الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية علاج الصدفية بالأعشاب ؟

بواسطة: نشر في: 1 مارس، 2018
mosoah
علاج الصدفية بالأعشاب

إن مرض الصدفية يعتبر من الأمراض الجلدية الشائعة المزمنة والتى يذكر عنها الأطباء المختصين أن الصدفية ما هو إلا مرض جلدى عنيد، كما أن مرض الصدفية يقوم بإصابة الجلد أو الأظافر أو المفاصل أو غيرها من الأماكن المختلفة من الجلد، كما أن مرض الصدفية تصيب كل من الرجال أو النساء على حد سواء، كما أن الصدفية تصيب الكثير من الأعمار وليس الكبار فقط فى السن بل تصيب أيضاً الصغار والشباب والمراهقين، ولكنها تصيب البالغين بشكل خاص وأكثر.

علاج الصدفية بالأعشاب :

مرض الصدفية هو عبارة عن مرض جلدى، أى إلتهاب جلدى غير معدى وهو إلتهاب مزمن أيضاً، إن مرض الصدفية يظهر على الجلد بسرعة وتتراكم على الجلد بشكل بقع حمراء اللون وينتصف تلك البقع الحمراء الكبيرة بعض القشور التى تكون فضية اللون أو بيضاء اللون وتلك القشور تكون مثيرة للحكة الشديدة وأيضاً تكون تلك القشور جافة وتسبب الكثير من الألم.

مرض الصدفية فى الغالب ما يصيب كل من المفاصل وفروة الرأس والمرفقين والركبتين وأصابع القدم والأظافر واليدين والقدمين والشعر ومنطقى أسفل الظهر وغيرها من الأماكن الأخرى التى يصيبها مرض الصدفية.

إن مرض الصدفية هو كما ذكرنا مرض جلدى شائع فهو بدوره يعمل على التأثير على الدورة الحياتية لخلايا الجلد عند إصابتها، وينتشر ما بين الأشخاص أصحاب البشرة البيضاء اللون الفاتحة، وبالتالى فإن مرض الصدفية يكون منتشراً جداً فى أمريكا الشمالية وأوروبا، وفى الغالب ما تكون نسبة الإصابة بهذا المرض حوالى من واحد بالمائة إلى ثلاثة بالمائة، وأيضاً فى الغالب ما ينتشر هذا المرض ما بين الأشخاص دوى أعمار من حوالى خمسة عشر عاماً إلى حوالى الأربعين عاماً.

إن حدث وقد إرتبط مرض الصدفية بإلتهابات المفاصل Arthritis فهو لا يتعدى كونه مصدر إزعاج شديد فحسب بل فى بعض الحالات يسبب العجز الشديد، أما بالنسبة إلى العلاج من مرض الصدفية فإن الكثير من الأطباء المختصين قد ذكروا أن مرض الصدفية لا يمكن علاجه نهائياًَ، بل إن الأدوية والكريمات وغيرها من الطرق المختلفة للعلاج ما هى إلا طريقة للتحسن الكبير فقط وهى عن طريق العمل على ترطيب المكان المصاب بالصدفية.

  • تشخيص الإصابة بمرض الصدفية :

إم مرض الصدفية فى الغالب ما يعتمد تشخيصة على الفحص السريرى، ويظهر مرض الصدفية على شكل بقع خشنة حمراء اللون مع قشور فضية أو بيضاء اللون فى العديد من المناطق فى الجسم، أما بالنسبة إلى مضاعفات هذا المرض ففى الغالب ما تصل إلى حدوث بعض الإلتهابات التى تصيب المفاصل مثل إلتهاب المفاصل الصدفى، وأيضاً يمكن أن تصل المضاعفات إلى حدوث ما يسمى بالعدوى الثانوية أو تزايد خطر الإصابة بمرض سرطان الغدد الليمفاوية، أو يمكن أن تصل تلك المضاعفات إلى الإصابة بأمراض القلب أو أمراض الأوعية الدموية الدماغية وغيرها من المضاعفات الأخرى.

يعرف مرض الصدفية بعدة أسماء أخرى ومنها :

  1. النخالة الوردية.
  2. إلتهاب الجلد المائى.
  3. سعفة الجسد.
  4. حزاز مسطح.

