الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد القنب الهندي الطبية

بواسطة: نشر في: 22 يناير، 2020
mosoah
فوائد القنب الهندي الطبية

إليكم في هذا المقال معلومات عن فوائد القنب الهندي الطبية، على الرغم من ارتباط اسم نبتة القنب أو الماريجوانا أو الحشيش بتأثريها الضار على الصحة نظرًا لما تتسبب فيه من تخدير للعقل وتأثير سلبي على كافة أعضاء الجسم إذا تم استخدامها كمخدر، إلا أن لها العديد من الفوائد الطبية والعلاجية للصحة، الأمر الذي جعل من الصعب عدم الاستفادة من فوائدها، وتُعد آسيا الوسطى هي الموطن الأصلي لها وخاصة في الهند والصين، ويُستفاد من أوراقها الجافة في علاج العديد من الأمراض، ومن خلال السطور التالية على موسوعة سنقدم أهم فوائد الماريجوانا للصحة.

بذور القنب الهندي

تحتوي بذور القنب الهندي أو الماريجوانا على العديد من العناصر الهامة لجسم الإنسان وهي الفيتامينات مثل فيتامين b 12 وفيتامين هـ، بالإضافة إلى المعادن مثل الزنك والحديد والكالسيوم والماغنسيوم والصوديوم والبوتاسيوم، فضلًا عن نسبة عالية من البروتين ومضادات الأكسدة.

فوائد القنب الهندي الطبية

للماريجوانا العديد من الفوائد الصحية أبرزها ما يلي:

  • أشارت الدراسات إلى أن القنب له قدرة على تخفيف آلام التهاب المفاصل.
  • له قدرة على الحد من أعراض مرض التصلب الجانبي الضموري والتخفيف منها مثل سد الشهية والتقلصات وسوء الحالة النفسية والمزاجية.
  • يتميز بقدرته على التخفيف من أعراض الإصابة بالإيدز وما يسببه من آلام في الأعصاب، كما أنه يساعد على زيادة وزن مرضى الإيدز لإنه يُستخدم كفاتح للشهية.
  • يمكن للمصابين بمرض التصلب المتعدد استخدامه في التخفيف من التشنجات التي تُصاب بها العضلات.
  • تعمل بذور القنب على حماية القلب من الإصابة بالأمراض المختلفة، وذلك بفضل احتوائها على أرجينين الأميني.
  • له قدرة فائقة على انخفاض ضغط الدم المرتفع نتيجة لإمداده الجسم بأكسيد النيتريك الذي يساعد على ارتخاء وامتداد الأوعية الدموية.
  • كما تساعد البذور على منع تجلط الدم، وتُسرع من تعافي القلب بعد تعرضه للنوبات.
  • للماريجوانا القدرة على علاج الأعراض التي يسببها العلاج الكيميائي لمرضى السرطان مثل مثل الألم المستمر وسوء الحالة النفسية والمزاجية والرغبة في القيء.
  • من الممكن الاستعانة ببذور القنب لعلاج المصابين بالمياه الزرقاء، وذلك لأنها تساعد على تقليل ضغط العين.

زيت بذور القنب

للزيت المُستخلص من بذور القنب العديد من الفوائد منها:

  • يساعد على تطهير البشرة من خلايا الجلد الميتة، كما أن المداومة على استخدامه يساهم في تأخير ظهور علامات التقدم في السن، ويحمي من الإصابة بالأمراض الجلدية مثل الصدفية والإكزيما.
  • كما تعمل خصائصه المضادة للالتهابات على منع ظهور حب الشباب من خلال التحكم في نسبة الدهون التي تفرزها البشرة، كما أنه يقضي على البكتريا التي تتسبب في ظهور حب الشباب.
  • يساهم بشكل فعال في فتح الشهية وتنظيمها وتناول المزيد من الطعام على مدار اليوم، مما يزيد من أوزان من يعانون من النحافة.
  • له القدرة على مساعدة الجسم على الاسترخاء، مما يقضي على الأرق وينظم فترات النوم ويساعد على حصول الجسم على قدر أكبر من الراحة.
  • أشارت إحدى الدراسات إلى قدرة زيت القنب على الحماية من الإصابة بمرض الضمور البقعي لدى كبار السن.
  • يتميز زيت القنب بقدرته على التخفيف من آلام الصداع النصفي.
  • تعمل مضادات الأكسدة فيه على التقليل من نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، مما يؤثر على الأوعية الدموية بالإيجاب ويمنع ضغط الدم من الارتفاع ويحمي القلب من الإصابة بالسكتات.
  • أوضحت دراسة جامعية أن زيت القنب له القدرة على التخفيف من أعراض العديد من الأمراض مثل التصلب المتعدد والصرع والزهايمر.
  • هناك عدة أبحاث أشارت إلى قدرة زيت بذور القنب على التقليل من حجم الأورام السرطانية بفضل احتوائه على مواد نشطة.
  • يكثر استخدام زيت القنب في علاج القلق والتوتر، وذلك لمساعدته على زيادة إنتاج هرمون السعادة في الجسم.
  • إذا تمت المداومة على استخدام هذا الزيت فيمكن السيطرة على آلام الجسم المختلفة مثل آلام الظهر والتهاب الأعصاب.

أضرار القنب الهندي

  • يؤثر على عضلة القلب وانتظام النبض وسرعته.
  • يؤدي إلى إصابة الحيوانات المنوية للرجال بالتشوهات، بالإضافة إلى الإضرار بالهرمونات الأنثوية.
  • يتسبب في إصابة الشُعب الهوائية بالالتهابات.
  • يضعف الجهاز المناعي مما يسهل الإصابة بمختلف الأمراض.
  • يؤدي إلى الإضرار بالجهاز العصبي مما يضعف الذاكرة ويؤثر على التركيز.

المراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.