الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية استعمال عشبة العلندة

بواسطة:
كيفية استعمال عشبة العلندة

تعرف على كيفية استعمال عشبة العلندة للاستفادة من فوائدها العلاجية والطبية. إذ أنه ذاع صيتها في علاج الكثير من الأمراض، ومن بينها أهمها الحد من الأعراض المصاحبة لمرض السرطان، وكذلك التخفيف من آثار العلاج الكيميائي الحادة، فما هي تلك النبتة الشهيرة، وكيف يُمكننا استخدامها هذا ما سنتعرف عليه من خلال مقال اليوم على موسوعة، فتابعونا.

عشبة العلندة

  • من أهم النباتات العشبية المستخدمة في الطب البديل، يُطلق عليها العديد من الأسماء، ومن بينها القعود، الفدر، العلندي، والتي تختلف باختلاف البلد العربي الذي تنمو وتترعرع به.
  • تنتشر بعض أنواعها في المناطق الجافة، ويُمكنك العثور عليها في العديد من البلدان العربية، ودول البحر المتوسط. اسمها العلمي هو Ephedra وعلى الرغم من أنها استخدمت منذ القدم في علاج العديد من الأمراض، إلا أنه في الفترة الأخيرة ذاع صيتها بشكل كبير، وذلك بسبب وجود بعض الدراسات التي أكدت قدرتها في التخفيف من آثار العلاج الكيميائي الذي يتعرض له مريض السرطان. هذا فضلاً عن دورها الفعال في تقليل الوزن، والحد من أخطار السمنة، الأمر الذي جعلها من المكونات الأساسية في بعض العلاجات الدوائية التي يصفها الأطباء.
  • ومن المتعارف عليه أنها تحتوي على مجموعة من المواد الفعالة ومن بينها إفدرين، التي لها القدرة على تنشيط الدورة الدموية في الجسم، وبالتالي تُحسن من أداء كافة أعضاءه بشكل فعال، وخاصة القلب.
  • ولعل السبب في كونها من المكونات الأساسية في بعض الأدوية التي تُساعد على تقليل الوزن، فهي تعمل على زيادة حرق الدهون، والتخلص من الوزن الزائد بسرعة.
  • وعلى الرغم من ترديد البعض فاعلية وكفاءة العلندة في علاج أنواع السرطانات المختلفة مما دفع الكثير من العلماء إلى البحث عن حقيقة الأمر، وتبين أنها مجرد أقوال مزعومة فعشبة العلندة ليس لها دور في الحد من أعراض السرطان، أو مقاومته، إلا أن هناك أبحاث تؤكد أنها يُمكنها المساهمة في التقليل من الآثار الجانبية الناتجة من جرعات العلاج الكيماوي الذي يخضع له مريض السرطان.

كيفية استعمال عشبة العلندة

نظرًا لتلك الفوائد التي ذكرناها لكم عن تلك العشبة، يبحث العديد من الأشخاص عن طريقة استخدامها، من أجل الاستفادة من تلك المواد الفعالة الموجودة بها، وهي على النحو التالي:

  • في البداية عليك أن تغسل أوراق العلندة جيدًا، للتخلص من الأتربة والأوساخ المتراكبة عليها.
  • ومن بعدها عليك نثر تلك الأوراق من أجل تجفيفها جيدًا، ومن ثم وضعها في كمية من الماء.
  • يوضع الخليط على النار لمدة عشر دقائق، ومن بعدها يرفع ويتم تصفيته جيداً.
  • وأخيراً، يُحتفظ بالخليط في زجاجات نظيفة من أجل تناول كمية متوسطة منه تُعادل كوب واحد يومياً.
وعلى الرغم من تلك الفوائد الهامة التي ذكرناها لكم سابقاً، إلا أن من الضروري أن لا تُستخدم تلك العشبة لأغراض طبية أو علاجية دون الرجوع إلى الطبيب المعالج وذلك لأنه لم يُثبت علمياً فاعليتها بشكل مؤكد، هذا فضلاً أن زيادة الكمية المتناولة منها قد تؤدي إلى نتائج عكسية تماماً على الصحة. فربما ينتج عنها الإصابة بنوبات حادة من الصداع، اضطرابات في ضربات القلب، وكذلك زيادة الرغبة في التقيؤ، والعصبية المفرطة.
أما تلك المقالة فجاءت لأغراض استرشادية فقط، ولا يُمكنك الاعتماد عليها في تناول كميات كبيرة من عشبة العلندة.

المراجع

1

2