الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علامات ثقب القلب عند الاطفال الواضحة وأنواعه وعلاجه

بواسطة: نشر في: 9 سبتمبر، 2020
mosoah
ثقب القلب عند الاطفال

يُعد ثقب القلب عند الاطفال من أكثر المشكلات الصحية التي تسبب أرقًا لدى الآباء والأمهات، وفي الآونة الأخيرة زادت نسبة الأطفال المولودين بثقب في القلب، والكثير يظن أن هذا العيب الخلقي قد يؤدي بحياة الطفل، ومنهم من يعتقد أنه يحتاج إلى رحلة علاجية طويلة دون أن يعرف أن هناك أنواع منه لا يحتاج إلى التدخل الجراحي من الأساس، ولكن ما معنى أن الطفل حديث الولادة لديه ثقبًا في قلبه؟ وما هي أعراض هذه الحالة وما هي أنواعها وأهم طرق علاجها؟ وهل يمثل هذا العيب الخلقي خطورة على حياة الطفل؟ سنجيب على تلك الأسئلة في فقرات المقال التالي على موسوعة.

ثقب القلب عند الاطفال

  • قبل توضيح معنى وجود ثقب في قلب الطفل يجب أولًا توضيح آلية عمل القلب والرئتين لدى الجنين، فقلب الإنسان به 4 غرف، الأذينان (وهما الغرفتين الموجودتين في الأعلى) والبطينان (وهما الغرفتين الموجودتين في الأسفل).
  • وتقوم الرئة بالربط بين الأذينين، وتتولى عملية تنقية الدم المحمل بثاني أكسيد الكربون، فتأخذه من الأذين الأيسر وتنقله إلى الأذين الأيمن وهو محمل بالأكسجين.
  • فالدم الذي يضخه الأذين الأيمن يتوجه إلى الرئتين لإمدادهما بالأكسجين، والدم الذي يضخه الأذين الأيسر يتوجه إلى باقي الجسم لإمداده بالأكسجين، ويسمح ثقب القلب بإمداد جميع أنسجة الجسم بالأكسجين عبر امتزاج الدم المحمل بالأكسجين مع الغير مؤكسج.
  • وتبدأ تلك العملية منذ تكّون الجنين في رحم الأم، ففي تلك المرحلة لا تعمل رئة الجنين، فيكون هناك ثقب ينتقل من خلاله الدم من الأذين الأيسر إلى الأذين الأيمن.
  • وبعد الولادة وحين تكتمل رئة المولود وتبدأ في العمل وبعد مرور بضعة أشهر ينغلق هذا الثقب بشكل تلقائي.
  • وبذلك يمكن تعريف ثقب القلب لدى حديثي الولادة بأنه الثقب الموجود في الجدار الفاصل بين الغرف السفلية للقلب، وعن طريقه يمر الدم المحمل بالأكسجين ويُضخ إلى الرئة.
  • وعلى الرغم من انغلاق الثقب بعد الولادة تلقائيًا إلا أن هناك نسبة من الأطفال لا ينغلق لديهم الثقب لسبب لم يصل إليه الطب حتى الآن.
  • وهناك عدة أبحاث قد أوضحت أن هناك عدة عوامل قد تتسبب في استمرار فتح الثقب ومنها خلل الجينات وما يسببه من أمراض مثل متلازمة داون، التدخين، العوامل الوراثية.
  • يتعرف الطبيب على إصابة الطفل بثقب في القلب باستخدام السماعة الطبيب وسماع صوت شاذ يُطلق عليه لغط القلب.
  • ولثقب القلب عند الأطفال أنواع نستعرضها لكم في الفقرة التالية.

أنواع ثقب القلب عند الأطفال

تختلف أنواع ثقوب القلب لدى الأطفال حسب حجم الثقب نفسه على النحو التالي:

الثقب الصغير

  • وهو الثقب الطبيعي الذي لا يزيد حجمه عن 5 مل والذي يعبر الدم من خلاله بكميات صغيرة من الأذين الأيسر إلى الأذين الأيمن.
  • وفي الغالب ينغلق هذا الثقب بشكل تلقائي بعد ولادة الطفل، لذلك لا تظهر على الطفل أية أعراض ناتجة عن وجوده.

الثقب متوسط الحجم أو الكبير

  • وهو الذي يزيد حجمه عن 6 مل، وهذا الثقب يعبر الدم من خلاله بكميات كبيرة من الأذين الأيسر إلى الأذين الأيمن، ولكن في الغالب لا ينغلق هذا الثقب بشكل تلقائي.
  • وفي حالة عدم علاجه فقد يحتاج إلى العلاج عن طريق الجراحة، وحينما يصل سن الشخص إلى 30 عامًا من الممكن أن تظهر بعض المضاعفات.

كما تختلف أنواع الثقوب حسب مكان الثقب ذاته وذلك على النحو التالي:

ثقب الحاجز الأذيني

وهو الثقب الذي يمر من خلاله جزء من الدم المحمل بالأكسجين من الأذين الأيسر إلى الأذين الأيمن بدلًا من أن يمر إلى البطين الأيسر.

ثقب الحاجز البطيني

وهو الثقب الذي يمر من خلاله جزء من الدم المحمل بالأكسجين من البطين الأيسر إلى البطين الأيمن، بدلًا من أن يمر إلى الشريان الأورطي.

