مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج قرحة المعدة بالأعشاب

بواسطة:
علاج قرحة المعدة بالأعشاب

علاج نهائي وسريع لقرحة المعدة  بالأعشاب الطبية والطب البديل مجربة مع طريقة تحضيرها وهي عبارة تهتك وتآكل وتقطع بالخلايا الداخلية لبطانة المعدة، هذا التأكل سببه الأحماض التي يتم إفرازها من جدار المعدة، وقد يكون سببه وجود تلوث بالبكتريا العضوية في المعدة أو ما يسمونها ببكتريا هيليكوباكتر، وقد يكون سببه تناول الكحوليات والمسكنات بشكل مفرط أو التدخين، أو بسبب تناول الطعام بشكل عشوائي وبكميات كبيرة، أو بسبب بذل مجهود ذهني وعصبي، وتناول مشروبات ذات نسب عالية من الكافيين على معدة فارغة، فهناك عدد من الأعشاب التي تساعد على علاج مشكلة قرحة المعدة بشكل نهائي.

أسباب قرحة المعدة :

  • حدوث تآكل بغشاء المعدة أو تآكل بغشاء القولون الإثني عشر يتسبب في وصول المعدة بالأمعاء بسبب الإصابة ببكتريا الهيليكوباكتر.
  • تناول التدخين بشراهة مما يتسبب في منع إلتئام القرحة بصورة قطعية.
  • زيادة الإفرازات الناتجة عن عصارة المعدة.
  • تناول المكسنات والكحوليات وغيرهم من المركبات التي تتسبب في تحفيز تقرح المعدة.
  • عوامل وراثية قد يكون لها دوراً في الإصابة.
  • الإصابة بضعف في جدار المعدة الداخلي وبسبب زيادة الحموضة.
  • عدم قدرة غشاء المعدة المبطم لها على مقاومة تأثير الحوامض.
  • التعرض لضغوطات نفسية وعصبية وبعض الإضطرابات النفسية ظت وكذلك التعرض للإجهاد العصبي.
  • الشراهة في تناول الطعام وعدم الإلتزام بمواعيد محددة لتناول الوجبات، وبسبب سوء في عادات الغذاء.

أعراض قرحة المعدة :

  • التقيؤ مع الغثيان والإصابة بإنتفاخات بالبطن والإحساس بحرقان في أعلى المعدة.
  • فقدان الشهية تجاه تناول الأطعمة وفقدان الكثير من الوزن.
  • الإحساس بألام في أسفل الصدر بخاصة حين الإحساس بالجوع.
  • يصبح لون البراز شديد السواد وتصبح رائحته كريهة بسبب حدوث أكسدة للحديد من الهيموجلوبين.
  • التقيؤ دم بسبب حدوث نزيف بقرحة المعدة بسبب تدمير وتضرر الخلايا المريئية نتيجة للتقيؤ المستمر.
  • زوال الآلم عقب تناول اللبن أو تناول الأكل أو بسبب تناول بعض الأدوية الكيماوية الطبية.
  • حدوث ثقب بالمعدة أو بالأثنى عشر مما ينجم عنه آلام شديدة وقد يتطلب الأمر إجراء جراحة عاجلة.
  • الإحساس بنفخة بالبطن وحرقة بأعلى المعدة.
  • الإحساس بالألم في أسفل منطقة الصدر بخاصة حين الإحساس بالجوع.

أهم الأعشاب التي تفيد في علاج قرحة المعدة :

الزنجبيل :

الزنجبيل

ويعتبر من الأعشاب ذات التأثير القوي في معالجة قرحة المعدة والأثنى عشر إذ أنه معروف بخصائصه المضادة للإلتهابات، بخاصة أنه يحتوي على ما يزيد عن 11 مركب جميعهم ذو تأثير قوي على قرحة المعدة، كما أن هذه المركبات ذات تأثير فعال ضد البكتريا بخاصة بكتريا الهيليكوباكتر.

عشبة الأذريون :

الأذريون

من الأعشاب التي ثبت فعاليتها في علاج القرحة، وذلك لإحتواء نبة الأذريون على عدد من المركبات ذات التأثير القوي المضاد للفيروسات والمضاد للبكتتريا، كما أنها يساعد على تنشيط جهاز المناعة، فكل ما عليك هو أخذ خمس ملاعق صغيرة فقط من أزهار الأذريون المجففة وإضافتها لثلثي كوب ماء مغلي وتركهم عشر دقائق، بعدها يتم تصفية المشروب وتناوله مرتين يومياً.

العرقسوس :

العرقسوس

ويعتبر العرقسوس واحد من الأعشاب المهمة في علاج كثير من الأمراض من أهمهم مرض قرحة المعدة، وذلك لإحتواء العرقسوس على عدد من المركبات المضادة للقرحة بخاصة حمض الجلاسيرازين، الذي له تأثير أشبه بالكورتيزون، ويعتبر من الأعشاب الآمنة التي لا تتسبب في أية تأثيرات جانبية، فهو من مضادات الإلتهابات التي يمكن إستخدامها في علاج مكشكلة عسر الهضم التي تنجم عن قرحة المعدة، فقم بوضع ملعقة صغيرة من العرقسوس المطحون بكوب ماء مغلي ثم يتم تقليبه بشكل جيد وتغطيته ربع ساعة، يتم تناول ثلاثة مرات باليوم.

الكركم :

الكركم

من أهم الأعشاب التي تستخدم في علاج قرحة المعدة، حيث يطلق عليه علاج قرحة المعدة لدى الفقراء.

