مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل اليانسون يرفع هرمون الحليب

بواسطة:
هل اليانسون يرفع هرمون الحليب

هل اليانسون يرفع هرمون الحليب هو موضوع من موقع الموسوعة يتضمن إجابة هذا السؤال؛ بالإضافة لإجابة الكثير من الأسئلة عن اليانسون؛ إذ يتضمن توضيح العناصر الغذائية في اليانسون، وفوائده العامة، واستخداماته؛ بالإضافة إلى أضراره أيضًا وذلك لمساعدتك على الاستفادة من المزايا العديدة لبذور عشب اليانسون المُستخدم منذ القدم في في مجال الطب البديل لتعزيز صحة وجمال الجسم وعلاج العديد من الأمراض.

العناصر الغذائية في اليانسون:

يتضمن اليانسون الكثير من العناصر الغذائية مثل: البروتينات، والدهون، والكربوهيدرات، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والسيلينيوم، والمنجنيز، والنحاس، والحديد، والصوديوم، والزنك، وفيتامين ج، وفيتامين أ.

هل اليانسون يرفع هرمون الحليب؟

هرمون الحليب أو البرولاكتين  هو هرمون بروتيني يُفرز من الجزء الأمامي من الغدة النخامية الموجودة في الدماغ، ومن البطانة الرحمية الموجودة لدى السيدات الحوامل أيضًا؛ ويتميز هذا الهرمون بتغير نسبته في الدم؛ حيث تٌفرز دفعة من كل 95 دقيقة في المتوسط، إلا أن المعدل الطبيعي له في الدم  يتراوح من 3 إلى 30 نانو جرام/ ملليتر؛ ويكون معدله لدى الرجال أقل من معدله لدى النساء؛ كما يزيد معدل إفرازه نسبيًا عند التعرض لضغط نفسي، أو الشعور بالإجهاد.

ويزيد معدل إفرازه طبيعيًا خلال فترة الحمل والولادة؛ إذ قد يصل مستوى هرمون الحليب إلى عشرة أضعاف معدله الطبيعي خلال فترة الحمل، ثم ينخفض مستواه بعد الولادة، لكنه يرتفع إلى ما يُقارب ثمانية أضعاف المعدل خلال وقت الرضاعة ثم يقل للوضع حتى يصل إلى المعدل الطبيعي بعد فترة تتراوح من ساعتين إلى ثلاثة ساعات من انتهاء وقت الرضاعة.
ويُساهم الينسون في رفع هرمون الحليب لاحتوائه على هرمونات مشابهة للاستروجينات الجنسية مما يؤدي لتحفيز هرمون الحليب، ولذلك تُنصح الحامل بتناول اليانسون لرفع معدل الهرمون وتعزيز قدرتها على إشباع رضيعها بشكل طبيعي.

فوائد اليانسون:

تقوية المناعة:

يتضمن اليانسون الكثير من المغذيات الداعمة لصحة الجسم، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة القوية مثل فيتامين ج؛ لذا يُخفض معدلات الإصابة بالعديد من الأمراض، ويدعم قدرة الجسم على مقاومتها والتعافي منها.

تحسين عملية الهضم:

من خلال تحفيز إفراز الإنزيمات الهاضمة مما يدعم قدرة الجسم على هضم الطعام وامتصاص العناصر الغذائية، والوقاية من الإصابة باضطرابات الهضمي مثل: نفخة البطن، وآلام المعدة والتهاباتها.

علاج الكثير من أمراض الجهاز التنفسي:

لقيامه بالعديد من المهام المتعلقة بهذا الشأن بدايةً من مكافحة مسببات المرض الموجودة بالفم وتقليل معدل وصولها إلى مختلف أجزاء الجهاز التنفسي؛ إلى مكافحة أمراضه بفضل امتلاكه لزيوت عطرية فعالة في علاج الربو، ونزلات البرد، والسعال، والتهابات الشعب الهوائية.

تسكين آلام الدورة الشهرية:

تتسبب الدورة الشهرية في إضطرابات صحية متنوعة ومختلفة الشدة للكثير من الفتيات والسيدات، وتشمل أبرز هذه الإضطرابات آلام الرحم، واضطرابات المعدة والأمعاء، والصداع؛ ويُساهم اليانسون بفعالية الحد من هذه الاضطرابات وفي التخفيف من الألم.

تنقية البشرة:

نظرًا لدور مضادات الأكسدة في تنشيط الدورة الدموية، ودعم قدرة البشرة على التخلص من الخلايا المنهكة، وتعزيز نمو الخلايا الجديدة، وتثبيط معدل ظهور علامات التقدم في العمر؛ عوضًا عن دور المغذيات في دعم البشرة بالعديد من العناصر الغذائية الداعمة لصحتها وجمالها.

تكثيف الشعر:

عبر تقديم العناية المتكاملة له بمكافحة القشرة والتهابات فروة الرأس، وعلاج مشكلة تساقط الشعر وتقصفه، بالإضافة إلى تحفيز نمو الشعر؛ وبذلك يمنحه مظهرًا حيويًا مفعمًا بالصحة والأناقة.

استخدامات اليانسون:

  • تناول شاي اليانسون الذي يُعد بإضافة ملعقة صغيرة من بذور اليانسون إلى كوب ماء مغلي، وتغطية الكوب بضعة دقائق قبل تناوله غير محلى أو تحليته بملعقة صغيرة من العسل الأبيض.
  • إضافة اليانسون البودر إلى الأطعمة المختلفة حسب الرغبة.
  • تدليك البشرة ببذور اليانسون المطحونة لمدة دقيقة واحدة، ثم تنظيفها بالماء، وترطيبها بزيت جوز الهند.
  • إعداد غسول مكون من ملعقة كوب من شاي اليانسون غير المحلى، واستخدامه للعناية اليومية بالبشرة.
  • غمر ثلاثة ملاعق كبيرة من بذور اليانسون في 2 كوب ماء مغلي، ثم وضع الخليط جانبًا ليبرد؛ وبعد ذلك يُستخدم في تدليك فروة الرأس ويُوزع على الشعر، ويُترك لمدة 15 دقيقة قبل تنظيف الشعر بالماء الفاتر.

أضرار اليانسون:

  • يتسبب في الحساسية لدى بعض الأشخاص.
  • يحد من فعالية أدوية منع الحمل.
  • يؤدي الإسراف في تناوله إلى الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي.