • الاهتمام بالتغذية

مع انتهاء فترة الرضاعة الطبيعية، يجب تقديم الأطعمة الصحية للطفل، مثل الخضار والفاكهة، وذلك لتزويد جسده بالفيتامينات والمعادن، وتجنب تقديم الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من السكريات والدهون والسعرات الحرارية له، وذلك لتعزيز جهاز المناعة في جسده، وتجنب إصابته بالأمراض مثل فقر الدم والأنيميا والسكري والسمنة.

  • زيادة النشاط البدني

يُنصح بالسماح للطفل بالقيام بالأنشطة البدنية، مثل الركض والسباحة، وذلك لأن تلك الأنشطة تساعد على نمو عظامه بصورة طبيعية، بالإضافة إلى وقايته من الإصابة بالسمنة.

  • متابعة صحة الطفل

يجب على الأبوين أن يقوما باصطحاب طفلهم إلى الطبيب كل فترة زمنية قصيرة، وذلك للتأكد من أن وزنه مثالي، وللتأكد من نمو أسنانه، بالإضافة إلى فحص السمع والرؤية عند الطفل، وذلك للتأكد من أنه لا يعاني من أي مشكلة صحية غير واضحة.

  • تقديم التطعيمات اللازمة

من الأشياء الضرورية والتي يجب عدم الاستهانة بها، هي تقديم التطعيمات الطبية اللازمة للأطفال بداية من اليوم الأول للولادة، وذلك لأن الطفل تنتقل له الكثير من البكتيريا والفيروسات، والتي قد تسبب إصابته بالأمراض الخطيرة، ولكن التطعيمات الطبية تساعد على تقوية جهاز المناعة، ومكافحة الأمراض التي قد تهدد صحته وحياته.

المراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.