الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طفلي لا ينام – الأسباب والعلاج

بواسطة:
طفلي لاينام

طفلي لا ينام ما هي الأسباب والعلاج ، من أكثر المشاكل التي تواجه الأم خاصةً عند ولادتها للطفل الأول. فهي لا تعلم ما أسباب استيقاظه بالرغم من اعتقادها أنها قد وفرت له كل سبل الراحة ليخلد في النوم، و الطفل ليس لديه القدرة الكافية التعبير عن ما يُعانيه لذلك تصبح لغز لا يفهمه معظم الأمهات ، تعرفي مع موسوعة على الأسباب المؤدية لعدم نوم الطفل سواء بالليل أو بالنهار ، و اسرع طريقة لنوم الاطفال خاصةً في فترات الليل.

طفلي لا ينام

إليك أهم الأسباب المؤدية لذلك.

أسباب استيقاظ الطفل لساعات طويلة

  1. شعوره البالغ بالجوع؛ فيبدأ في نوبات عارمة من البكاء و عدم النوم، فهي من أكثر المُسببات لأفاقة طفلك.
  2. قد تكون حفاضته مبلولة فيؤدي إلى شعوره بعد الراحة، ففي الوقت الذي يشعر به الطفل بعد النظافة من الصعب عليه الدخول في النوم.
  3. في بعض الأحيان قد تتناول الأم بعض الأطعمة الغذائية المعقدة التي تظهر في لبن الرضاعة و قد تُسبب له آلام شديدة في المعدة، أو من الممكن أنه يُعاني من نفخ بسبب الحليب البارد المعلب، فكل هذا يجعله مستيقظ.
  4. قد يتعرض لارتفاع في درجة حرارة جسده، فيصيبه حالة من الضيق و الإعياء.
  5. من الممكن أنه أُصيب ببعض الآلام في الأذن أو الحلق التي لا تشعرين انتي بها.
  6. الغرفة التي تقومين بوضعه فيها أثناء النوم غير مريحة، و خالية من جو هدوء؛ فمثلاً تحتوي على بعوض قد يضايقه.
  7. من الممكن أن تكون الإضاءة عالية أو خافته جداً مما لا يجعله يشعر بالارتياح،و يظل مستيقظ طوال الليل.
  8. تعوده على النوم كثيراً بالنهار، فهذا أيضاً من أقوى الأسباب لأنه أخذ القسط الكامل الذي يحتاجه جسده من الراحة، فهو لا يستطيع التمييز بين الليل و النهار، هو فقط وجد أنها عادة عليه ممارستها كل يوم.
  9. إذا كان طفلك لا يتحرك كثيراً و يغلب عليه حاله من ارتخاء العضلات، فلا ينام كثيراً لأنه لم يفرغ الطاقة اللازمة التي تشعره بضرورة النوم.
  10. من الممكن أن يكون طفلك في حالة تسنين؛ أصعب الفترات التي تمر على كلاً من الطفل و الأم، فالنعاس لا يخطر بباله إطلاقاً بسبب أنه يعاني كثيراً من الآلام الحادة عليه.

طرق تُساعدك لجعل طفلك يخلد إلى النوم

  1. امنحيه لعبة صغيرة يقوم بملاعبتها و قومي بالوقوف بجانبه، و بداية ظهور علامات النعاس عليه كاحمرار عيون، أو غلق و فتح الجفون عدة مرات متكررة اتركي اللعبة بجواره حتي ينام، و في حال أستيقاظه في منتصف الليل و وجد الدمية يتذكر لحظات وجودك بجواره فيخلد للنوم مرة أُخرى.
  2. ابدئي بالنوم بجواره في سريرك حتي الصباح، وفي اليوم التالي لاحظيه حتي يغلب النوم عليه و اتركي الغرفة و نامي في سرير آخر، بذلك يتعود على النوم بمفردة و يشعر بالأمان بوجودك في بداية نومه أنكِ بجواره.
  3. التزمي بروتين معين حتى يفرق بين الليل و النهار؛ فمثلاً قومي بفتح النوافذ و جمع الأسرة من خلال تناول الفطار أو الغداء و شعوره بالضوضاء في ذلك الوقت، و حين يأتي الليل قومي برضاعته و توفير حالة من الهدوء التام الذي يُسيطر على المنزل كله و اغلقي الكثير من الأنوار.
  4. حددي أغنية مُحددة عند نومه لا تنوعي بالكثير من الأغاني فقط ليتهيأ الطفل نفسياً أنه عند سماعها فقد جاء ميعاد النوم، فمهما كان الطفل يلعب و ضحك اتخذي موقف جدي أنه انتهى وقت اللعب.
  5. قومي في التنزه به كثيراً خارج المنزل و ممارسة بعض الأنشطة التي تناسب عمره حتي يبذل بعض الطاقة التي تجعله يلجأ للنعاس.
  6. قدمي له وجبات الغداء في النهار؛ لأنه عند تناولها ليلاً تعطيه النشاط و تغلبه حالة من الأفاقة.
  7. الابتعاد عن طريقة الهز حتي ينام لأنه قد يتعود عليها في البداية و لكن لا تجدي أي نفع مع مرور الوقت