الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن القيء عند الأطفال الأنواع والأسباب والعلاج

بواسطة: نشر في: 21 نوفمبر، 2019
mosoah
القيء عند الأطفال الأنواع والأسباب والعلاج

نستعرض لكم في هذا المقال موضوع عن القيء عند الأطفال الأنواع والأسباب والعلاج ، مشكلة القيء من أكثر المشاكل الشائعة لدى الأطفال وقد تصيب الأمهات بالقلق والفزع في بعض الأحيان لعدم معرفتهن بأسباب حدوث هذه المشكلة، والكثير منهن تعتقد أنها بسبب تناول أطعمة فاسدة أو غير نظيفة.

والقيء يحدث نتيجة حدوث اضطرابات في المعدة التي تنتج عن انقباض عضلات المعدة بشكل مفاجيء حيث يخرج المصاب به الطعام من فمه رغماً عنه، ويسبق هذه المشكلة الغثيان وهو الشعور بعدم الراحة والرغبة في استفراغ الطعام، كما أن هذه المشكلة يصحبها ألم شديد في المعدة أحياناً، ولكن ماذا عن أعراض وأسباب هذه المشكلة عند الأطفال ؟، هذا ما سنعرفه في موسوعة.

القيء عند الأطفال الأنواع والأسباب والعلاج

أسباب القيء عند الأطفال

هناك العديد من العوامل والأسباب وراء حدوث القيء لدى الأطفال مثل:

  • الإصابة بالتسمم الغذائي.
  • تناول الأطعمة الفاسدة أو الطعام النيء.
  • الإصابة بحساسية الطعام من تناول أنواع معينة مثل الأسماك ومنتجات الألبان.
  • الإصابة بمرض جرثومة المعدة.
  • حدوث التهابات في المعدة.
  • الإصابة بمرض أنيميا الفول وهو مرض ينتج عن نقص أحد إنزيمات الدم.
  • حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي من أبرزهم عسر الهضم.
  • الإصابة بارتجاع المريء نتيجة الإكثار من تناول الطعام أو الجلوس بطريقة خاطئة أثناء تناول الطعام.
  • من أبرز الحالات المرضية الأخرى المتسببة في حدوث القيء: الإصابة بالالتهاب السحايا – انسداد الأمعاء –  التهاب الزائدة الدودية – الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي –  الصداع النصفي.
  • قد يحدث القيء أيضاً نتيجة عدم تناول الطعام طوال اليوم.
  • الإصابة بدوار الحركة.

أعراض القيء لدى الأطفال

  • تتمثل الأعراض الشائعة المصاحبة للقيء عند الأطفال في حدوث الإسهال – الشعور بالخمول والنعاس – ألم الصداع – الإحساس بانتفاخ البطن.

في حالة استمرار مشكلة القيء لثلاثة أيام، ففي تلك الحالة تظهر معها أعراض أخرى مثل ما يلي:

  • ارتفاع حاد في درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بآلام في منطقة الصدر والبطن.
  • قد تصل بعض الحالات إلى الشعور بزغللة العين وتشوش الرؤية.
  • القيء المستمر الذي يتراوح ما بين ربع ساعة إلى نصف ساعة.
  • في بعض الحالات تتضاعف الحالة لتصل إلى القيء المصحوب بالدم.

حالات القيء التي تستدعي الذهاب للطبيب

إذا استمر القيء ليومين أو أكثر ففي تلك الحالة يجب الذهاب للطبيب المختص إلى جانب ظهور الأعراض التالية:

  • حدوث تشوش الرؤية.
  • الإصابة بضيق التنفس.
  • الإصابة بالجفاف الحاد.
  • ابتلاع مادة سامة.
  • نقص الوزن نتيجة لكثرة القيء
  • الشعور بألم حاد في البطن.
  • إذا كان لون القيء مصحوب بدم.
  • في حالة ارتفاع درجة الحرارة.
  • الإصابة بتصلب الرقبة.
  • في الحالة الإصابة بالجفاف ويستدل عليها من خلال قلة التبول والعور بالخمول والنعاس.

علاج القيء

هناك بعض الإرشادات التي يجب اتباعها من أجل الحد من حدوث القيء لدى الطفل من خلال ما يلي:

  • يجب أن يجلس الطفل في وضعية صحيحة مستقيمة أثناء إصابته بالقيء ولمدة 30 دقيقة على الأقل.
  • ينبغي تجنب إعطاء الطفل أي أطعمة صلبة أثناء إصابته بالقيء ولمدة 24 ساعة على الأقل، وفي تلك الحالة يعتمد على تناول جرعات صغيرة من السوائل لكي لا يصاب بالجفاف.
  • علاج القيء لدي الطفل الرضيع: في حالة الطفل الرضيع فيجب أن يحصل على جرعته من الرضاعة كل ساعة أو ساعتين تقريباً ولكن مع الحرص على زيادة معدلها يومياً.
  • علاج القيء للطفل في سن ستة أشهر: إذا كان رضاعة الطفل طبيعية ففي تلك الحالة يمكن أن يتناول محاليل الجفاف من أجل الحصول على السوائل التي فقدها أثناء القيء مع إضافة إليهم نصف ملعقة من عصير التفاح إذا لم يستسيغ طعمها، أما في حالة الرضاعة الصناعية فإمكانه الاستمرار في تناول جرعاته العادية.
  • علاج القيء لدي الطفل في سن سنة: في حالة إصابته بالقيء فقط دون إسهال ففي تلك الحالة يجب أن يتناول كميات قليلة من عصائر الفواكه، وفي حالة الإصابة بالإسهال فيجب أن يتناول سوائل لا تحتوي على نسبة عالية من السكر حتى لا تزيد من تفاقم الحالة.

ادويه علاج القيء عند الاطفال

عند تفاقم حالة القيء عند الطفل ففي تلك الحالة يبدأ الطبيب بوصف له بعض الأدوية التي تساعد على الحد من هذه المشكلة مثل: حقن البريميران “Primperan” – حقنة دانست “Danset” – حقنة زوفران “Zofran” –  حقنة إيميرست “Emerest”، ولكن يجب استخدام هذه الحقن تحت إشراف طبيب المختص.

طرق الوقاية من حدوث القيء

لأن الوقاية خيرٌ من العلاج فيجب اتباع الإرشادات التالية من أجل تجنب حدوث هذه المشكلة مرة أخرى:

  • ينبغي الاهتمام بتنظيف اليدين من أجل القضاء على الجراثيم التي تتسبب في حدوث هذه الحالة.
  • في حالة إصابة أحد أفراد الأسرة بالقيء ففي تلك الحالة يجب عزله عن الطفال وكذلك إذا كان مصاباً بعدوى فيروسية بشكل عام.
  • إذا كان طفلكم مصاب بالحساسية من روائح العطور أو البخور ففي تلك الحالة يجب إبعاده عن مثل هذه الروائح التي قد تساهم في شعوره بالغثيان.
  • ينبغي الاهتمام بغسل الخضروات والفواكه جيداً قبل أن يتناولها الطفل، إلى جانب تجنب تناول الوجبات الجاهزة خارج المنزل مثل الوجبات السريعة.
  • تجنب تناول العصائر المعلبة والمشروبات الغازية.
  • يجب أن يتجنب الطفل الاستلقاء على الفراش عقب تناول الطعام مباشرةً لكي يمنح فرصة لجهازه الهضمي بهضم الطعام جيداً.
  • الاهتمام بتقسيم الوجبات إلى وجبات أصغر مع تناول الماء بكميات كافية يومياً.

مراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.