الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد عشبة الحسكة

بواسطة:
فوائد عشبة الحسكة

تعرف على فوائد عشبة الحسكة من خلال مقال اليوم على موسوعة. على الرغم من تعدد مسميات تلك العشبة إلا أن الحسك هو الاسم الأكثر شهرة، فيُطلق عليها أيضًا ضرس العجوز، الحسكة، عرمط، حمض الأمير، الشقشق، وغيرها من المسميات الأخرى، والتي تختلف باختلاف الدولة الموجودة بها،

إلا أن اسمها العلمي هو Tribulus terrestris. . يندرج الحسك ضمن قائمة البقوليات فأوراقه الخضراء البيضاوية، تجعله أشبه بنبات البرسيم، ويضم أزهارًا صغيرة صفراء اللون تحميها أشواك حادة. تكثر زراعته في الأراضي الزراعية الرطبة، ويعود موطنه الأساسي إلى أمريكا الشمالية، ولا تخلو أراضي الوطن العربي منه ومن بينها مصر، السعودية، الأردن، العراق، الكويت وغيرها من البلاد العربية. تتميز عشبة العسكة بمذاقها الحامض الذي يُخاطه نسبة مرارة، وفي الفترة الأخيرة ازداد الإقبال عليه بشكل مكثف لما وُرِد عنه في كتب الطب البديل من خصائص طبية وعلاجية جمة. فإن كنت ترغب في التعرف على تلك الفوائد بالتفصيل، فكل ما عليك هو متابعتنا في السطور التالية.

فوائد عشبة الحسكة

تمتلك تلك العشبة العديد من الفوائد على الصحة، والتي سبق ذكرها في كتب الطب البديل منذ قديم الأزل، وأثبتت التجارب الفعلية صحتها، ومن أهم تلك الفوائد:

تعد الفائدة الأولى والأساسية له أنه من أقوى الأعشاب التي تعمل على تعزيز القدرة الجنسية، ورفع معدل الخصوبة، وذلك بفضل تأثيره على الغدة النخامية التي تعمل بدورها على تنشيط إفراز الهرمونات الجنسية مما يُزيد من مدة العلاقة الحميمية، وذلك من خلال وضع ملعقة صغيرة من مطحونه في كوب من الماء المغلي لمدة 20 دقيقة، ومن ثم تناوله يومياً بعد تصفيته.

يُعتبر من أفضل الأعشاب التي تُساعد في التخلص من حصوات الكلى والمثانة، وذلك من خلال تناول فنجان صغير من منقوعه الذي يعمل على تفتيت تلك الحصاوي بفاعلية عالية، وبالتالي يتخلص المريض منها بسرعة. بمجرد الاستمرار على تناول تلك الكمية قبل كل وجبة. ولا يقتصر الأمر على تفتيت الحصوات فسب، بل أنه يعمل على القضاء على أمراض البروستاتا، والتهابات المثانة عند الرجل أو المرأة.

ذكره الملك المظفر في كتبه لكونه من العلاجات الفعالة في التخلص من أعراض الغدة الدرقية، وعلاجها بشكل فعال، وذلك من خلال خلط كمية منه مع قطرات من الزيت، من أجل صنع عجين يوضع على مكان الغدة طوال الليل مع تكرار الأمر لفترة لحين الوصول إلى النتائج المرغوبة.

فوائد عشبة الحسكة بشكل عام

لا يقتصر دور تلك العشبة على الفوائد المذكورة أعلاه، فأهميتها لا تتوقف عند هذا الحد، إذ أنها تُساعد في علاج:

  • حالات الاضطرابات النفسية، والاكتئاب المزمن.
  • تحسين الحالة المزاجية، والتخلص من القلق والتوتر.
  • يحتوي على مواد فعالة في شد الجلد، ومقاومة التجاعيد، وعلامات التقدم بالعمر.
  • حالات فقدان الشهية، والعزوف عن تناول الطعام.
  • الكحة الشديدة، والتهابات الجهاز التنفسي.
  • ضعف عضلة القلب، ومشكلة احتباس السوائل.
  • يُمكنك الاستعانة بها من أجل التخلص من التوترات التي تتعرض لها في حالة الرغبة في التوقف عن التدخين.
  • نزيف المعدة، أو الرحم عقب عملية الولادة.
  • مشكلات تضخم الكبد والطحال.
  • التغيرات الهرمونية الحادة، التي ينتج عنها توقف دم الحيض، لما له من قدرة فائقة على إدرار الطمث.
  • تنظيم مستويات الكوليسترول في الدم.
  • يُحسن من أداء الجسم لوظائفه الطبيعية بشكل عام.
  • هذا فضلاً عن دوره الكبير في علاج الأمراض الروماتيزمية.

على الرغم من تلك الفوائد المتعددة التي يحملها نبات الحسك، إلا أنه من الأعشاب التي لا يُنصح بتناولها بكثرة، وذلك لأنه مدر لدم الدورة الشهرية، وعليه يُشكل تناوله بكثرة خطورة كبيرة على كل من الحوامل والمرضعات، ولهذا لا ننصح بتناوله لمدة تزيد عن شهر واحد.
كما علينا التنويه بأن مرضى السرطان، عليهم أن لا يتناولوا تلك العشبة ولو لفترة قصيرة، وذلك لأنها قد تحمل لهم تأثيرات ضارة للغاية، وبالتالي يحظر عليهم تناولها.

وأخيرًا على الرغم من ذكر نبات الحسك في العديد من كتب الطب البديل، والتأكيد على أهميته في التداوي العلاج، إلا أننا في موسوعة لا ننصحكم بتناول تلك العشبة دون الرجوع إلى الطبيب المختص وذلك لما قد ينتج عنها من آثار جانبية ضارة على الصحة، ففي بعض الحالات تتحول إلى سم قاتل.

المراجع

1