تحليل حساسية اللاكتوز عند الرضع

دينا أبوزيد 23 يناير، 2022

نتناول في هذا المقال الحديث عن تحليل حساسية اللاكتوز عند الرضع من خلال موقع موسوعة ، نتعرف على التحليل الذي يمكننا إجراءه للتعرف على مدى حساسية مادة اللاكتوز لدى الطفل الرضيع، بالإضافة إلى ذلك نشير إلى الأعراض المصاحبة للحساسية اللاكتوز لدى الأطفال الرضع، كما أننا نستعرض بشكل مفصل الفرق بين حساسية الحليب، وحساسية اللاكتوز عند الرضع، أضف إلى ذلك الاطلاع على العلاقة بين حساسية اللاكتوز، والرضاعة الطبيعية، ومن ثم نستعرض طرق علاج حساسية اللاكتوز التي يعاني منها الكثير من الأطفال الرضع، ونختتم المقال بالحديث عن ممنوعات حساسية اللاكتوز، والأطعمة البديلة التي تناسبهم، ولا ينتج عن تناولها أي ضرر.

تحليل حساسية اللاكتوز عند الرضع

تزخر الرضاعة الطبيعية بالعديد من الفوائد لصحة الطفل، وتمده بكافة العناصر الغذائية التي يحتاج إليها جسمه في تلك المرحلة، ولكن هناك بعض الأطفال الرضع تشكل الرضاعة الطبيعية خطرًا عليهم، وهم الذين يعانون من حساسية اللاكتوز، ولكن السؤال الشائع هنا هو، ما الآلية التي يمكنني اتباعها لمعرفة إن كان طفلي يعاني من حساسية اللاكتوز، أم لا؟.

  • أوضح الكثير من الأطباء أن حساسية اللاكتوز هو أحد أنواع الحساسية التي تصيب الأطفال في سن الرضاعة اتجاه سكر اللاكتوز الذي يحتوي عليه لبن الأم، فلا يتمكن الجهاز الهضمي من هضمه بشكل سلس، حيث يجد الجسم صعوبة كبيرة في التعامل معه، وامتصاصه.
  • يمكنك تشخيص حساسية اللاكتوز لطفلك من خلال إجراء تحليل (PH) الذي يعمل على قياس حموضة البراز، وإذا كانت نتيجة التحليل حمضية في أغلبها، فهذه إشارة واضحة على معاناة الطفل من حساسية اللاكتوز، لأن البراز في الحالة الطبيعية يكون قلوي.
  • ولابد من الإشارة إلى أن حساسية اللاكتوز نوعان، أحدهما أولي تظهر أعراضها منذ الولادة، وأخرى ثانوية تتمثل في أحد أعراض النزلة المعوية التي يصاب بها الرضع، ولا تستمر مع الطفل لمدة طويلة.

أعراض حساسية اللاكتوز للرضع

هناك عددًا من الأعراض التي تؤكد إصابة الطفل بحساسية اللاكتوز، نلخصها لك عزيزي القارئ خلال النقاط التالية:

  • المعاناة من الإسهال بشكل دائم حتى تتوقف الأم عن إرضاع طفلها اللبن الطبيعي.
  • زيادة الطفل في الوزن بشكل ملحوظ، وتكرار الغازات، والانتفاخات.
  • إصابة الطفل الرضيع بحالات قيء بصورة متكررة.
  • تألم الطفل أثناء الرضاعة، وبكاءه بصوت مرتفع.
  • ارتفاع نسبة الحموضة في البراز؛ مما يؤدي إلى إصابة الرضيع بالتسلخات.
  • تورم الوجه، أو الفم، وإيجاد صعوبة كبيرة في التنفس.
  • في حالة ظهور الأعراض السابقة يجب على الأم التوجه فورًا إلى الطبيب المختص لتشخيص حالة طفلها الرضيع.

الفرق بين حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز عند الرضع

الحديث عن حساسية اللاكتوز دفعنا إلى التفريق بينه، وبين حساسية اللبن عند الأطفال الرضع من خلال الفقرة التالية:

  • يحتوي الحليب على ثلاثة عناصر رئيسية هم (بروتين الحليب – دهون الحليب – سكر الحليب “اللاكتوز”)، كما انه غني ببعض المعادن كالحديد، والكالسيوم، وغيره من المواد الأخرى.
  • تعرف حساسية اللبن بأنها عبارة عن خلل يصيب الجهاز المناعي، مما يؤثر بشكل مباشر على ردة فعل الجسم اتجاه البروتين الذي يحتوي عليه الحليب.
  • حيث يقوم الجهاز المناعي بالتعامل معه باعتباره جسم غريب، فيشرع في إنتاج الأجسام المضادة للمكافحته، مما يؤدي إلى ظهور أعراض الحساسية المزعجة.
  • أما حساسية اللاكتوز تتضمن عدم قدرة الجسم على تحمل مادة اللاكتوز، فيتخمر اللاكتوز في الجسم دون المرور بعملية الهضم، ومن ثم ينتقل إلى الأمعاء.
  • في تلك المرحلة تبدأ البكتيريا الموجودة في الأمعاء بالتغذية على اللاكتوز، مما ينتج عنه الإصابة بالأعراض الشائعة للحساسية اللاكتوز.

