الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أهم فوائد لبان الذكر وأضراره

بواسطة: نشر في: 20 أغسطس، 2019
mosoah
فوائد لبان الذكر وأضراره

نقدم إليك عزيزي القارئ مقالنا اليوم من موسوعة حول فوائد لبان الذكر وأضراره ، وهو صمخ يتم استخراجه من شجرة اللبان، ونجد أنها تنتمي للنباتات العائلية البخورية، وتحمل هذه الفئة حوالي 18نوع مختلفة، وهو يُستخدم من خلال النقع في المياه والشرب، أو عن طريق مضغه بواسطة الفم، ويطلق عليه اسم الكندر.

وهناك حوالي 540 نوع مختلف ينمو  في بالمناطق الاستوائية بشمال أفريقيا، والهند، والشرق الأوسط، وأيضاً يتواجد في شبه الجزيرة العربية، ونجد أن اللحاء المتواجد  على قنوات يحوي بداخله مواد صمغية يتم من خلالها إنتاج المادة الخاصة بلبان الذكر، والمُرة.

وسنتحدث خلال السطور التالية عن الفوائد والأضرار المرتبطين بلبان الذكر، فتابعنا.

فوائد لبان الذكر وأضراره

له العديد من الفوائد المختلفة ويمكن أن تضع زيته على الجلد، أو تستنشق الرائحة الخاصة به، أو تقوم بغليه وتشربه، وبإمكانك أن تتناوله على شكل مُكمل غذائي، وهو يستخدم في:-

علاج التهاب المفاصل

فهو يحتوي على مضادات، تساعد على تخفيض الالتهاب الذي يحدث نتيجة إصابة الفرد بالتهاب المفاصل الروماتويدي، التهاب المفصل التنكسي.

المحافظة على الفم وصحته

فهو يحتوي على حمض البوزويليك، ولديه خصائص تعمل كمضاد للبكتريا، مما يقي الإنسان، ويساعده في علاج الإصابة بما يسمى بعدوى الفم.

ومضغ لبان الذكر يساهم في التقليل من التهاب اللثة، ويقلل من ظهور أي رائحة للفم، ومن الإصابة بتسوس الأسنان.

  علاج الربو والتهاب القصبات

يحتوي على مكونات تساعد في منع إنتاج اللوكوترايينات، والتي ينتج عنها تقلص في عضلات الشعب الهوائية، فننصح بتناوله بمقدار حوالي 300جرام لمدة ثلاثة مرات بشكل يومي لمدة 6أسابيع.

فوائد لبان الذكر للدورة الشهرية

يعمل زيت لبان الذكر على تنظيم وتحسين إنتاج هرمون الأستروجين لدى السيدات، ويساعد على خفض نسبة الإصابة بتواجد أكياس مائية بالرحم، بعد أن تنقطع الدورة الشهرية، ويعمل على خفض خطر الإصابة بتَكون أي أورام. وعلى الجانب الآخر يساعد في تنظيم الدورة الشهرية، ونزولها في مواعيدها بشكل شهري.

فوائد لبان الذكر للبشرة

يساهم زيت لبان الذكر في العمل على توحيد لون البشرة، وتفتيحها، والتعزيز من نضارة وصحة الجلد، كما أنه يساهم في معالجة الجلد الذي لديه إصابة بالعدوى، ويقضي على البثور، والندوب.

وفهو يجعل البشر أكثر صحة، وشباب، وبها إشراقة وحيوية.

ومن لديه جلد جاف، أو تجاعيد عليه أن يستخدم لبان الذكر، مع إضافة إحدى الزيوت، ومنها زيت اللوز الحلو، أو زيت الورد، و غيرهم.

كما أن لبان الذكر يعمل على علاج الجروح المختلفة، وذلك عبر خلطه مع نبات المُرة، أو عسل المانوكا.

بالإضافة إلى ذلك نجد أن له فوائد أخرى ومن بينها:-

  • تهدئة الأعصاب، والاسترخاء، مع الشعور بالراحة النفسية، ويقلل من الإجهاد، والغضب، والقلق.
  • معالجة التهاب القولون التقرحي المزمن، والتعزيز من صحة الأمعاء، وجعل وظائفها تعمل بشكل سليم.
  • مهاجمة ومكافحة الخلايا السرطانية، فهو يستهدف تلك الخلايا، ويترك السليمة.
  • مقاومة ظهور أي آثار للخطوط الرفيعة، والتجاعيد، ويقاوم الشيخوخة.
  • التخلص من الانتفاخ، والهالات السوداء اللذات يتواجدان تحت العينين.
  • التخلص من التوتر النفسي، والأرض، ويمنع الإحساس بالغثيان.
  • يساعد الإنسان على النوم بشكل مريح، وعميق، لذا ننصح المرأة الحامل أن تتناوله.
  • معالجة جسم الإنسان من احتقان الجيوب الأنفية، والسعال، وأيضاً تخليصه من السموم.
  • منع تساقط الشعر، وتقوية جذور خصلاته، والعمل على زيادة كثافتها.
  • يستخدم في الكثير من الوصفات العلاجية.
  • يدخل لبان الذكر في صناعة البخور، وأيضاً مستحضرات التجميل.

أضرار لبان الذكر

مثلما للبان الذكر العديد من الفوائد، فنجد أن له أضرار سلبية، وذلك في حالة كثرة استخدامه، ومن بينها:-

  • قد يسبب تورم وتضخم الفك في حالة تناوله بكثرة.
  • قد يؤدي إلى فقدان الذاكرة، أو خفض التركيز.
  • قد تتأثر صحة الكلى بشكل سلبي، فيحدث تغيير بتركيز المواد والعناصر التي تفيد الكلى، ومن بينها الكالسيوم، والحمض البولي، والفوسفور، والكرياتينين.
  • إذا تم استنشاق بخور لبان الذكر، فقد يحدث ضيق بالجهاز التنفسي.
  • قد يحدث بعض الأضرار للمرأة الحامل، فهو يساعد في إفراز كمية أكثر من اللازم من هرمون الأستروجين، مما قد يسبب خفض ضغط الدم، وبالتالي يُفضل عدم الإكثار منه أثناء الحمل، أو الابتعاد عن استعماله.

وبالنظر إلى تلك الأضرار نجد أنه من الضروري أن لا نستخدم لبان الذكر لأغراض علاجية دون الرجوع إلى الطبيب المعالج.

المراجع

1