الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

التوحد للأطفال – أسبابه وأعراضه وعلاجه

بواسطة: نشر في: 30 أغسطس، 2018
mosoah
التوحد

معلومات عن مرض التوحد للأطفال  وهو من الأمراض الذاتية التي تصيب الأطفال فما هي أسبابه؟ وما هي أعراضه؟ وما الطرق المختلفة لعلاجه؟ سنتعرف عليها بمزيد من التفاصيل على الموسوعة .

تعريف التوحد للأطفال  :

  • التوحد عبارة عن اضطراب ذاتي يتبع مجموعة من الاضطرابات التي تتعلق بالنمو والتي تسمى بمصطلح اضطرابات في الطيف الذاتوي وهي غالباً ما يتم الكشف عنها مبكراً في مرحلة الرضاعة وقبل وصول الطفل لعمر 3 سنوات.
  • يؤثر التوحد على نمو الطفل في مختلف الجوانب ويؤثر على تطوره وهو ما يحدث مشاكل في التواصل مع الآخرين وقد يميزه اتباع أنماط سلوكية تكرارية أو عدم الرغبة في التواصل مع غيره من الناس بشتى الطرق.

أسباب مرض التوحد :

توجد العديد من الأسباب التي يمكن أن تكون وراء إصابة الطفل بالتوحد ومن أهمها عوامل مرتبطة بالجينات وعوامل مرتبطة بعمل الدماغ وعوامل مرتبطة بالولادة وعوامل مناعية وسوف نوضح كلأ منها .

العوامل الجينية:

أشارت الدراسات إلى أن احتمالية إصابة إخوان الطفل المصاب بالتوحد تزيد بنسبة 49 :99 مرة مقارنة بغيرهم وفي حالة عدم إصابة الإخوة بالتوحد فقد يصابون بمشاكل  أخرى تتعلق بالنمو أو مشاكل في التواصل مع غيرهم من الناس وإنشاء علاقات وصلات طبيعية وتشير الدراسة إلى أن احتمالية إصابة التوأم المتشابه بالمرض أعلى من احتمالية إصابة التوأم الغير متشابه.

عوامل بيولوجية:

المصابين بالتوحد غالباً ما يكونوا مصابين بالتخلف العقلي بنسبة 4 إلى 32 بالمائة منهم قد يكونون مصابين بمرض الصرع التوتري الارتجاجي أو ما يسمى مرض الصرع الكبير وتشير تخطيطات الدماغ الكهربية التي تم عملها إلى أن العديد من المصابين بالمرض عانوا من تسجيلات غير طبيعية لكهرباء المخ بنسبة كبيرة وهو ما يشير لوجود عامل بيولوجي للإصابة بالتوحد بالتأكيد.

عوامل مرتبطة بالمناعة:

تشير الدراسات والأبحاث إلى أن عدم توافق المناعة من ضمن أسباب الإصابة بالمرض خاصة في حالة حدوث تفاعل بين كرات الدم بيضاء اللمفاوية لدى الجنين مع الأجسام المضادة التي يفرزها جسم الأم وهو ما يؤدي لحدوث تلف في النسيج العصبي لدى الجنين.

عوامل أخرى:

توجد بعض العوامل الأخرى التي ما زالت تحت الدراسة من ضمنها وجود مشاكل في مخاض الولادة أو عدم حدوث الولادة بشكل طبيعي أو وجود مشكلات مناعية فقد يحدث ضرر في اللوزة في المخ وهو ما يعرض الشخص لخطر ويحفز الإصابة بالمرض .

ما هي أعراض مرض التوحد ؟

تتنوع الأعراض المميزة للمرض فيما بينها ومن أهمها ما يلي:

أعراض جسدية:

  • قد يصاب بتشوهات خلقية غير حادة كتشوه في الأذن.
  • قد يصاب بمشاكل في رسم الجلد الخاص ببصمة الإصبع بشكل خاص.

أعراض سلوكية ومجتمعية:

  • عدم الرغبة في الجلوس مع الآخرين وتفضيل الانعزال على قضاء الوقت مع الأصدقاء.
  • وجود مشاكل في تمييز الأهل عن الأشخاص الغريبين.
  • وجود مشاكل في السلوك فهو يتصرف غالباً بشكل غير واعي وغير لبق مع الناس بدون وعي منه.
  • عدم القدرة على تكوين الكثير من الصداقات.
  • الشعور بالوحدة طوال الوقت وفي الوقت نفسه فهو يرفض المشاركة مع الأطفال في اللعب.

أعراض مرتبطة باللغة

  • تأخر تطور اللغة لدى المصابين بالتوحد ولا يقدر على التحدث أو نطق الكلام بشكل صحيح وبسبب صعوبة اللغة عليه فهو لا يحب التحدث نهائياً ولا يوجد لديه حافظ للحديث بسبب قصور التطور لديه.
  • إذا أراد الحصول على شيء فهو يحاول النظر إليه بدلاً من التحدث عن رغبته.
  • يجب صعوبة في بناء الجمل.
  • يتحدث بصوت غريب أو يميل إلى الغناء في وقت غير مناسب كما أن صوته قد يكون جامد بعض الشيء.
  • لا يقدر على بدأ أي محادثة مع غيره من الأطفال أو أهله ولا يقدر على التركيز في نفس المحادثة لمدة طويلة بسبب قلة تركيزه الشديدة.
  • لا يقدر على التحدث لسن متأخر مقارنة بغيره من الأطفال.

علاج مرض التوحد :

لا يوجد علاج شافي شفاء نهائياً من التوحد إلى اليوم يتم إعطائه لكل المصابين بالتوحد لكن العلاجات الموجودة في الوقت الحالي تعتمد بشكل أكبر على المنزل والمدرسة وهي مختلفة للغاية من حالة لأخرى.

يمكن للطبيب المعالج المساهم في توفير الأشياء التي يحتاجها الطفل في السكن أو استعمال بعض الأدوات التي ستسرع من عملية العلاج ويجب الإشارة إلى أن اكتشاف مرض التوحد بشكل مبكر يسرع من عملية الشفاء ويرفع من احتماليه.

علاج التوحد يتضمن:

  1. علاج السلوك وعدم القدرة على النطق وتحسين مهارة اللغة لدى الأطفال.
  2. علاج قائم على التربية والتعليم.
  3. علاج بالأدوية الصيدلية.

العلاج البديل لمرض التوحد:

نظراً لأن التوحد من الأمراض المستعصية التي ليس لها علاج محدد فالكثير من الأسر تلجأ إلى الطب الأسري والطب البديل.

حقق الطب البديل نتائج غير متوقعة في معالجة التوحد عن طريق اتباع نظام غذائي خاص وعلاجات بديلة ومن ضمن العلاجات التي تستعمل بكثرة في مواجهة التوحد ما يلي:

  1. علاجات إبداعية حديثة.
  2. علاج قائم على حمية غذائية خاصة.

المراجع :

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.