الأعراض التى تظهر على مريض الصدفية :

توجد العديد من الأعراض التى تكون مصاحبه لمرض الصدفية، وتلك الأعراض فى الغالب ما تختلف من شخص لآخر، ومن تلك الأعراض :

  1. الإصابة بالحكة الشديدة.
  2. الإصابة بالألم الشديد فى المنطقة المصابة بالمرض.
  3. ظهور طبقات حمراء اللون على الجلد وتكسو تلك الصدفات قشور بيضاء اللون أو قشور فضية اللون.
  4. الإصابة بتورم أو حدوث تيبس فى المفاصل.
  5. الإصابة بحرقة وألم فى الجلد.
  6. ومن الشائع من تلك الأعراض ظهوراً على جلد الأطفال، هو ظهور نقاط صغيرة اللون مغطاة ببالقشور أيضاً.
  7. جعل الجلد جاف وقد يصل إلى النزيف فى بعض الأحيان.
  8. الإصابة بحساسية البشرة.
  9. إلتهاب اللوزتين وبالأخص لدى الأطفال.
  10. ظهور العديد من البقع عند كل من الأظافر والأصابع.
  11. ظهور بعض التشققات فى أصابع القدمين.
  12. ظهور بعض النتوءات الحمراء فى المنطقة المصابة بالمرض.
  13. قد يغطى هذا الطفح الجلدى مسافات واسعة من الجلد، وهذا الطفح فى الغالب ما يكون مصدراً للإزعاج.
  14. أما بالنسبة إلى الحالات المتطورة من مرض الصدفية قد تسبب كل من الألم الشديد والعجز.
  15. بعض أنواع الصدفية تكون عبارة عن مصدر إزعاج شديد حيث تطور بشكل دورى، وتستمر هذه النوبة لبضعه أشهر أو لبضعه أسابيع وبعد ذلك تهدأ تلك النوبة لبعض الوقت وبعد ذلك تختفى ولكنها فى الكثير من الأحيان ما تعود مرة أخرى.
  16. تؤث الصدفية بشكل مباشر على الحالة النفسية للمريض المصاب بها.

أنواع مرض الصدفية :

لمرض الصدفية عدة أنواع ومن تلك الأنواع :

  • صدفية إلتهابات المفاصل :

يتميز هذا النوع من الصدفية بظهور إلتهابات فى المفاصل، وفى الغالب ما تكون مصحوبة بكل من الألم والتورم فى المفاصل.

هذا النوع من مرض الصدفية فى الغالب ما يسبب إلتهاباً فى العين مثل حدوث إلتهاب فى ملتحمة العين، وتتراوح أعراضه ما بين الخفيفة والحادة، كما أنها تتسبب فى حدوث تصلب وتضرر جسيم فى المفاصل وقد يؤدى هذا إلى حدوث أخطر الحالات من المرض مثل حدوث التشوه الدائم فى المكان المصاب بالمرض.

  • الصدفية البثرية :

هذا النوع من مرض الصدفية يعتبر من الأنواع الغير شائعة من مرض الصدفية حيث أنه يمكن أن يتم ظهورة فى مناطق معينة وواسعة من الجسم ويسمى هذا النوع بمرض الصدفية البثرية الشاملة، أو أنها قد تصيب أماكن صغيرة على كل من اليدين والقدمين وحتى أطراف الأصابع، وهذا النوع يحدث له تطور كبير وسريع، حيث تظهر بهذا النوع بعض البثور أو الحويصلات التى تكون مليئة بالقيح وهذا بعد ساعات فقط من حدوث إحمرار للجلد وإصابته بالتحسس، وبعدها تجف تلك البثور بالكامل فى غضون يوم واحد أو يومان، ولكن هذا النوع من لصدفية قد يعاود الظهور مرة أخرى فى خلال بضعة أيام أو أسابيع، هذا وقد تسبب تلك الصدفية البثرية بعض القشعريرة والحمر والتعب الشديد والحكة الشديدة.

  • صدفية الثنيات أو كما تسمى بالصدفية العكسية :

هذا النوع من الصدفية التى تسمى بصدفية الثنيات فى الغال ما تظهر فى الأربية التى تمثل بين الفخذين أو تصيب منطقة تحت الإبطين أو منطقة تحت الثديين أو حتى حول الأعضاء التناسلية، ويتميز هذا النوع من مرض الصدفية بإصابة بعض من مناطق الجلد بكل من الإحمرار والإلتهاب، وهذا النوع يعتبر من الأنواع الأكثر شيوعاً لدى الأشخاص البدينين بشكل خاص، وهذا بسبب زيادة نسبة التعرق وإحتكاك الجلد ببعضه البعض.