حساسية اللاكتوز عند الرضع والرضاعة الطبيعية

هل من الممكن أن يعتمد الطفل الرضيع على الرضاعة الطبيعية بالرغم من إصابته بحساسية اللاكتوز؟، نجيب عن هذا السؤال الشائع عبر النقاط التالية:

  • هناك بعض الحالات التي تعاني من حساسية اللاكتوز يمكنها الاستمرار في الرضاعة الطبيعية، ولكن إلى جانب ذلك نستعين باللبن الصناعي الخالي تمامًا من مادة اللاكتوز.
  • حيث يتناول الطفل اللبن الطبيعي بمعدل أربع رضعات في اليوم كحد أقصى، وفي خلال اليوم تقوم الأم بإدخال جرعات اللبن الصناعي الخالي من اللاكتوز بمعدل يصل إلى ثلاثة، أو أربعة رضعات يوميًا.
  • لكن لابد أن تتوجه الأم إلى الطبيب المختص قبل اتباع أي نظام متعلق بالرضاعة، لأن الأعراض التي تعاني منها الأطفال المصابون بحساسية اللبن تتشابه جدًا مع أعراض حساسية اللاكتوز.

علاج حساسية اللاكتوز عند الرضع

يختلف علاج حساسية اللاكتوز باختلاف عمر طفلك، وهذا ما نتناوله بشكل مفصل خلال السطور التالية:

  • الأطفال الرضع:
  • هناك اتجاهان في تلك المرحلة العمرية، فريق يرى كما أوضحنا في الفقرة السابقة إمكانية الاستمرار على الرضاعة الطبيعية، بالإضافة إلى الرضاعة الصناعية للبن خالي من اللاكتوز.
  • في حين يتفق آخرون على أنه لا يمكن بأيي حال من الأحوال خضوع الطفل الرضيع للرضاعة الطبيعية، وضرورة الاعتماد الكلي على اللبن الصالي الذي لا يحتوي على مادة اللاكتوز.
  • الأطفال بعد مرور الانتهاء من مرحلة الرضاعة:
  • على الأم أن تتبع نظام غذائي صحي للحفاظ على صحة الطفل ، حيث يمكن إدخال بغض الأطعمة التي تحتوي على مادة اللاكتوز، ولكن بشكل تدريجي.
  • إذا لا حظت أن الطفل لم يظهر عليه أي عرض من أعراض حساسية اللاكتوز، فيمكنك اعتماد تلك الأطعمة دون قلق، وتجنبي كليًا الأطعمة التي سببت لها مشكلات بمجرد تناولها.
  • في حال ظهور أعراض حساسية اللاكتوز يمكنك اللجوء إلى منتجات الألبان الخالية من اللاكتوز، والتي تتوافر بشكل كبير في الأسواق.
  • هناك مجموعة من منتجات الألبان تحتوي على نسب ضئيلة من مادة اللاكتوز، ومنها الأجبان ذات الملمس الصلب، والزبادي أيضًا.

ممنوعات حساسية اللاكتوز

هناك العديد من الأطعمة التي يحظر تناولها على الأشخاص التي تعاني من حساسية اللاكتوز غير الحليب، وأبرزها الآتي:

  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على السمن البلدي، والزبدة.
  • ابتعد قدر المستطاع عن الخبز، والفطائر، وكافة المخبوزات.
  • تناول القهوة بدون المسحوق المبيض المضاف إليها.
  • تخلى عن رقائق البطاطس، ورقائق الذرة.
  • يعد الكعك، والبسكويت من الأطعمة الضارة لأصحاب حساسية اللاكتوز.
  • لا تتناول مطلقًا العصائر الغنية بالحليب.
  • ابتعد عن أنواع لحساء التي تعتمد في صناعتها على الكريمة.
  • يمكنك استبدال الأطعمة السابقة بأطعمة أخرى صحية للغاية، وهي كالآتي:
  • الاعتماد على منتجات الصويا التي تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم كبديل طبيعي للحليب، ومنها: حليب الصويا، وفول الصويا.
  • إدخال الخضروات الورقية ضمن وجبتك الغذائية، ومنها البقدونس، والجرجير، والكرنب، والبروكلي.
  • إضافة الحبوب الكاملة إلى وجباتها، ومن أبرزها الأرز الأسمر، والبرغل، والكينوا، والفريكة.
  • تعتبر المكسرات من الوجبات الخفيفة المثالية لأصحاب حساسية اللاكتوز خاصة اللوز.
  • تمثل الأسماك مصدرًا غنيًا بالأوميجا 3، والكالسيوم، والتي من بينها السلمون، والتونة، والسردين.
  • تعد اللحوم الحمراء من الوجبات الغذائية المناسبة لذوات حساسية اللاكتوز، بالإضافة إلى البيض، واللبن الرائب.
  • يمكنك تناول لحوم اللانشون الطازجة، والشمندر، أو البنجر، بالإضافة إلى الفاصوليا، والبازلاء.

في نهاية مقال تحليل حساسية اللاكتوز عند الرضع نود أن يكون قد نال إعجابكم، وجاء مستوفيًا لكافة التفاصيل المتعلقة بحساسية اللاكتوز، وطريقة علاجه لدى الأطفال الرضع، والأعراض المصاحبة له، والفرق بينه، وبين حساسية الحليب، قدمنا لكم هذا المحتوى من خلال موقع الموسوعة العربية الشاملة.

تحليل حساسية اللاكتوز عند الرضع