الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية علاج البلغم عند الاطفال نهائيا بطرف طبيعية

بواسطة: نشر في: 29 يونيو، 2020
mosoah
علاج البلغم عند الاطفال

في المقال التالي سنوضح لكم ما هو علاج البلغم عند الاطفال بالتفصيل، بالإضافة إلى توضيح أسباب ظهوره، وأهم النصائح للأم للوقاية من ظهور البلغم عند الطفل، فالبلغم (Sputum) هو عبارة عن مادة سائلة قوامها مخاطي وسميك، ويكون لون تلك المادة أبيض مائل للأصفر، وتقوم أجزاء من القناة التنفسية بإنتاجها.

ويتكون هذا البلغم من أكثر من مادة، مثل الأجزاء الخلوية، والمخاط، وفي بعض الأحيان قد يرافقه البكتيريا، والقيح، والدم، وتكمن أهميته في تنظيف الجهاز التنفسي من الفيروسات والجراثيم، وذلك من خلال التقاطها ثم طردها خارج الجسم، وحماية الإنسان من الإصابة بالعدوى، كما أنه يساعد على عمل الأهداب التنفسية، ولكن ازدياده في الجسم قد يؤدي إلى الإصابة بالالتهابات الحادة في المجاري التنفسية، وفي الفقرات التالية من موسوعة سنوضح لكم ما هي أبرز الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بتراكم البلغم، وكيفية علاجه بالتفصيل عند الأطفال، فتابعونا.

علاج البلغم عند الاطفال

  • يختلف شكل البلغم ولونه وكثافته وفقاً لسبب تكونه، فيقوم الطبيب المعالج في البداية بفحص لون البلغم، وملاحظة الأعراض التي تظهر على المُصاب، ثم يقوم ببعض الفحوصات الطبية للاطمئنان على حالته الصحية.
  • وقد يتغير لون البلغم ليكون شفافاً، أو يظهر باللون الأبيض، أو الأخضر، أو الرمادي، أو الزهري، أو الأحمر، أو الأسود، أو البني.
  • ويمكن الاستدلال من تلك الألوان على الحالة المرضية التي يعاني منها الطفل، وفي السطور التالية سنوضح لكم ما هي أسباب تكون البلغم عند الأطفال بالتفصيل، بالإضافة إلى كيفية علاج والتخلص منه.

أسباب تكون البلغم عند الأطفال

يتكون البلغم بطريقة طبيعية في المجاري التنفسية، وذلك لحماية الجهاز التنفسي من الإصابة بأي عدوى بكتيرية أو عدوى فيروسية، وفي معظم الأوقات يكون لون البلغم شفافاً، أو يميل إلى الأبيض، ولكن إفراز كميات كبيرة من البلغم، وملاحظة وجود تغيير في لونه قد يشير إلى الإصابة بمشكلة معينة في الجهاز التنفسي، وسنوضح لكم في السطور التالية ما هي أسباب تكون البلغم بالتفصيل، فتابعونا.

  • الإصابة بالرشح من أبرز الأسباب الشائعة لتكوين البلغم.
  • إصابة المجاري التنفسية في الجسم بالالتهابات الفيروسية أو البكتيرية.
  • تعرض القصبات الهوائية في الجسم للالتهابات الحادة.
  • الإصابة بالربو أو بالالتهاب الرئوي.
  • الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.
  • التعرض لتوسع القصبات الحاد.
  • في حالة الولادة القيصرية.
  • الإصابة بحساسية في القصبات الهوائية.
  • في حالة الإصابة بالتدرن الرئوي.
  • ومن الحالات النادرة لتكوين البلغم بكميات كبيرة، هو الإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • الإصابة بالحساسية، أو الارتجاع المعدي المريئي.
  • الإصابة بالتليف الكيسي (Cystic Fibrosis).
  • الإصابة بداء الانسداد الرئوي الزمن (Chronic Obstructive Pulmonary Disease).

أسباب تكوين البلغم عند الأطفال حديثي الولادة

  • قد يكون السبب الأساسي لتكوين البلغم عند الأطفال حديثي الولادة هو إصابة الطفل الرضيع بالإنفلونزا أو نزلات البرد أو الإصابة بالرشح أو الحساسية.
  • وهو أمر شائع بين الأطفال في تلك المرحلة العمرية، ومن الجدير بالذكر أن الطفل الصغير في تلك الفترة لا يستطيع إخراج البلغم وحده، الأمر الذي يؤدي إلى تراكمه في الجهاز التنفسي.
  • فيُصاب الطفل بالسعال، ويشعور بالتعب، وفي بعض الأحيان قد يتعرض للاختناق.
  • ويعاني الطفل من تلك الأعراض المزعجة لأن المجاري التنفسية في جسده تكون ضيقة للغاية، ولا تستطيع تلك المجاري الضيقة تحمل البلغم بالكميات الكبيرة، لذلك قد يحتاج الطفل إلى مساعدة الآخرين في إخراج البلغم من صدره.

