الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد الرضاعة الطبيعية لمدة عامين

بواسطة: نشر في: 12 يوليو، 2019
mosoah
فوائد الرضاعة الطبيعية لمدة عامين

نقدم إليكِ عزيزتي المرأة فوائد الرضاعة الطبيعية لمدة عامين ، عبر مقالنا اليوم من موسوعة، فهي بالطبع مهمة للغاية سواء للأم، أو الطفل، ونجد أن منظمة الصحة العالمية نصحت بأهمية أن يكون لبن الأم هو المصدر الأساسي لغذاء الطفل حتى يصل إلى 6شهور، وحثت الأمهات على أهمية الاستمرار في تناول الطفل هذا اللبن الطبيعي بجانب الغذاء الأخر الذي يتم التغذية عليه لاحقاً حتى يصل إلى عمر سنة.

فعندما تُرضع الأم صغيرها خاصةُ بعد ولادتها مباشرة، فإن ذلك يجعله يرتبط بالأم، ويعزز العلاقة بينهم، كما أن هذا الحليب يحتوي على المواد الغذائية التي يكون صغيرك في حاجة إليها من أجل تقويته، وتغذيته بشكل سليم.

وخلال السطور التالية سنسرد إليكِ فائدة الرضاعة الطبيعية للطفل، والأم، فتابعونا.

فوائد الرضاعة الطبيعية لمدة عامين

هناك الكثير من الدراسات، والأبحاث، والتوصيات التي تؤكد على فوائد الرضاعة الطبيعية، وليس هذا فقط، يل العديد من الأماكن الصحية، والحكومية حول العالم تحدثت حول أهميتها.

ومن المهم معرفة أن الفوائد تنقسم إلى فوائد أثناء الرضاعة أي فورية، وأخرى طويلة المدى أي يتضح آثارها عبر السنوات التالية بعد انتهاء رضاعة الطفل.

وتلك الفوائد تكون للطفل وللأم سوياً، وسنتحدث عنها بشئ من التفصيل خلال السطور الآتية.

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

فوائد الرضاعة الطبيعية للرحم

وذلك يحدث عبر إفراز هرمون الأوكسيتوسين، بكمية كبيرة، أثناء فترة الرضاعة، فالأم تعاني من مضاعفات بمعدل أقل أثناء تلك المدة التي تكون بعد الولادة.

المساهمة في تأخير البداية الخاصة بالحيض، والإباضة حيث تساعد الرضاعة الطبيعية بعد الولادة على تأخير موعد الحيض، أو الإباضة، ولكن لا يتم الاستناد عليها بشكل كبير؛ لمنع عملية الحمل.

فوائد الرضاعة الطبيعية لانقاص الوزن

فالرضاعة الطبيعية تحفز على حرق الكثير من السعرات الحرارية، فتستطيعِ أن تفقدِ حوالي 500 سُعر حراري أثناء اليوم الواحد خلال رضاعتك لصغيرك.

فوائد الرضاعة الطبيعية لتقليل التوتر

وذلك بسبب التأثير الذي يحدث للهرمونات ومنها الأوكسيتوسين، والبرولاكتين، والمعروف عنهم، أنهم يؤثروا بشكل مباشر على الجهاز العصبي.

فوائد الرضاعة الطبيعية لتقليل النفقات المادية

فالرضاعة الطبيعية توفر المصاريف المالية الكثيرة التي تدفعها الأمهات؛ من أجل شراء اللبن الصناعي، والذي لا تكون قيمته الغذائية الخاصة به مثل الرضاعة الطبيعية التي تمنحها الأم لصغيرها.

بالإضافة إلى فوائد أخري منها:-

  • تساعد في خفض إصابة السيدة بالأمراض المزمنة، وذلك على مدار الحياة، وليس فقط أثناء الرضاعة، ومنها الأمراض الخاصة بالأوعية الدموية، القلب، السمنة المفرطة، وتقلل من أي نوع من الخلل الذي يحدث بمستوى الدهنيات بالدم، وغيرها من الأمراض الأخري.
  • تساعد في تأخير، ومنع إصابة المرأة بالتخلخل في العظام.
  • تخفض خطر الإصابة بسرطان الثدي، أو المبيض.

أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل

  • إن لبن الأم به العديد من المركبات التي تفيد الجهاز الهضمي، فهناك الكثير من المواد التي تساهم في تنظيم عملية تطور ونمو جهاز الهضم بشكل سليم، ومن بينها هرمونات إنسولين، كورتيزل، وأيضاً عوامل النمو egf ، وغيرها من المواد الأخرى.
  • كما أن مضاد الالتهاب IL-10 ، تخفض من إصابة الطفل بالتهاب الجهاز الهضمي.
  • بالإضافة إلى ذلك نجد أن مركبات جهاز المناعة التي توجد في لبن الأم، ومنها البلاعم (خلايا الجهاز المناعي)، والأجسام المضادة IgA ، و IgG ، من شأنها أن تخفض من الإصابة بإلتهابات متنوعة بالجهاز الهضمي.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية في تكاثر النبيت الجرثومي الطبيعي flora ، وأيضاً تكاثر الجراثيم الهامة التي تسهم في النمو.
  • بالإضافة إلى فوائد أخرى تخص الجهاز الهضمي.
  • غذاء مهم لطفلك فاللبن الطبيعي يتضمن كافة المواد الغذائية التي يحتاج إليها صغيرك، فهو أفضل بكثير من اللبن الصناعي.
  • تحمي الطفل من أي مرض مزمن كالسمنة، وخطر الإصابة بالأمراض المزمنة عند الكبر في السن.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية في ذلك؛ بسبب الكثير من المركبات الغذائية التي لا يحتوي عليها اللبن الصناعي، فحليب الأم يتضمن البروتينات، والكربوهيدرات، والدهنيات المختلفة.

بالإضافة إلى عدد من الفوائد الأخرى للطفل منها:-

  • تعزز  من المناعة الخاصة بصغيرك.
  • مُهدى للأطفال وتقلل من التوتر.
  • تطوير القدرات الذهنية لدى الطفل.
  • تخفض من نسبة حدوث الموت المفاجئ للرضع، وذلك بنسبة حوالي خمسين بالمئة.

فعليكِ عزيزتي الأم أن ترضعي صغيرك بشكل طبيعي؛ حتى تحمي طفلك وتحافظي عليه من أي مرض.

تنبيه: ان المعلومات المتعلقة بالأدوية والوصفات والخلطات الطبيعية والكيميائية والفيزيائية لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني. لا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج فيزيائي أو كيميائي أو عضوي أو نفسي دون استشارة الطبيب او الاخصائي.