الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد البلبولة بحليب : اهم فوائد الشعير للصحة والجسم

بواسطة: نشر في: 23 أبريل، 2018
mosoah
فوائد البلبولة بحليب

فوائد البلبولة بحليب كثيرة بحيث لا يمكنك تخيل تلك المزايا، خاصة أن الشعير يعالج أكبر مشكلة تسبب الأمراض ألا وهي الهموم، وذلك بوصف النبي الكريم صلوات الله عليه وسلامه.
الهم والغم والحزن وما اندرج تحتهما هو من أكبر الجنود التي تسلط على العصاة أو يبتلى بها الصالحون مؤقتا، وأمروا ألا يستمروا بها، وذلك لأنها تعطل المسيرة النفسية الصحيحة التي يعتمد عليها في البناء والعمل والتقدم للإنجاز، وبما أن ارتباط العمل بالنفس الإنسانية بشقيها وارتباط البدن بالنفس، فإن ما يسبب سلبا عليها يتأثر به الجسم سلبا فيمرض ويوهن ويضعف.
الحزن يسبب المرض، والمرض يشعر بالحزن، وذهابهما معا يساعد على الاستشفاءن وقد اكدت دراسات وبحوث مؤلفة عن علاقة الاستشفاء الجسدي بإصلاح الحالة الروحية والجسمانية، وبذلك فإنك تتمسك بمسببات إزالة هاتين الحالتين وخاصة الطبيعي غير المضر.
من فوائد البلبولة بحليب تدخل في زوالهما، وقد نصحت أم المؤمنين زوجة رسولنا الكريم عائشة بنت الصّديق بها للمحزون والمريض عن سماعها عن رسول الله بفائدتها.

ما هي البلبولة؟

يطلق عليها مصطلحات كثر، فهي الدشيشة، وهي حساء الشعير، وهي التلبية، أو الحسوة، وغير ذلك.

سميت بالتلبينة بأصل ما سماها به رسولنا الكريم لشبهها ببياض اللبن.

طريقة إعدادها:

يقوم البعض بعملها بطرق متباينة قليلا، فمنهم من يطحن الشعير طحنا ناعما، ثم يضع ماء يغلي على حرارة البوتجاز الهادئة مع تقليبها، حتى تتشرب المياه وتنضج، ثم يضيفون بعض السكر والحليب المغلي بعد تهدئته ليكون دافئ ويكون مركزا، وبعض الزعتر المطحون، ورشة من الكمون الخفيف والزيت زيتون، ثم يقدمونها.
البعض يجعلها بدون حليب بداية الطهي مثل:
ينقع مقدار من الشعير المطحون حتى 3 ساعات، يتم فيها تغيير المياه من 3إلى أربع مرات، ثم نقلي بصلة مع رشة ملح وكمون في مقدار من زيت الزيتون الطري، ثم تضيف الماء الساخن ثم نضيف الشعير المنقوع بعد تصفية ما تبقى، ثم تترك لتغلى وتطيب نضوجا، تضاف لها الحليب وزعتر مطحون

فوائد البلبولة بحليب

1. تذهب ببعض المرض النفسي أو الحزن، وتحسن الحالة المزاجية.
2. تعمل على التخفيض لمضررات المواد بالجسم كالسكر ونسبته بالدم، وكوليسترول الدهون الضارة.
3. تساعد على التنظيم للضغط الدموي، وحماية للقلب بالبوتاسيوم الطبيعي بعناصرها.
4. زيادة الطاقة التنشيطية للبدن، ويقال تساهم بإنقاص الوزن في حال عدم الإكثار منها، وتناول منها ما يعادل 40 غرام فقط يوميا بالفطورفقط..
5. ومن فوائد البلبولة بحليب كونهاتشبع وتعطي إيحاء بالامتلاء والتخمة.
6. بيتاكولجن الموجودة بها تقوي مناعة الصغير والكبير.
7. تساعد الكبد على تأدية مهامه بفاعلية ونشاط.