علاج البلغم عند الأطفال حديثي الولادة

  • في مرحلة الرضاعة لا يستطيع الطفل إخراج البلغم بنفسه، وبخاصة إذا كان مُصاباً بالتهاب الرئة، أو التهاب القصبات الهوائية.
  • أو إصابته ببعض الأمراض المزمنة مثل الحساسية والربو، ويحتاج الطفل إلى مساعدة الآخرين لإخراج كميات البلغم الكبيرة العالقة في جسده.
  • ولهذا سنعرض لكم في السطور التالية من مقالنا مجموعة من الأساليب العلاجية التي تساعد على تخلص الطفل من البلغم.

استخدام حقن سحب البلغم

  • توجد بعض أنواع الحقن التي تساعد على سحب البلغم المتراكم في المجاري التنفسية للطفل الرضيع، ففي البداية يتم وضع السرير وجعله في وضع مسترخي.
  • ثم يتم إدخال رأس الأداة إلى فم الرضيع ببطء، ثم تقوم الأم بسحب كمية البلغم الموجودة، فتقوم بوضع تلك الأداة في الجانب الأيمن من الفم، ثم تضعها في الجانب الأيسر، ويجب استخدامها بحذر شديد.
  • ويمكن القيام بتلك العملية لأكثر من مرة خلال اليوم، وبعد الانتهاء منها يجب الحرص على تنظيف الأداة جيداً، وتعقيمها وتجفيفها، وذلك حتى تكون نظيفة عندما تستعملها الأم في المرة القادمة.
  • كما يمكن استخدام تلك الأداة للتخلص من البلغم الموجود في الأنف، وذلك من خلال وضع قطرة من محلول المياه والملح في أنف الطفل، والانتظار لثواني معدودة حتى يصبح المخاط ليناً، ومن ثم يتم استخدام الأداة وإدخالها إلى فتحة أنف الطفل ببطء وبحذر.
  • ويتم سحب البلغم والمخاط المتراكم في الأنف، ويجب الحرص على عدم تجاوز ربع الأنف بتلك الأداة، وذلك حتى لا يتم إلحاق الأذى في الطفل.
  • ويجب سحب المخاط الموجود في فتحتي الأنف، وذلك لمساعدة الطفل على التنفس بحرية وبدون الشعور بأي ضيق، ولا يجب أن ننسى تنظيف الأداة وتعقيمها جيداً بعد كل استخدام.

استخدام جهاز ترطيب المجاري التنفسية

  • يساعد هذا الجهاز على جعل البلغم ليناً، الأمر الذي يسهل من عملية خروجه عند قيام الطفل بالسعال، وإذا كان الطفل يقوم بالسعال الجاف، فيمكن استخدام رذاذ المياه الدافئة مع القليل من المرطب.
  • وفي حالة القيام بالسعال المصاحب للبلغم، فيمكن استخدام رذاذ المياه الباردة.
  • وإذا لم يتوفر عندك الجهاز الخاص بترطيب المجاري التنفسية، فيمكن القيام بعمل الأساليب العلاجية البسيطة في المنزل، مثل جعل الطفل يجلس في حوض الاستحمام المليء بالمياه الدافئة.
  • فاستنشاق بخار المياه سيساعد على تليين البلغم الموجود في صدر الطفل، أو يمكن القيام بوضع وعاء من المياه على النار حتى تمام الغليان، والجلوس مع الطفل بجانب بخار المياه المتصاعد من الإناء.

علاج البلغم بالزيوت العشبية

  • توجد بعض أنواع الزيوت العشبية التي لها فاعلية كبيرة في طرد البلغم من جسم الطفل، مثل زيت الكافور، والمنثول، وزيت الصنوبر، ولكن يجب استخدام تلك الزيوت تحت إشراف من الطبيب المُعالج .
  • وذلك للتأكد من أنها لن تؤثر بطريقة سلبية على صحة الطفل، ولن تؤدي إلى إصابته بالحساسية .
  • وأفضل طريقة لاستخدام تلك الزيوت هو وضع قطرات بسيطة منها في جهاز الترطيب، أو وضعها في حمام مياه ساخن، وذلك حتى يستطيع الطفل استنشاق البخار الذي يخرج من المياه.

علاج الكحة والبلغم عند الأطفال بالأعشاب

وفي السطور التالية سنعرض لكم وصفات لعلاج الحكة والبلغم عند الأطفال باستخدام الوصفات الطبيعية، ولكن وجب التنويه أنه لا يجوز استخدام تلك الوصفات مع الأطفال حديثي الولادة والرُضع:

الحليب الدافئ

  • يساعد الحليب الدافئ على التخلص من كافة الأعراض السلبية المصاحبة للكحة، مثل تراكم البلغم في الصدر.
  • وذلك لوجود نسب عالية من المطهرات الطبيعية التي تقضي على الجراثيم والبكتيريا الموجودة في الجسم.
  • ويمكن تحلية الحليب بملعقة من عسل النحل الطبيعي وتقديم المشروب للطفل، وذلك لتعزيز صحته في فترة الإصابة بالسعال.

