الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج الكحة للاطفال شعبي

بواسطة: نشر في: 9 ديسمبر، 2019
mosoah
علاج الكحة للاطفال شعبي

إذا كنت ترغب في معرفة علاج الكحة للاطفال شعبي ، فعليك أن تتابع مقالنا اليوم من موسوعة، فالسعال أو الكحة تكون ردة فعل طبيعية،  ومن خلالها يتم تنظيف الممرات والقصبة الهوائية، وذلك بواسطة استجابة جسم الإنسان لمهيج ما بالشعب الهوائية أو الحلق، وهذا المُهيج يتسبب في تحفيز الأعصاب، ومن خلالها يتم إرسال رسالة للعقل، ثم يقوم المخ بإخبار العضلات الموجودة في الصدر والبطن، والتي بدورها تُخرج الهواء من الرئة من أجل التخلص من تلك المادة التي تُسبب تهيج.

وهي تخرج من الشخص بشكل لا إرادي، وربما تكون إرادية ومُفاجئة وتكون متكررة؛ حتى تُفرغ المجاري التنفسية الموجودة في الجزء العلوي، وهناك أسباب كثيرة تُسبب الكحة لدى الأطفال، ومن بينها التهيج الذي ينتج عن إصابة بميكروب ما سواء بكتيري، أو فيروسي، وقد تحدث الكحة نتيجة لالتهاب في الجهاز التنفسي السفلي، أو العلوي، أو بسبب الجيوب الأنفية، أو إصابة الشخص بعدوى في الرئة.

أيضاً ربما تحدث الكحة نتيجة للارتداد المعدي المريئي، أو ارتجاع المرئ والذي يُسبب التقيؤ المتكرر، والسعال، ووجود طعم سيئ بالفم، وغيرهم، وأحياناً بلع الطفل لجسم غريب يسبب له الإصابة بالكحة، لذا سنتحدث خلال السطور التالية عن علاج الكحة التي تُصيب الأطفال، فقط عليك مُتابعتنا.

علاج الكحة للاطفال شعبي

إن علاج الكحة يعتمد أولاً على تحديد الأسباب الخاصة بها، فإذا كان طفلك أقل من 6 سنوات ومُصاب بنزلة برد فهنا لا يُفضل أن تعطيه دواء للسعال؛ لأن تلك الأدوية سيكون لها آثار جانبية، وبالتالي من المهم أن تستخدمِ طرق وقائية أخرى لمُكافحة البرد، مع توفير الراحة اللازمة لهم في السرير،  وبالتالي فالوقاية ستكون أفضل بكثير من العلاج، وهناك مجموعة من الوصفات التي ستساعد في علاج طفلك، ووقائه من نزلات البرد، والكحة: وهي كالتالي:-

  • في حالة أن سبب الكحة التهاب رئوي بكتيري فهنا لابد من اللجوء للطبيب واستخدام مضاد حيوي، وعليكِ الانتباه عزيزتي الأم إلى عدم إعطاء الطفل مُضاد حيوي دون الرجوع للطبيب المختص؛ لأن الكحة ربما يكون سببها فيروسي، وليس بكتيري.
  • إذا كان طفلك أقل من ستة أشهر فلابد من إعطاءه السوائل المختلفة بجانب الرضاعة، سواء الطبيعية، أو الحليب الاصطناعي، على عكس كافة المُعتقدات التي تقول أن اللبن يُسبب زيادة تَكون المُخاط.
  • يُمكن تناول مواد غذائية تحتوي على فيتامين C، وأيضاً مُكملات الزنك.
  • يُمكنك استخدام الأدوية المختلفة للسعال، وهي تختلف بالطبع وفقاً لنوع الكحة إذا كانت رطبة أم جافة، وأيضاً تختلف كمية الدواء حسب وزن وعمر الطفل، وهنا لابد من استشارة الصيدلي، أو إحدى الأطباء المختصين.
  • في حالة أن طفلك أكثر من عام، فهنا يُمكن إعطاءه مشروبات دافئة مثل العسل والليمون، ولكن لا ننصحك بإعطائه لتلك المشروبات إذا كان أقل من عام.
  • ارفعِ رأس طفلك خلال النوم، بواسطة وضع وسادة في مكان نوم الرأس.
  • إذا كان هناك مجموعة من الأعراض المُصاحبة للكحة مثل الألم والحرارة فهنا لابد من إعطاء الطفل مُسكن ألم ملائم لوزنه وسنه، بالإضافة إلى استعمال خافض للحرارة.
  • استعمال رذاذ أو قطرات المياه المالحة من أجل خروج المُخاط، ويُمكن شراء البخاخة من الصيدلية.
  • تناول الشيكولاتة يُساعد في علاج السعال، وذلك لاحتوائه على الكاكاو التي تشتمل على عنصر الثيوبرومين النشط، والذي يُخفف من الكحة.
  • استخدم شفاط الأنف؛ لسحب السائل المتواجد بالانف، وسحب المخاط.
  • تهوية غرفة الطفل بشكل مُستمر، وإدخال الشمس لها، مع تغيير الفراش وعدم تركه لأكثر من يومين.

كيفية علاج الكحة عند الاطفال وقت النوم بالاعشاب

يُمكننا مُساعدة الطفل على التخلص من الكحة من خلال عدة أشياء مختلفة ومن بينها:-

  • شرب النعناع.
  • شرب اليانسون.
  • شب العسل بالليمون.
  • خلط زيت زيتون مع القليل من السكر؛ وتقديمه للطفل لكي يتناوله.
  • الحبة السوداء (حبة البركة).
  • بإمكانك دهن صدر طفلك بزيت السمسم، أو زيت الزيتون ثم تغطيته؛ من أجل أن يتعرق.
  • إذا كان السعال متناوب أو بلغمي أو مزمن فهنا يُمكنك استخدام اللوز، والفستق الحلبي.
  • شرب عصير البرتقال بالجزر.
  • إعطاء الطفل خليط من الزنجبيل والعسل والحليب، ويُمكن تناوله خلال الصباح، أو المساء.
  • غلي أزهار الربيع مع كوبين مياه لمدة 10 دقائق، وشربها خلال الصباح أو المساء.
  • تناول مغلي نبات ورد الشمس بالمياه، مرة واحدة خلال اليوم.
  • استخدام خليط الحليب والعسل مع إضافة بعض السكر.
  • تناول مغلي الشوفان الذي تم تحليته بالعسل.
  • تناول خلاصة أوراق الجوافة المغلية، فهي مفيدة للغاية للقضاء على الكحة.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.