  • الصدفية التى تسمى بالصدفية المحمرة للجلد :

هذا النوع من الصدفية يعتبر من الأنواع الأقل شيوعاً من مرض الصدفية، كما أن هذا النعو يمكن أن يؤدى إلى تغطية الجسم بالكامل بالطفح الجلدى وهذا الطفح يكون لونه أحمر اللون ومغطى بقشور بيضاء أو فضية اللون، مما يجعل الجلد متقشراً، وهذا يؤدى إلى الإصابة بالحكة والحرقان الشديد، كما أن هذا النوع من مرض الصدفية يظهر فى الغالب بسبب التعرض للحروق من أشعة الشمس الشديدة، أو هذا النوع قد يحدث بسبب تناول الكورتيكوستيرويدات وهى عبارة عن هرمونا ستيرويدية، أو تناول أنواع أخرى من الأدوية التى يكون من آثارها الجانبية الإصابة بالصدفية المحمرة للجلد، هذا ويمكن لهذا النوع من الصدفية أن يتطور بدوره إلى نوع آخر أخطر من الصدفية وهذا إذا لم يتم معالجتها بالشكل الصحيح كما ينبغى.

  • صدفية الأظافر :

يوجد نوع آخر من أنواع مرض الصدفية وهى صدفية الأظافر، وهى عبارة عن تلك الصدفية التى تظهر على كل من أصابع  القدمين واليدين، وهذا النوع من الصدفية يعمل على التسبب فى حدوث ندوباً وحدوث نمو غير طبيعى وأيضاً حدوث تغير فى لون الأظافر، هذا وقد يصبح لون الأظافر المصابة لوناً فضياً، وقد يصيب هذا المرض الأظافر بالإنحلال وخروج الأظافر من مكانها، وهذه الحالة تعد من الحالات الشديدة التى تسبب تفتت فى الأظافر.

  • صدفية الطبقات :

يعتبر صدفية الطبقات من أنواع الصدفية الأكثر شيوعاً وإنتشاراً، ويعمل هذا المرض على التسبب فى حدوث رقائق أو طبقات رقيقة جداً من الجلد الجاف الخشن المتقشر على الجلد وأيضاً إصابة الجلد بالإحمرار الشديد وأيضاً تغطية الجلد بقشور فضية اللون أو أبيض اللون، كما أن هذه الرقائق التى تظهر على الجلد تسبب بدورها حدوث الحكة الشديدة والتى تكون مؤلمة فى بعض الأحيان، كما أن هذا النوع من الصدفية فى الغالب ما تظهر فى أكثر من مكان فى الجسم ومن هذه المناطق التى فى الغالب ما تصاب بالصدفية الطبقات الأنسجة الخلوة التى توجد داخل الفم، كما أنه قد يظهر عدد قليل جداً من تلك الرقائق، كما أنها قد تكون عددها كبير جداً، أما بالنسبة إلى الحالات المتطورة من هذا المرض يحدث بها تصدع للجلد وبالأخص حول المفاصل وقد يصل الوضع إلى حدوث نزيف بالجلد.

  • الصدفية القطروية :

هذا لانوع من مرض الصدفية فى الغالب ما يصيب الأشخاص الذين تكون أعمارهم فى حدود الثلاثين عاماً، وفى الغالب ما يظهر هذا النوع من الصدفية بناءً على إصابة الجلد بعدوى جرثومية، مثل إصابة الجلد بالجراثيم العقدية التى تسمى بإسم ستربتوكوكوس التى تعمل بدورها على إصابة الحلق، كما أن هذا النوع من الصدفية فى الغالب ما يظهر على شكل طبقات صغيرة رقيقة وتظهر على الجلد كأنها قطرات وفى الغالب ما تظهر هذه الصدفية على كل من الظهر والذراعين والساقين وأيضاً الشعر أو فروة الرأس وغيرها من الأماكن الأخرى.

