الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد الحجامة طبيا

بواسطة: نشر في: 1 يونيو، 2019
mosoah
فوائد الحجامة طبيا

نتناول في مقالنا اليوم فوائد الحجامة طبيا ، فالحجامة من الطرق الطبية النبوية التي تساهم في التخلص من العديد من الأمراض، وهي طريقة قديمة قد وصلت إلينا من الصينيين، حيث لها فوائد عظيمة في تحفيز الجسم على مقاومة الأمراض، وتساعده على النشاط، وتمده بالطاقة. فالحجامة عملية يتم فيها تحرير الجسم من السموم الموجودة في الدم، حيث يتم من خلالها خروج الدم الفاسد ليحل محله دم جديد باستخدام أدوات طبية معينة مثل القفازات الطبية والمشرط. وسنتحدث باستفاضة عن فوائد الحجامة لدى كل الحالات من خلال موسوعة.

فوائد الحجامة طبيا

للحجامة العديد من الفوائد للجسم، نذكرها لكم بالتفصيل فيما يلي:

فوائد الحجامة للمرأة

للحجامة دور فعال في زيادة نسبة الخصوبة عند النساء مما يساعدها على الحمل وقدرتها على الإنجاب وإليك أهم الفوائد :

  • تعمل على تنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  • تنقية المبايض والرحم من السموم الموجودة في الدم.
  • تساعد في تنظيم الدورة الشهرية وتحفز عمل المبايض.
  • تعالج مشاكل الالتهابات وإفرازات المبايض.
  • تقوي عملية التبويض.
  • تسهم في علاج مشاكل الهرمونات.
  • تقوي بطانة وجدار الرحم لتحد من عملية الإجهاض.
  • تعالج التوتر والاكتئاب والقلق.
  • تعالج مشاكل السمنة والنحافة وتخفض نسبة الكوليسترول في الجسم.
  • تحد من مشاكل الطمث ونزيف الرحم.
  • تؤخر من ظهور علامات الشيخوخة وتقدم العمر.
  • تعزز أداء الجهاز المناعي.
  • تسهم في علاج أمراض السكر.
  • تقلل من داء تنميل الأطراف.
  • الحد من اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • تساعد في علاج حالات الصداع النصفي.
  • تعالج مشاكل الروماتيزم.
  • على المرأة الحامل تجنب عمل الحجامة في الشهور الأولى من الحمل ( أول ثلاثة أشهر ) وبعد ذلك تكون بعد استشارة الطبيب وتحت إشرافه.

فوائد الحجامة للأطفال

أوصانا الرسول صلى الله عليه وسلم بالحجامة وقال أنها أنفع ما نداوي به فالناس عامة يعلمون أنها تتم للبالغين ولكن هذا غير صحيح ففوائدها للأطفال عديدة منها :

  • تقوي الجهاز المناعي لدى الطفل وتقيه من الأمراض.
  • تنشط الدورة الدموية للأطفال.
  • تستخدم لعلاج أمراض العين.
  • تعالج الأمراض الكبدية والكلوية لدى الأطفال.
  • تساهم في علاج التشنجات وأمراض الأعصاب.
  • علاج دمور خلايا المخ.
  • تساعد على التخلص من الآلام نتيجة لرفع معدل الكورتيزون في الجسم.
  • تقلل نسبة البولينا في الدم.

فوائد الحجامة الصحية بشكل عام

تسهم الحجامة في مقاومة أغلب الأمراض، وعند جميع الأجناس من رجال، ونساء، وأطفال، وتظهر فوائدها الصحية في :

  • القضاء على آلام الظهر، والكتف، والعنق.
  • حل مشكلات الأرق، والإرهاق.
  • تقوية العضلات، وزيادة كفاءتها.
  • تنشط خلايا الكبد، والبنكرياس.
  • زيادة كفاءة المعدة، والجهاز الهضمي.
  • تدعيم توصيل الجلوكوز إلى الجسم، مما يعطي الشعور بالحيوية، والنشاط.
  • تيسير سريان الدم في الشرايين، والأوعية الدموية.
  • زيادة مستوى المورفين، والكورتيزون في الجسم.
  • حماية الجهاز البولي، وذلك من خلال تقليل البولينا في الجسم.
  • خفض نسبة الكوليسترول، والدهون في الجسم.
  • حفظ الجسم من السكتات الدماغية، والقلبية.
  • تعزيز الجهاز المناعي، مما يجعله يهاجم الأمراض، والميكروبات داخل الجسم.
  • زيادة الأكسدة في الجسم، مما يقضي على علامات تقدم العمر.
  • تنشيط عمل الغدد في الجسم، وخاصة الغدة النخامية، والعرقية، والدهنية، وتنظيم هرمونات الجسم.
  • تقوية الذاكرة، وزيادة قدرة الإنسان على الحركة، والنشاط.
  • تعطي الإحساس بالتوازن النفسي، والعاطفي، والقضاء على أمراض الجهاز العصبي.
  • تدعم حجامة الرأس بصيلات الشعر، وتزيد من كثافته، وطوله، وسمكه.

أنواع الحجامة

تتعدد أنواع الحجامة على حسب الشكوى، وحالة المريض، فيوجد للحجامة ثلاثة أنواع، وهم :

  • الحجامة الجافة : يستخدم هذا النوع من الحجامة الكاسات الهوائية، ولا يتم فيها شق الجلد لخروج الدم، ولكن يعقم الجسم جيدًا، ثم يتم دهن الجسم بالزيوت الطبيعية، وأفضلها زيت الزيتون، ثم توزع الكاسات على الجسم، ويتم سحب الهواء منها.
  • الحجامة الرطبة :  تتمثل فيها خطوات الحجامة الجافة، ولكن تختلف بأن هذا النوع يتم فيه تشريط، وشق الجلد لخروج الدم الفاسد من تلك الشقوق.
  • الحجامة المتزحلقة : هو نوع يجمع بين الحجامة الجافة، والحجامة الرطبة حيث يعقم الجسم، ويدهن بزيت الزيتون، وأيضًا يحدث به بعض الشقوق، ونضع الكاسات لتجميع الدم الملوث.

ختامًا ننصح بعدم إجراء هذه الحجامة دون استشارة الطبيب، وذلك لأنها محظورة عن حالات معينة فلابد من القيام بها تحت إشراف الطبيب. ولمزيد من التوضيح يرجى زيارة هذا الرابط.

المراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.