الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فائدة زيت الورد

بواسطة: نشر في: 24 يونيو، 2019
mosoah
فائدة زيت الورد

فائدة زيت الورد ، يستخدم زيت الورد منذ القدم على الوجه والجسم حيث يتميز بوجود العديد من الفوائد الصحية التي تساعد البشرة كثيرا للحفاظ على نضارتها وصحتها وذلك من خلال مدها بالعديد من الفيتامينات مثل فيتامين A, B, E, K, D، إلى جانب مضادات الأكسدة التي تحارب الفيروسات والفطريات التي تظهر عليها، كما أن له رائحة رائعة ومميزة تستخدم في التعطير الجسم، لذلك استخدمته المرأة على مر العصور في الحصول على بشرة نضرة ومشرقة، موسوعة يقوم بعرض أهم فوائد زيت الورد.

فائدة زيت الورد

مرطب للبشرة

يحتوي زيت الورد على نسبة عالية من الأحماض الدهنية التي تكون أدوات مناسبة للترطيب البشرة والحفاظ عليها، وذلك من خلال مزج الزيت بقليل من الماء ووضعه سواء على بشرة الجسم أو بشرة الوجه، وتستخدم هذه الوصفة كثيرا في فصل الشتاء.

تصبغات البشرة

يساعد زيت الورد على التخلص من الفيروسات والجراثيم التي تكون المسبب الرئيسي لتصبغ البشرة وتغير لونها، لذلك يتم وضعه في كثير من مستحضرات التجميل التي تقوم بتوحيد لون البشرة إلى اللون الطبيعي لها.

مكافحة علامات الشيخوخة المبكرة

يعمل زيت الورد على التقليل من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة على البشرة، كما أنه يؤخر ظهورها لتبقي البشرة نضرة وشبابية لأكثر فترة ممكنة حتى مع التقدم في العمر، وذلك عن طريق وضع بعض من قطرات زيت الورد على قطنة ومسح البشرة باستمرار  عدة مرات في اليوم الواحد للتخلص من هذه العلامات نهائيا.

تعطير الجسم

يساعد زيت الورد في الحصول على بشرة رطبة ولها رائحة رائعة، وذلك عند استخدامه مباشرة بعد الانتهاء من الاستحمام، حيث يوضع الزيت مع نوع من مرطبات البشرة المختلفة أو النوع التي تفضله المرأة وتدليك الجسم جيدا، حتي تحصل على بشرة ناعمة ومعطرة.

التخلص من عيوب البشرة

عند استخدام زيت الورد فإنه يقوم بتطهير المسام من الفطريات والأوساخ التي تتراكم عليها كثيرا خلال التعرض للهواء والأتربة، والتخلص من خلايا الجلد الميتة، وذلك بسبب وضع الزيت على البشرة المتضررة كل يوم قبل النوم.

علاج الجروح وحروق الشمس

يساعد زيت الورد على علاج الجروح الطفيفة أو علاج لدغات الحشرات وذلك بوضع كمية صغيرة من زيت الورد على المنطقة المصابة ليتم التخلص منها نهائيا، يساعد أيضا على عدم انتشار العدوى عن طريق حماية البشرة منها، وأيضا يكون علاج فعال للتخلص من حروق الشمس من الجسد أو الوجه.

مغذي للبشرة الجافة

من خصائص زيت الورد أنه غني بالفيتامينات والأحماض مثل أوميغا 3 و أوميغا 6، الذي يستخدم في منتجات العناية بالبشرة كثيرا، لإنه فعال في تغذية البشرة وترطيبها خصوصا في منطقتي الركبتين، وتشقق الشفاه والكعب.

منع علامات التمدد

تساعد الأحماض الدهنية الأساسية في زيت الورد، على تحسين وتقوية الجلد، والعناية اليومية به ومنع ظهور علامات التمدد سبب الحمل وزيادة الوزن.

تهدئة احمرار وتهيج البشرة

يحتوي زيت الورد على حمض اللينوليك الذي يكون علاج فعال للالتهابات المختلفة التي تصيب الشعيرات الدموية التالفة أو المتوسعة، والتي تصبح مع الوقت شديدة الاحمرار، فيتخلص زيت الورد من هذا الاحمرار ويقوم بتهدئة البشرة من الحبوب.

علاج الشعر الجاف والتخلص من القشرة

عند قدوم الصيف وبدء ارتفاع درجات الحرارة، يتأثر الشعر ويصبح جاف وخشن بسبب الرطوبة العالية، لذلك يتم وضع زيت الورد على الشعر بعد ما يتم تدفئته على النار وتدليك فروة الرأس جيدا لمدة ساعة ثم يغسل جيدا، سوف يرطب الشعر جيدا ويجعله ناعم وبراق، كما أنه يقوم بتخلص نهائيا من مشكلة القشرة.

مضاد للاكتئاب

يساعد زيت الورد كثيرا في التخلص من أعراض الاكتئاب، ويخفف من حدة التوتر والقلق، وذلك بسبب استعمال الزيت بطريقة منتظمة وعلى أوسع نطاق، لإنه يساعد على التفكير الإيجابي، والاسترخاء التام والشعور بالسعادة.

محفز للشهوة للمتزوجين

إن الورد هو رمز الحب والتعبير عن الرومانسية لإنه لديه رائحة جذابة ومميزة تعطي الشعور بالسعادة، لذلك هو محفز قوي للشهوة الجنسية التي تتضاعف عند وضع الزيت على الأجزاء الحساسة في جسم الرجل أو المرأة، فهو يقلل من أعراض العجز الجنسي وحالات البرود، وضعف الانتصاب.

التخلص تقلصات الدورة الشهرية

زيت الورد هو من الزيوت التي تساعد في التخلص من شدة أعراض الطمث، وأيضا التخفيف من المضاعفات التي تسببها، حيث يوضع على منطقة البطن للحد من التشنج والغثيان والتعب المرتبط بأعراض الدورة.

تقوية الأظافر

يعمل زيت الورد على تغذية الأظافر وتقويتها حتي لا تتعرض للكسر بسهولة، فمن خلال تدليك الأظافر به باستمرار لمدة أسبوع قبل النوم سوف تلاحظي الفرق.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.