كما أن فى الغالب ما تكون تلك الطبقات لارقيقة مكسوة بقشور رقيقة جداً أى غير سميكة مثل الطبقات العادية، أما بالنسبة لتعرض المرضى لهذا النوع من مرض الصدفية ففى الغالب ما يكون خلال إصابتهم بنوبة واحدة من المرض ثم بعد ذلك تختفى تلك النوبة من تلقاء نفسها أما بالنسبة لبعض الحالات الأخرى من هذا المرض فقد تتكرر إصابتهم للنوبات المختلفة من هذا المرض، بالأخص لدى الأشخاص المصابين بتلوث مزمن فى مجارى التنفس.

أسباب الإصابة بمرض الصدفية :

توجد العديد من الأسباب التى تسبب للإنسان الإصابة بمرض الصدفية ومن تلك الأسباب :

  • من الأسباب الأساسية التى تتسبب فى الإصابة بهذا المرض هى حدوث خلل فى جهاز المناعة وبالتحديد حدوث خلل فى نوع معين من خلايا الدم البيضاء وتلك الخلايا تسمى بإسم الخلايا الليمفاوية التائية المعروفة بإسم T Cell، وهذا الخلل الذى يحدث فى الخلايا البيضاء تحدث بسبب أن تلك الخلايا تعمل على المرور داخل جميع أجزاء الجسم للتخلص من المواد الغريبة بالجسم كالفيروسات والبكتيريا وغيرها من الأجسام الغريبة التى تهاجم جسم الإنسان، أما بالنسبة إلى مرضى الصدفية تقوم تلك الخلايا الليمفاوية البيضاء بمهاجمة خلايا جلد الإنسان المصاب نفسه عن طريق الخطأ لهذا يحدث مرض الصدفية.
  • التعرض للتوتر الشديد.
  • التعرض للقلق المستمر.
  • التعرض للكثير من الملوثات مثل الجراثيم العقدية التى تسمى بإسم ستربتوكوكوس، التى تعمل على إصابة الحلق، أو التعرض للإصابة بداء المبيضات الفموى وهو عبارة عن فطريات توجد فى الفم.
  • التعرض لكل من الطقس البارد الشديد أو الحرارة الشديدة.
  • تعرض الجلد للإصابة ببعض الخدوش أو الجروح أو لحروق الشمس أو للسعه لحشرات أو لغيرها من الإصابات الأخرى.
  • التدخين المستمر، وأكثر نوع يصيب المدخنين هى الصدفية البثرية.
  • تناول الكحولبات بصورة كبيرة ومفرطة.
  • العامل الوراثى وهو يعتبر من الأسباب الأساسية التى تسبب الإصابة بمرض الصدفية.
  • تناول بعض الأدوية بكثرة أو الأدوية التى يكون من آثارها الجانبية الإصابة بمرض الصدفية، ومن تلك الأدوية ( الأدوية التى تستخد لعلاج مشكلة فرط ضغط الدم ومنها حاصرات البيتا، الليثيوم الذى يستخدم كوصفة طبية تعمل على الإضطراب والهوس الإكتئابى، وأيضاً الأدوية التى تستخدم فى علاج كل من الملاريا واليوديد  ).
  • من أسباب المرض أيضاً التعرض للسمنة المفرطة.
  • الإصابة بالإكتئاب الشديد.

كيفية علاج مرض الصدفية :

الصدفية فى الغالب ما يتم علاجها بعدة طرق مختلفة ومنها العلاج بإستخدام الأدوية أو الأشعه أو بإستخدام العلاج الموضعى الذى يتمثل فى العلاج بالكريمات مثل مشتقات فيتامين A وفيتامين D، وأيضاً الكريمات التى تحتوى على الكورتيزون، وأيضاً القطران والعلاج بإستخدام الآشعة وبالأخص الأشعة فوق البنفسجية مثل أشعة الشمس والأشعة الفوق بنفسجية B وأيضاً حمض السالسيليك، أو الأدوية التى تستخدم عن طريق الفم أو عن طريق الحقن  مثل العلاج بإستخدام السورالين مع إستخدام الأشعة الفوق بنفسجية A، وأيضاً إستخدام الميثوتريكسيت وحبوب الاسيتريتين والمواد البيولوجية والسايكلوسبورين وأيضاً العلاج بإستخدام الأعشاب.