أعراض ثقب القلب لدى الأطفال

في الغالب لا تظهر أعراض لدى الطفل المصاب بثقب في قلبه، إلا أنه في حالة استمرار وجود الثقب فقد تظهر على الطفل الأعراض التالية:

  • عدم قدرة الرضيع على التنفس خاصة عند البكاء.
  • تحول لون الطفل إلى الأزرق عند البكاء.
  • خلال الرضاعة يمكن أن تتعرق جبهة الرضيع.
  • عدم قدرة الرضيع على الرضاعة بشكل طبيعي.
  • ظهور أعراض الإجهاد والتعب بسرعة.
  • إصابة الطفل بالتهاب رئوي أكثر من مرة.

وفي حالة ظهور الأعراض التالية يجب التوجه بالطفل إلى الطبيب على الفور:

  • عدم حدوث زيادة في الوزن.
  • عدم انتظام وتسارع في نبضات القلب.
  • التنفس بشكل سريع.
  • اللهث أثناء البكاء أو عند تناول الطعام.

مضاعفات ثقب القلب

تتوقف المضاعفات الناتجة عن الإصابة بثقب في القلب حسب مكان الثقب على النحو التالي:

  • إذا كان الثقب في الحاجز الأذيني ولم يُغلق بشكل تلقائي فيؤدي ذلك زيادة الدم المتدفق من خلال الرئتين وبالتالي يصيب الأوعية الدموية للرئتين بالتلف، مما يتسبب في حدوث مضاعفات مثل فشل القلب وضغط الدم المرتفع في الرئتين واضطراب في نبضات القلب.
  • أما إذا كان الثقب في الحاجز البطيني فقد يؤدي عدم التئام الثقب إلى حدوث مضاعفات مثل نقص في نسبة الأكسجين في الدم وارتفاع ضغط القلب.

متى يقفل ثقب القلب عند الأطفال

تتوقف المدة التي يحتاج إليها التئام ثقب القلب لدى الأطفال حسب حجم الثقب ذاته على النحو التالي:

  • في الغالب يلتئم ثقب القلب لدى الأطفال بشكل تلقائي إذا كان حجمه صغيرًا، فقد يحتاج إلى بضعة أشهر حتى يلتئم تمامًا.
  • وإذا كان حجم الثقب متوسط فهو يلتئم تلقائيًا ولكن بعد مرور عدة سنوات من الولادة.
  • وخلال هذه الفترة يتم مراقبة الثقب للتأكد من إتمام التئامه.
  • وإذا كان حجم الثقب كبيرًا، ففي هذه الحالة يكون الحل الوحيد هو التدخل الجراحي لغلقه، ولكن لا تُجرى تلك الجراحة في سن صغير إلا نادرًا، فيتم الانتظار حتى يصبح الطفل مهيئًا لإجراء مثل تلك الجراحة، حيث يجب ألا يقل وزنه عن 6 كيلو جرامات حتى يتحمل جسده ما تتطلبه تلك الجراحة من عمل فتحة في الصدر.
  • وخلال هذه الفترة يصف الطبيب للطفل أدوية تعمل على الحد من حدوث أي مشكلة أو تجلط في القلب وتعمل على سيولة الدم.

هل ثقب القلب يؤدي للوفاة

  • يتساءل الكثير حول مدى خطورة الإصابة بثقب في القلب وهل يؤدي إلى الوفاة.
  • وكما سبق وأن ذكرنا فالثقب الصغير لا يشكل أي خطورة على حياة الطفل ويلتئم تلقائيًا بمرور الوقت ولا ينتج عنه أعراض.
  • أما الثقب الكبير فهو يحتاج إلى إجراء جراحة من أجل غلقه، وفي حالة إهماله فقد تحدث مضاعفات تتسبب في الوفاة.

عملية ثقب القلب عند الرضع

  • في حالة احتياج الطفل لإجراء عملية لإغلاق ثقب القلب فيجب إجراء بعض الفحوص مثل تخطيط القلب وأشعة على الصدر وفحوص دم شاملة.
  • كذلك يجب التوقف عن تناول أي أدوية والامتناع عن الطعام والشراب في ليلة العملية.
  • وعند إجراء العملية يتم تخدير الطفل كاملًا ثم يتم عمل فتحة صغيرة في الصدر تدخل فيها القسطرة لتمر عبر الأوعية الدموية حتى تصل إلى عضلة القلب ثم يُغلق الثقب من خلال وضع رقعة طبية عليه أو إغلاقه بالغرز الطبية.
  • لا تتطلب مثل هذه العمليات الجراحية المبيت في المستشفى لأكثر من من ليلة.
  • أما إذا حدثت أية مضاعفات بعد الجراحة فقد يحتاج الطفل إلى البقاء في المستشفى لمدة ثلاثة أو أربعة أيام حتى تستقر حالته ويستطيع مغادرة المستشفى.
  • يلتئم جرح العملية في فترة تتراوح ما بين 5 إلى 6 أسابيع، ويصف الطبيب بعض المسكنات لتسكين الألم.
  • إذا احتاج الطفل لإجراء جراحة أخرى في مكان آخر بالجسم فيجب الالتزام على تناول المضادات الحيوية لمدة ستة أشهر، وذلك لحماية أنسجة القلب من الإصابة بالالتهابات.
  • بعد العملية يجب التوجه بالطفل إلى الطبيب بشكل دوري من أجل متابعته.

المراجع

1

2

3

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.