اللوز

  • أثبتت العديد من الدراسات العلمية مدى فاعلية اللوز في التخلص من البلغم، وذلك لوجود العديد من العناصر الغذائية المفيدة به.
  • ويمكن الحصول على أقصى فائدة منه من خلال إضافة حبوب اللوز إلى المياه ونقعها لمدة عشر ساعات.
  • ثم إضافة نصف ملعقة من الزبدة إلى الخليط، وتناوله بالملعقة.

حساء الدجاج

  • يساعد حساء الدجاج على ترطيب الشعب الهوائية في الجسم، والتخلص من كميات البلغم الزائدة والمتراكمة في المجاري التنفسية .
  • كما أن له فاعلية كبيرة في تهدئة آلام الحلق، وينصح بإضافة الثوم والزعتر والزنجبيل إلى الحساء، وذلك للحصول على أقصى فائدة.

عصير الجزر

  • يحتوي الجزر على نسب عالية من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم، فتناول العصير الطازج منه يساعد على التقليل من الكحة والسعال الجاف الذي يظهر في حالة الإصابة بالتهاب الصدر.
  • كما أنه فعال في التخلص من البلغم، ويمكن الحصول على أقصى فائدة منه عند تحلية العصير باستخدام عسل النحل الطبيعي، وتقديمه للطفل مرتين في اليوم كحد أدنى، وذلك للحصول على أفضل نتيجة.

نصائح لمساعدة الطفل في التنفس بشكل أفضل

إذا كان طفلك يعاني من تراكم البلغم في المجاري التنفسية، ولا يستطيع التنفس بصورة طبيعية، فإليكِ بعض النصائح التي ستساعد على تسهيل عملية التنفس عند طفلك:

  • قومي بوضع وسادة عالية تحت رأس طفلك، الأمر الذي سيساعد على تصريف المخاط من حلقه وإنزاله، وسيجعل طفلك يتنفس بطريقة طبيعية.
  • يجب الحرص على تقديم الرضعات الطبيعية لطفلك بانتظاكم، فحليب الأم سيساهم في تزويد جسم الطفل بالمضادات الحيوية التي تساعد على تخلصه البلغم، كما أن الرضاعة ستزود جسده بالسوائل التي يحتاجها والتي تقيه من الإصابة بالجفاف.
  • يجب إبعاد الطفل الرضيع عن الروائح والعطور النفاذة، وإبعاده عن الأماكن التي يجلس فيها المدخنين، وذلك لأن تلك الروائح ستؤثر على عملية التنفس بطريقة سلبية.
  • يمكن اصطحاب طفلك للهواء الطلق وذلك للحصول على المزيد من الهواء، ووضعه في غرفة يصلها التهوية الجيدة.

علاج البلغم عند الأطفال بالأدوية

  • تكون البلغم لا يعد مشكلة صحية كبيرة تحتاج إلى الكثير من الأدوية، وإنما هو أحد الأعراض التي تظهر على الطفل عند إصابته بمشكلة خاصة بالتنفس.
  • ويمكن علاج البلغم من خلال علاج المسبب الرئيسي له بعد تشخيص حالة الطفل، وقد يصف الطبيب بعض أنواع المضادات الحيوية التي تعالج التهابات المجاري التنفسية.
  • ولكن عدا ذلك، لا يفضل اللجوء إلى أي نوع من الأدوية لعلاج البلغم عند الأطفال الرضع وحديثي الولادة.
  • وذلك لأن لمعظم الأدوية آثار جانبية قد تؤدي إلى إلحاق الضرر بالطفل وتُهدد صحته، ولا يجب اللجوء إلى الأدوية المثبطة للسعال، كما يجب عدم استخدام مقشعة البلغم دون وصف من الطبيب المعالج.

نصائح لوقاية الأطفال حديثي الولادة من تكون البلغم

إليكِ عزيزتي القارئة بعض النصائح التي ستساعد على وقاية طفلك من تكون البلغم بكميات كبيرة:

  • في حالة معاناة الطفل من الحساسية المفرطة تجاه أي نوع من الطعام أو الألبان أو الحبوب، فيجب التوقف عن استخدامها طوال فترة الرضاعة.
  • تجنب تقديم الأطعمة الصلبة إلى الطفل قبل الوصول إلى عامه الأول، وذلك لأن تلك الأطعمة قد تكون قاسية عليه، وتؤدي إلى إصابته بالحساسية.
  • يجب الحرص على تحضير طعام الطفل في المنزل، وعدم اللجوء إلى المعلبات الموجودة في المتجر، وذلك لأنها قد تحتوي على المواد الحافظة الضارة، ولا يمكن ضمان أنها معقمة ونظيفة.
  • ينصح باختيار الأطعمة العضوية، وتقديم الفواكه والخضروات الطازجة لطفلك بدلاً من المعلبات والأطعمة الجاهزة.

المراجع

1

2

3

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.