الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض طيف التوحد للأطفال والكبار

بواسطة: نشر في: 30 أكتوبر، 2019
mosoah
طيف التوحد
طيف التوحد هو اضطراب يعرف باسم “autism spectrum disorder ASD”، وهو عبارة عن خلل في النمائية العصبية ينتج عنها الكثير من الاضطرابات في السلوك الاجتماعي والإدراكي، بالإضافة إلى مشاكل في التواصل مع الآخرين، وتختلف أعراض هذا الاضطراب من شخص لأخر، ويختلف تصنيف المرض أحياناً ما بين توحد شديد تظهر فيه على المصاب علامات اضطراب في السلوك بدرجة كبيرة، ويكون المصاب صاحب قدرات عقلية منخفضة للغاية، وتصنيف أخر يكون فيه المصاب أكثر ذكاءً، ويوصف بأن لديه قدرات فوق الطبيعية، ويعد هذا النوع من أصحاب الطيف الخفيف، وفي المقال التالي من خلال موسوعة نعرض لكم أبرز أعراض طيف التوحد للأطفال وعلاجه.

طيف التوحد

أعراض طيف التوحد عند الأطفال

هناك الكثير من الأعراض التي تظهر على الأطفال مصابي طيف التوحد، ومنها:

  • يجد الطفل صعوبة في الاستجابة إلى أوامر الآخرين وإدراك متطلباتهم، فلا يعطي استجابة ملحوظة عند مناداته باسمه.
  • يميل الطفل إلى العزلة والبقاء وحيداً، ولا يحب الاختلاط بالآخرين.
  • يصعب على الطفل تكوين الجمل والكلمات، ولا يستطيع تكرار الكلمات التي يسمعها من الآخرين فسرعان ما ينساها.
  • يكره التلامس مع الآخرين والسلام عليهم باليد أو أن يضمه أحد.
  • لا يتفهم الفكاهات والنكات، ويظن أنها أشياء حقيقة، فيفهم كل الأمور بجدية.
  • لديه هوس بترتيب الأشياء وتنظيم ألعابه.
  • يعاني الطفل من الاضطرابات أثناء فترة النوم، مثل الأرق والقلق المتكرر طوال الليل.
  • يعاني من مشاكل الجهاز الهضمي مثل عسر الهضم والإمساك.
  • لديه فرط في الحركة، فدائماً ما يتحرك في مكانه أو يدور حول نفسه، ويحرك يديه وقدميه بكثرة بطريقة عشوائية.
  • لديه صعوبة في التواصل مع الآخرين.
  • ينزعج من الأماكن التي تكون فيها مصادر الضوء كبيرة.
  • لا يكون قادر على فهم مشاعر الآخرين، مثل فرحهم وحزنهم.
  • يتعرض لنوبات الغضب الشديدة التي تجعله أكثر عدوانية في بعض الأوقات.
  • في بعض الأحيان يكون الطفل على مستوى ضعيف من الذكاء، وفي بعض الأوقات يكون ذكاءه فوق الطبيعي.
  • لا يمتلك القدرة على توجيه بصره لمكان واحد لفترة طويلة.

اعراض طيف التوحد عند الكبار

قد تتطور تلك الأعراض في الطفل منذ صغره حتى يصل إلى سن المراهقة والبلوغ، ومن الممكن السيطرة على بعض تلك الأعراض في حالة تلقى المصاب العلاج الذي يحسن من سلوكياته، ومن الأعراض التي تظهر على الكبار البالغين المصابين بطيف التوحد:

  • عدم القدرة على التواصل مع الآخرين، والتحدث مع مجموعات كبيرة بسهولة والتواجد معهم.
  • يصبح المصاب غير قادر على تمييز تعابير الوجه والتلميحات من الآخرين.
  • يجد صعوبة في تركيز بصره تجاه شخص معين عندما يتحدث معه.
  • عدم القدرة على التمييز بين الكلام الجاد، والكلام الفكاهي، فيصبح دائماً متعجب من كلام الناس من حوله عندما يمزحون.
  • يجد صعوبة في إعطاء تعابير وجه معينة، فلا يضحك كثيراً، ولا يعبس كثيراً.
  • لا يستطيع التعبير عن حزنه أو فرحه، فيجد صعوبة في إخبار الآخرين بما يشعر.
  • لا يقدر على فهم الأشياء الغريزية مثل الرغبة الجنسية.
  • يرفض مقابلة الغرباء، ولا يحب التعرف على الآخرين وتكوين علاقات جديدة.
  • يصاب دوماً بنوبات اكتئاب وحزن شديدة.
  • يفضل الانعزال عن كل الناس والوحدة.
  • لديه خلل في تنفيذ الأمور التي تتطلب تنفيذاً دقيقاً.
  • يعاني من مشاكل في بعض حواسه، مثل حاسة التذوق واللمس والشم.

نصائح للتعامل مع المصاب بطيف التوحد

هناك بعض النصائح التي يقولها الخبراء للتعامل مع مصابي طيف التوحد، وذلك للحد من اضطراب سلوكياتهم، ومن تلك النصائح:

  • يجب دعمهم نفسياً ومعنوياً، ومحاولة تنمية قدراتهم الذاتية حتى يستطيع المصاب التغلب على أي مرحلة في مرضه.
  • مراقبة المصاب بطريقة منتظمة ومستمرة، وذلك لملاحظة التطورات في سلوكه.
  • تجنب التعامل مع المصابين بعنف وبصوت عالي وتأنيبهم.
  • تدريب المصاب على الانخراط مع الآخرين والتعامل معهم، واللعب مع الأطفال، وذلك للحد من حالة العزلة التي يكون فيها.
  • ويجب على الأبوين متابعة أطفالهم منذ الولادة، وفي حالة وجدوا أي أعراض على أطفالهم تشير إلى تعرضهم لطيف التوحد، يجب أن يرجعوا للطبيب المختص لتشخيص المرض في فترة مبكرة وإيجاد حلول وعلاجات تفيد مع الحالة المصابة.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.