شروط الحجامة الصحيحة

محمد عبد العال 1 ديسمبر، 2022

شروط الحجامة الصحيحة

توجد العديد من الشروط التي قام العلماء والمشايخ المسلمون بتوضيحها فيما يخص الحجامة، وذلك بالرجوع إلى صحيح السنة النبوية الشريفة، والتي قد أكد فيها رسول الله- صلى الله عليه وسلم-، وقد أوضح لنا رسولنا الكريم فيما تركه من أثر بعض الشروط الخاصة بالحجامة، والتي عكف العلماء على توضيحها وإبرازها للأمة، والتي منها ما يلي.

عدم تناول الحليب ومشتقاته

يتم ذلك على مدار اليوم الذي يتم فيه إجراء الحجامة، فيتم تجنب كافة الأطعمة والمأكولات التي تدخل فيها أي نسبة من الحليب أو مشتقاته، ويفضل في هذا اليوم أن يتم الاكتفاء فقط بطبق من سلطة الخضار، أو الاكتفاء بأي طعام خفيف بعد إجراء الحجامة.

الحفاظ على الدورة الدموية بشكلها المنتظم

يساعد النوم العميق على المحافظة على التوزيع المنتظم للدم، وانتظام الدورة الدموية في الجسم بشكل عام، الأمر الذي يساعد على الاستفادة من إجراء الحجامة بشكل كبير، ويفضل عدم الاستحمام في صباح يوم إجراء الحجامة، حتى لا تتأثر الشعيرات الدموية القريبة من الجلد- والتي تستهدفها الحجامة- بالتغير في درجات الحرارة المحيطة بها بسبب ماء الاستحمام، مع محاولة عدم ممارسة أي نوع من التمارين الصباحية أو الرياضات قبل إجراء الحجامة.

يفضل إجراء الحجامة على معدة فارغة

عملية هضم الطعام في منطقة المعدة، هي من العمليات الحيوية التي تحتاج إلى كمية كبيرة من الدم، فعندما تقوم بتناول الطعام، ويصل الطعام الذي أكلته إلى المعدة، تقوم المعدة بسحب كمية كبيرة من الدم من كامل الجسم، حتى تتمكن من توزيع ناتج هضم ذلك الطعام على باقي خلايا الجسم، الأمر الذي من شأنه أن يؤثر في انتظام الدورة الدموية للجسم.

المنطقة الخاصة بالحجامة

في أغلب الأحيان تتم إجراء الحجامة على الأوعية الدموية القريبة من الجلد في منطقة الظهر بشكل عام، والمناطق القريبة من العمود الفقري، وعلى وجه الخصوص في منطقة الكاهل، هي المنطقة التي تقع فوق رأسي عظمة لوح الكتف بقرابة 3 سنتيمترات على جانبي العمود الفقري.

التوقيت اليومي للحجامة

من المرجح بين المتخصصين في إجراء الحجامة أن يتم إجراؤها في الساعات المبكرة من اليوم، وخصيصاً في الصباح في الفترة ما بين بعد شروق الشمس، وحتى قبل الظهيرة بساعة تقريباً، ويفضل القيام بإجرائها في السابعة صباحاً وحتى العاشرة صباحاً.

التوقيت الشهري للحجامة

من المعروف بين المتخصصين في إجراء الحجامة، أنه يتم أجراؤها في الفترة ما بين اليوم السابع عشر واليوم السابع والعشرين من الشهر القمري.

التوقيت الفصلي للحجامة

توجد بعض الأقوال التي تذكر بأن التوقيت الأنسب لإجراء الحجامة هو فصل الربيع، وذلك بما يتناسب مع طبيعة الدولة، وتوقيت فصل الربيع في تلك الدولة.

التوقيت السنوي للحجامة

بشكل عام يكتفى بأن يتم إجراء الحجامة مرة واحدة في العام، وذلك يتم في غير حالات معاناة الشخص بمرض معين، ففي حالة الإصابة بالأمراض يمكنه أن إجراء الحجامة مرة واحدة في الشهر، وفي حالة بدأت الحجامة في إظهار نتائجها، فيمكنه أن يستمر عليها شهرياً، بالشكل الذي يتناسب مع حالته الصحية.

السن المناسب لإجراء الحجامة

يفضل إجراء الرجال من بعد سن العشرين، وذلك على العكس عند النساء، والذي يفضل لهن أن يقمن بإجراء الحجامة بعد بلوغ سن اليأس، أو بعد انقطاع الطمث.

مراعاة الحالة الصحية

فعند القيام بإجراء الحجامة يجب توخي الحذر للعديد من الحالات المرضية، أو حتى الحالة الصحية بشكل عام الخاصة بالمقدم على القيام بالحجامة، فهناك بعض الحالات يمنع عنهم إجراء الحجامة، والتي من بينها ما يلي.