  • كيفية علاج مرض الصدفية بإستخدام الأعشاب  :

توجد الكثير من الأعشاب التى تستخدم فى حل مشكلة الإصابة بمرض الصدفية ومن تلك الأعشاب :

  • نبات الكعيب : ويعرف هذا النبات أيضاً بإسم نبات أو عشبة الحرشف البرى، وهو يعتبر من النباتات الحوليه الذى يكون لها أوراق بيضاء اللون وفى الغالب ما تكون تلك الأمراض ذات أشواك وذات أزهار أرجوانية اللون، أما بالنسبة إلى الجزء المستخدم من هذا النبات هو البذور وهذا لأن تلك البذور تحتوى على السيليمارين، والذى يعرف بخاصيته الكبيرة فى تخفيف مرض الصدفية والعمل على التخلص منه، وتلك النبتة تحتوى على العديد من المركبات التى تعمل على التخلص من إلتهابات الجلد الأخرى مثل مواد متعددة الأسيثيلين والمواد المرة وغيرها من المواد الأخرى.
  • اللاوندة : هى عبارة عن نبات عشبة، من النباتات المعمرة التى يكون لها أزهار أرجوانية اللون وتكون تلك الزهور جميلة جداً وجذابة كما أن لها رائحة عطرة، ومن تلك النبتة والزهور يتم إستخراج عطر اللافندر، وتحتوى اللاوندة على الزيوت الطيارة وتستخدم تلك الزيوت عن طريق وضعها على الأماكن المصابة بالمرض ثم بعد ذلك يفضل إستخدام وتطبيق زيت اللوز بعدها على المكان المصاب بالمرض.
  • الصبار : يعتبر الصبار من النباتات التى تحتوى على عصارة تسمى بعصارة الصبار أو الألوفيرا أو عصارة الصبر، وتلك العصارة تحتوى بدورها على جلوكوزيدات انثراكينونيو، كما أن الصبار يحتوى على المواد والأحماص والمعادن التى تفيد فى حل العديد من مشاكل البشرة والتخلص أيضاً من إلتهابات الجلد، كما أن الكثير من الأطباء والأبحاث قد أثبتوا أن الصبار يعمل كمضاد للإلتهابات ويعالج إحمرار الجلد والصدفية ويعمل على علاج مشاكل حروق الشمس وأيضاً يعمل الصبار الدخول فى صناعة مستحضرات التجميل سواء للجلد أو للشعر.
  • الرجلة : من النباتات العشبة التى تدخل فى علاج مشكلة مرض الصدفية وهذا بسبب إحتواء الرجلة على العديد من المعادن والفيتامينات المختلفة مثل فيتامين A و C و H، وعلى حمض الفارلينوكنييك وأيضاً يحتوى الصبار على معدن السيلنيوم، وغيرها من المعادن المفدية الأخرى، كما أن الصبار يعتبر من أفضل العلاجات التى تستخدم لحل مشكلة مرض الصدفية.
  • زهور البابونج : البابونج هو نبات عشبى من النباتات المعمرة التى تستخدم فى التخلص من مرض الصدفية الجلدى، وتعالج زهور البابونج الكثير من الأمراض الجلدية الأخرى، وهذا بسبب إحتواء زيت زهور البابونج على مادة الكمازولين التى تعمل على علاج كل من الحساسية والإلتهابات الجلدية والصدفية وغيرها من الأمراض الأخرى.

من الأعشاب الأخرى التى تستخدم فى التخلص من مرض الرجلة :

  1. نبات أو عشبة بقلة الملك.
  2. حشيشة الملائكة.
  3. نبات الحلبة.
  4. نبات الجوز البرازيلى.
  5. الأفوكادو.
  6. الكتان.
  7. العرقسوس.
  8. الخلة البلدى.
  9. الفلفل الأحمر.
  10. زيت السمك.
  11. الألوة الطبيعية.

وبالطبع يجب إستشارة الطبيب المختص قبل تناول أى من تلك الأعشاب حتى لا تحدث أى مضاعفات للمرض وهذا لأن كل حالة مرضية لها علاجها الخاص، فيجب إستشارة الطبيب المختص بالأمراض الجلدية لحل المشكلة قبل تدهور الوضع ويجب على المريض إتباع النصائح التى يذكرها له الطبيب للحصول على أفضل النتائج المرجوة.

 

 

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.