الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علامات التسنين عند الاطفال

بواسطة: نشر في: 20 يناير، 2020
mosoah
علامات التسنين عند الاطفال
في المقال التالي نوضح لكم علامات التسنين عند الاطفال بالإضافة إلى نصائح لتخفيف الآلام المصاحبة لعملية التسنين، فمع وصول الطفل إلى الشهر الخامس، تبدأ عملية نمو الأسنان، وبعد مرور شهرين تبدأ أول سنة في الخروج من اللثة، وتصاحب عملية خروج الأسنان الكثير من الأعراض المؤلمة والمزعجة، والتي تسبب ضيقاً كبيراً للطفل وللأم أيضاً، وقد يختلف موعد خروج الأسنان من طفل لأخر، ومن الجدير بالذكر أن القواطع السفلية الأمامية للطفل هي التي ينمو بها الأسنان أولا، ومن ثم تليها القواطع العليا الأمامية، وتنمو الأسنان اللبنية للطفل في بداية عمره، وهو أسنان صغيرة الحجم وضعيفة مقارنة بأسنان البالغين، فيحصل الطفل على عشرين سناً، بالإضافة إلى ضرسين في الفك السفلي والعلوي، وفي الفقرات التالية من موسوعة سنوضح لكم أبرز النصائح للتعامل مع الأطفال في تلك المرحلة للتخفيف من آلامهم.

علامات التسنين عند الاطفال

تصاحب مرحلة التسنين العديد من الأعراض المزعجة والتي تسبب آلاماً كبيرة للطفل، مثل الشعور بالرغبة في حك الفكين، فيستعمل الطفل إصبعه أو يقوم بوضع أي شيء في فمه لحك فكيه، وقد يتعرض لتورم اللثة مع احمراها، ومن أبرز الأعراض التي تظهر على الأطفال في تلك المرحلة هو ارتفاع درجة حرارة الجسم، والإصابة بالحمي، ومن أكثر الأعراض شيوعاً هو الإصابة بالإسهال.

وفي حالة تعرض الطفل لأياً من تلك الأعراض، يجب مراجعة الطبيب المعالج، وذلك للتأكد من أنها أعراض خروج الأسنان، وليست أعراض مرض أُصيب به الطفل، ومن ثم أخذ الاحتياطات اللازمة لتجنب الأعراض السلبية التي يعاني منها الرضيع في تلك الفترة.

ومن الجدير بالذكر أن هناك الكثير من الأطفال الذين لا تظهر عليهم تلك الأعراض، فتخرج الأسنان بدون مصاحبة أي ألم أو حكة، فلا داعي للقلق إذا لم تظهر عليه تلك الأعراض، ولكن في حالة أن الطفل قد تخطى عامه الأول، ولم تظهر عليه أعراض التسنين بعض، ولم تظهر أي أسنان لنبيه في فكيه، فيجب مراجعة الطبيب المختص على الفور، وذلك للتأكد من عدم وجود أي أسباب متعلقة بصحة الطفل تعيقه من ظهور الأسنان.

علاج التسنين عند الاطفال

يعاني الأطفال في تلك الفترة من الأعراض والآلام المزعجة، الأمر الذي يجعلهم يبكون طوال الوقت، كما يمتنعون عن تناول الطعام لشعورهم بآلام في اللثة، ولهذا سنعرض لكم في السطور التالية نصائح للأمهات تساعدهم في تخفيف الآلام التي يشعر بها الرضيع في فترة خروج الأسنان:

  • يمكن الاستعانة بالعضاضة، مع الحرص على شراء عضاضة من الأنواع الجيدة، وتعقيمها جيداً قبل إعطائها للطفل، فستساعد الطفل على استخدامها في حك اللثة والتخلص من الآلام الموجودة بها، ومن الجدير بالذكر أن العضاضة تعد من الأساليب الأمنة التي تساهم في تقليل الأعراض السيئة.
  • يمكن استخدام التمور وتمريرها على لثة الطفل، وذلك للتقليل من الحكة، أو تقطيع شرائح الجزر والخيار، ومن ثم تقديمها له، فتناوله للأطعمة الصلبة يساعد على التقليل من الآلام المزعجة والمصاحبة لعملية خروج الأسنان.
  • يُنصح بصنع الأطعمة الباردة المهروسة وتقديمها للطفل، مثل الجزر المهروس، أو التفاح المهروس، كما ينصح بتقديم الزبادي إليه، فستساعده تلك الأطعمة على تسكين الألم.
  • في حالة ارتفاع درجة حرارة الجسم، يجب استخدام دواء خافض للحرارة وخاص بالأطفال، ولكن قبل استخدام الدواء يجب استشارة الطبيب المعالج وذلك لتحديد الجرعة المناسبة.
  • في حالة ظهور التهابات في اللثة، يمكن استخدام المراهم والكريمات التي تساهم في التقليل من تلك الالتهابات والآلام المصاحبة لها، ولكن في البداية يجب الحرص على استشارة الطبيب المعالج.

المراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.