الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما ضرر الحلبة عل الصحة والجسم

بواسطة:
ما ضرر الحلبة عل الصحة والجسم

بألتفصيل تعرف على أهم أضرار الحلبة على الجسم والصحة والأطفال ، لو وضعت الحلبة في كفة الميزان وباقي الأدوية في الكفة الأخرى لرجحت كفة الحلبة، الحلبة من الأعشاب المفيدة جداً لصحة الإنسان، والتي تساعد في علاج العديد من الأمراض، وهى عبارة عن حبوب صفراء اللون يرجع أصلها إلى شمال إفريقيا وبالتحديد إلى صحراء نيفادا، وعلى الرغم من أن الحلبة لها العديد من الفوائد إلا أن تناول الحلبة بإفراط قد يؤدى إلى ضرر كبير على الصحة، ولأن موسوعة يهتم بصحتكم فإنه يقدم لكم من خلال مقال اليوم أضرار الحلبة فتابعونا.

ما ضرر الحلبة

على الرغم من أن الحلبة هي واحدة من النباتات العشبية التي تساعد في التخلص من العديد من الأمراض، وتعمل على تغذية الجسم بما تحتويه من معادن وفيتامينات، إلا أنها تحمل العديد من الأضرار أيضاً عندما يقوم الإنسان بتناولها بكثرة، ومن أضرار الحلبة على صحة الجسم:

أضرار الحلبة على القلب

  • يؤكد العديد من أطباء القلب على أن حبوب الحلبة لها العديد من الفوائد التي تساعد على تعزيز صحة القلب وأوعيته وشرايينه وذلك لما تحتويه من ألياف غذائية تقوم بدور هام في خفض مستوى الكوليسترول الضار مما يساعد على وقاية القلب من تصلب الشرايين وتكون الجلطات والسكتات القلبية.
  • وعلى الرغم من هذه الفوائد إلا أن أطباء القلب ينصحون مرضاهم دائماً بعدم الإفراط في تناول الحلبة بشكل كبير خاصة لمن يعانون من ضعف عضلة القلب وذلك لأن الحلبة تعمل على حبس السوائل، مما يؤدى لتعرضهم للإصابة بتورم في القدم يكون ناتج من حدوث مشكلات بالقلب.

أضرار الحلبة على الكلى

  • تحتوى الحلبة على العديد من الأملاح المعدنية، المركزة تركيز عالى والتي تعمل على إجهاد الكِلى بشكل كبير وتسبب ضرر بالغ عند الإفراط في تناولها.
  • ينصح الأطباء بضرورة شرب كميات كبيرة من الماء عند تناول الحلبة وذلك لمحاولة التخلص من هذه الأملاح حتى لا تترسب وتُشكل خطر على الكلى.

أضرار الحلبة على الحامل

  • على الرغم من أن الحلبة تساعد على التخلص من الآلام والتقلصات التي تُصيب الرحم أثناء فترة الدورة الشهرية، وتعمل على قتل البكتريا والجراثيم التي تتسبب في حدوث التهابات المهبل، وتساعد على انتظام الدورة الشهرية إلا أنها تعتبر مضرة للحامل.
  • تعمل الحلبة على زيادة تقلص الرحم أثناء الحمل كما تزيد من نشاط العضلات، مما قد يعرض المرأة الحامل للإجهاض أو فقدان الجنين.
  • تزيد الحلبة من معدل السيلان بالدم وهو من أخطر الأشياء التي تتعرض لها المرأة الحامل في الشهور الأخيرة من الحمل مما يعرض الجنين للخطر.

أضرار الحلبة على الأطفال

  • تعتبر الحلبة من الأشياء التي تساعد على إدرار الحليب في صدر الأم مما يمنح الطفل التغذية السليمة، ويمكنها من الرضاعة الطبيعية إلا أن الأطباء يحذرون من تناول الأطفال الأقل في العمر من عامين.
  • قد تسبب الحلبة العديد من الاضطرابات المعوية للأطفال وتعرضهم للإصابة بالإسهال الشديد الذي قد يؤدى لحدوث الجفاف.

أضرار الحلبة للجهاز التنفسي

  • تؤثر الحلبة بالسلب على الجهاز التنفسي حيث أن الإفراط في تناولها قد يؤدى للإصابة باحتقان الأنف والحساسية والسُعال الشديد.

أضرار الحلبة على الجهاز الهضمي

  • تناول بذور الحلبة بمعدل يزيد عن مائة جرام في اليوم، قد يشكل خطورة على الجهاز الهضمي، حيث يؤدى لحدوث اضطرابات عديدة بالمعدة ويعرضها للإصابة بالانتفاخات والغازات، كما يكون الإنسان عرضة للإسهال والتشنجات المعوية.
  • ينتج عن تناول الحلبة رائحة نفاذة في العرق وفى البول الأمر الذي قد يُعرض مُتناوليها للشعور بالحرج، ولكن يمكن الغلب على هذه الرائحة من خلال الاستحمام بشكل دائم أو إضافة الكمون إلى الحلبة للتخلص من رائحتها بالفم.

أضرار الحلبة على الجلد

  • تعتبر بذور الحلبة هي نوع من أنواع البقوليات، لذا فإنه قد يعانى بعض الأشخاص عند الإكثار من تناول الحلبة من ظهور الحساسية وحدوث تورمات بالجلد، والإصابة بالطفح الجلدي، وفى هذه الحالة لابد من استشارة الطبيب المعالج.

أضرار الحلبة على الغدة الدرقية

  • يوصى العديد من الأطباء بضرورة تجنب المرضى الذين يعانون من اضطرابات في الهرمونات الخاصة بالغدة الدرقية للحلبة، وذلك لما لها من تأثير سلبي على الغدة وتغيير من التوازن بهرموناتها.

أضرار الحلبة على الدم

  • على الأشخاص المصابون بالضعف العام أو الأنيميا عدم تناول بذور الحلبة أو شرب منقوعها وذلك لأنها تقلل من إمكانية امتصاص الحديد بالدم.
  • تحتوى الحلبة على مادة تسمى الكومارين والتي تزيد من ميوعة وسيلان الدم مما يُعرض المريض للنزيف وخروج دم مصاحب للبراز، وقئ على هيئة دم.
  • تخفض الحلبة من نسبة السكر في الدم، لذلك عندما يقوم مريض السكر بتناولها قد يتعرض لفقدان الوعى، أو للهبوط.

الجرعة الموصى بها من الحلبة

  • لا يمكن تحديد جرعة واحدة مناسبة لجميع الحالات، لذا من الضروري الرجوع إلى الطبيب المعالج والحصول على استشارته ليفيدك بالجرعة المناسبة لحالتك والتي تساعدك على أن تتبع المعدل الطبيعي من تناول بذور الحلبة دون إفراط.