  • الأطفال دون سن 4 سنوات، ويتم إجراء الحجامة للأكبر سناً من الأطفال والمراهقين ولكن لفترة قصيرة للغاية فقط.
  • يجب الحذر عند إجراء الحجامة للذين يعانون من بعض الأمراض التي تحتاج لأدوية مضادة للتخثر، فمن الممكن أن يصابوا بالنزيف بسبب الأدوية التي يقومون بالحصول عليها.
  • الابتعاد تماماً عن إجراء الحجامة على المناطق الجلدية التي تعرضت لإصابة مثل الحرق أو الخدش أو الجروح بأنواعها أو الكسور.
  • عدم إجراء الحجامة خلال فترة الحمل، وعلى وجه الخصوص على مناطق البطن وأسفل الظهر.
  • يجب على النساء عدم إجراء الحجامة خلال فترة الدورة الشهرية.
  • يمنع على مرضى فقر الدم الحاد من إجراء الحجامة تماماً.
  • في حالة إذا كان الراغبين في الإقبال على الحجامة قد تعرض لأزمة قلبية خلال فترة أقل من 6 شهور، فيفضل عدم إجراء الحجامة له.

متى تظهر فائدة الحجامة

يعتقد الكثيرون أن الحجامة تعمل على موازن الين واليانغ، وتلك المصطلحات هي من علوم الطاقة الروحية، أي أن الحجامة تعمل على موازنة الطاقة السلبية والإيجابية لدى الجسم، الأمر الذي يساعد الجسم على المقاومة الأمراض، كما ويساعد في زيادة معدل تدفق الدم وتخفيف الآلام، ولكن بشكل عام وحتى الآن لم يتم إجراء الأبحاث الكافية، والتي توضح الفترة التي تبدأ فيها تأثير الحجامة.

  • لكن مع استطلاع لمجموعة كبيرة ممن قاموا بتجربة الحجامة، فتظهر نتائجها بشكل تدريجي، وفي غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من إجراء الحجامة، والتي يحتاج فيها الجسم إلى تلاشي علامات الحجامة، مع تحسين الصحة العامة للجسم.

شروط الحجامة قبل وبعد

بعد أن ذكرنا الشروط العامة لإجراء حجامة صحيحة وصحية، فهناك بعض الإرشادات التي يصفها الأطباء لزيادة الاستفادة من الحجامة للشخص الذي يقوم بها، ولتك النصائح هي أشبه بشروط ما قبل إجراء الحجامة، وما بعد إجراء الحجامة، وسنذكر تلك الشروط فيما يلي.

شروط ما قبل إجراء الحجامة

يدخل ضمن الشروط الخاصة بما قبل إجراء الحجامة، العديد من الشروط التي ذكرناها، والتي تساعد على إتمام حجامة صحيحة، والتي من بينها ما يلي.

  • عدم تناول الطعام قبل الحجامة مباشرة، ويفضل أن يتم إجراء الحجامة على معدة فارغة، أو على الأقل بعد تناول وجبة خفيفة بثلاث ساعات.
  • يفضل اتباع كافة الإجراءات التي تضمن المحافظة على الدورة الدموية منتظمة في الجسم- كما ذكرناها سابقا-.

شروط ما بعد إجراء الحجامة

حتى تتمكن من الاستفادة بالحجامة التي قمت بها، يمكنك أن تتبع بعض الشروط والنصائح التي تساعدك على تحقيق ذلك الهدف، وبأسرع وقت ممكن، وتلك الشروط والنصائح هي كما يلي.

  • يجب الابتعاد عن التدخين لمدة لا تقل عن 24 ساعة كاملة بعد إجراء الحجامة.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية أو الجماع أو أي مجهود بدني عالي لمدة 48 ساعة بعد الحجامة.
  • حاول عدم الاستحمام لمدة 24 ساعة بعد الحجامة، وذلك تجنباً للالتهاب عند الجروح التي تمت الحجامة فيها.
  • يفضل استخدام المراهم الطبية التي يقوم الطبيب بوصفها على المناطق الخاصة بالحجامة في الجسم، ومن الممكن أن يتم دهن تلك المناطق بدهن زيدت الزيتون، ويستمر في ذلك لمدة أسبوعين إلى 3 أسابيع بعد الحجامة.
  • محاولة الابتعاد قدر الإمكان عن بعض الأطعمة الدسمة، والتي على رأسها اللحوم ومنتجات الألبان بأنواعها، في الفترة ما بعد الحجامة، وحتى مرور 24 ساعة عليها، ويفضل خلال تلك الفترة تناول الفواكه والخضراوات والأسماك.
  • الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين بأنواعها، وذلك بعد الحجامة وحتى 24 ساعة من بعد إجرائها، وإنما يفضل أن يتم الإكثار من شرب الماء؛ حتى يتم المحافظة على رطوبة الجسم.

الأسئلة الشائعة

ما هو الأكل الممنوع قبل الحجامه؟

يفضل تجنب المأكولات الدسمة بعد الحجامة قدر الإمكان.

متى يبدأ مفعول الحجامه في الجسم؟

لم تقم الأبحاث الكافية حول سبب الفترة التي تحتاجها الحجامة لتبدأ في مفعولها، ولكن بشكل عام، فأغلب الآراء ترجع أن يبدأ مفعولها بعد أسبوع أو أسبوعين من إجرائها، وفي تلك الفترة تبدأ علامات الحجامة في الاختفاء، وتبدأ نتائجها في الظهور بشكل تدريجي.

شروط الحجامة الصحيحة