وحبوب الشعير التي تصنع منها التلبينة لها فوائد أكثرمنها:

احتوائه الفيتامين بي الذي يهتم الجسم به لتقليل الاكتئابو غيره من المرض الناجم عن نقصه،
غني بمضادات الأكسدة التي اشتهرت بأهميتها في معالجة الهجوم الورمي والمسرطن المرضي للجسم، بخلاياه، وبذا تحميه من شوارد التدمير للأغشية الخلوية والحمض الخاص النووي.
كذلك يذكر تأثيرها على تقليل العوارض الشيخوخية.
فهي تحوي مواد منها ما يسمى بالميلوتنين المهم للتجنب المرضي القلبي، وتقوية الزيادة المناعية الدفاعية للجسم، ومع التنظيم يعمل على استقرار تنظيمات النوم والصحو.

يعتبر الحفاظ على قيمة الشعير الغذائية والصحية وخاصة التي تتواجد في مياه غليه ذات منفعة للكحة أو السعل، كذا تخفف من حدة الخشونة الحلقية، ومنقي ومساعد على امتصاص المواد المترسبة بالمعدة من الأطعمة.
وإن كنت ممن لا يهون شرب السوائل بكثرة، أو لا يرغب بالعطش فهو ينفع بهذه الحالة.

دراسات بحثية عن فوائد الشعير وبالتالي فوائد البلبولة بحليب

كندا موطن إجراء البحوث قام خبراء الزراعة بإحدى جامعاتها وتحديدا جامعة برتا بدراسة عن تلك الأغذية المتضمنة للشعير، فاتضح أهميتها، وهذا بالنسبة بشكل أخص لمرضى السكري بنوعيه، ففيه نسبة ألياف مناسبة لها فاعلية تتأثر بها النسب المتواجدة من الدهون أو السكر بالجسم، كما لاحظت البحوث المجراة خلال الدراسة انعدام الجوع تقريبا بفترة المنتصف من اليوم نهارا، ونظيرتها ليلا.

ونتج أن يمكن الاستفادة بهذه الأغذية لعلاج البدناء من هؤلاء المرضى،فتنتظم لديهم السعرات مع الطاقة وبالتالي تختفي السمنة التي هي من عوامل تفاقم السكر.

من المزايا الصحية الإضافية لألياف الشعير الصحية المثبت قابليتها للذوبان والمطلوبة جسمانيا:

  • الترطيب والتليين والتنشيط الكبدي، ومعالجة بطء النمو والنحلاء الضعاف، أو فقر الدم، وهي ملائمة لعلاج التيفود والحمى والارتفاع بضغط الدم، وعلاج الأمعاء والتهاباتها، وكذا الضعف الكبدين أو التهابات المجرى البولي.، كما ينصح به لمرضى التحسس الصدري.
  • مضاد لالتهابات الأقدام، كما يساهم في حفظ الجلد وبشرته بمرونة بسبب السيلينينيوم، المضاد للتسرطن بنوعياته المختلفة، ويساعد دورة الدم على مسارها الطبيعي، ومادة الزنك فيه مساهمة بالتدخل الاستشفائي السريع من الأمراض غير المزمنة.
  • يساعد في تفتت أو منع التكوين الجديد للحصى على الكلى بسبب التقليل للإفراز الفراوي الحامض من المرارة الكبدية، وبذا يقضي على الدهون الثلاثية ومستوياتها أو خفض معدلاتها بالجسم فلا تتكون الحصوات.
    به نسب كالسيوم كما بالحليب بل إن مزجه مطحونا بالحليب فائدة مضاعفة لتقوية العظم،وبه تحارب الهشاشة،وآثار المياه الغازية على العظام وغيره، وفي الحال الاستخدام العشبي الدائم له كمزيج من البهار تحصل على فوائد دائمة ومضاعفة.
    وهو طارد للسميات و تحولات الأغذية الى ما يضر، كما يذكر فيه منعه للتصلب الشرياني، وهو مبرد طبيعي صيفا للحرارة الجسمية خاصة مع العلو المتزايد لنسب الغازات بالجو وانخفاض الأكسجين ما يجل الحرارة ترتفع صيفا بسرعة على المستوى العالمي.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.