الكمون :

الكمون

ويعتبر أحد الطرق الطبيعية ذات الفعالية القوية في معالجة قرحة المعدة، حيث من الممكن القيام بغلي مقدار خمس ملاعق من بذور الكمون بأربع أكواب ماء، وتناول هذا المغلي لمدة عشر أيام عقب كل وحبة كل يوم.

الشعير :

الشعير

فمن الممكن تناول مغلي الشعير البارد كل يوم، حيث من الممكن غلي الشعير بالماء ثم تركه ليغلي جيداً وتتبخر نصف كمية الماء، وبعدها يمكن تحلية المشروب بعسل الحنطة السوداء.

الخروب :

الخروب

وتمتاز ثمار الخروب بأنها تحتوي على مسب سكر عالية تصل لـ70%، كما تحتوي على النشا والدهون والفيتامينات والبروتينات وعدد من المواد العفصية، لذا يتم إستخدام ثمار الخروب في معالجة قرحة المعدة وذلك بعد تحميص الثمار وطحنها، وأخذ ثلاث ملاعق صغيرة من مسحوق الخروب وإضافته لكوب ماء ورفعه على نار هادئه وتركه يغلي كالقهوة، وبعدها يُترك لحين يبرد، يتم تناول كوب واحد منه في اليوم لمدة أسبوع، وتركه أسبوع وبعدها معادوة إستخدامه مرة أخرى ثم تركه وهكذا لحين الشفاء.

الشطة :

الشطة

ولأن الشطة أو الفلفل الأحمر يحتوي على مركب الكبساسين هذا المركب الذي يعتبر مسئول عن حرارة الشطة له دور مهم في وقاية المعدة من القرحة إذ أنه يمنع تكونها، وتعتبر الشطة من المضادات الجيدة لحالات الإنتفاخ وغازات البطن، فهو مقو للمعدة يساعد على التخلص من آلام العضلات زيساعد على تطهير الجسم، ويعتبر الفلفل الأحمر معرق يزيد من درجة إنسيابية الدم للجلد، ولكن لابد من الحذر وعدم إستخدامه بإفراط فإنه قد يتسبب في تليف الكلى والكبد.

بذور الكتان :

 بذور الكتان

ويعتبر من المواد الطبيعية ذات الفعالية القوية في تسكين الآلام التي تنتج عن قرحة المعدة، حيث من الممكن تناول مقدار فنجان أو أثنين من مشروب بذور الكتان كل يوم، حيث يتم غلي نصف فنجان من بذور الكتان في كمية من الماء تعادل أربعة أكواب، ويتم ترك المشروب على النار للغليان، ويُفضل أن تكون مدة الغليان ثلاث دقائق، وبعدها يترك المشروب لعشر دقائق ثم تناوله.

البابونج :

البابونج

ويمكن إستخدام مشروب مغلي البابونج في معالجة قرحة المعدة، حيث أشادت الكثير من الأبحاث الطبية الألمانية بفوائده في معالجة مشاكل الهضم ومن بينهم قرحة المعدة، وذلك لأن البابونج يعمي كمضاد للمغص والإلتهابات ويساعد على التخلص من التقلصات بجانب خواصه المرطبة لللمعدة، فكل ما على المصاب القيام به هو أن ينقع ملعقة واحدة من البابونج بكوب ماء مغلي وتركه عشر دقائق، ثم تناول كوبين منه كل يوم.

علاجات طبيعية لقرحة المعدة :

الأناناس :

الأناناس

وتمتاز ثمار الأناناس بإحتوائها على البروميلين، وهو عبارة عن بروتين من فئة الإنزيمات ويعتبر البروميلين هو المسئول عن إحداث معادلة للأحماض الزائدة بالمعدة، هذا بالإضافة لإحتواء الأناناس على نسب عالية من فيتاميني جـ وأ، فيمكن تناول الأناناس الغير ناضج من أجل زيادة الشهية وتحسين عملية الهضم، كما يُعرف أيضا بأن ثمار الأناناس مقوٍ للرحم، أما عن ثماره الناضجة فإنها يتم تبريدها وتطريتها ومن ثم إستخدامها للتخلص من غازات المعدة والقضاء على حموضة المعدة.

قشر الرمان :

الرمان

سواء قشر الرمان الطازج أو المجفف فكلاهما يحتويان على مواد عفصية بنسبة ما بين 20% إلى 25%، وقد ثبت أنه في حال إستخدام قشر الرمان المجفف والمطحون مع مزجه بعسل نحل طبيعي فإنه يمنح نتائج إيجابية لقرحة المعدة، ويجب أن نلاحظ جيداً أن مسحوق قشر الرمان يجب مزجه مع العس الطبعي، حيث يتم إحضار كميات متساوية من قشر الرمان سواء المجفف المطحون أو الطازج المغروم وعسل النحل الطبيعي ومزجهما جيداً، ثم تناول ملعقة صغيرة فقط من هذا الخليط ثلاث مرات باليوم، حيث يتم تناول ملعقة كبيرة قبل الوجبة بربع ساعة، ولابد من التوقف عن إستخدام هذا العلاج فور الشفاء وعدم الزيادة في الجرعات، وعدم إستعماله بدون العسل.

الموز :

الموز

وقد إستخدم الموز من مئات السنين في معالجة مشكلات الجهاز الهضمي، وذلك لأنه يساعد على تطرية القناة الهضمية، فيمكن لمصاب قرحة المعدة أن يتناول ثمرة واحدة من الموز مع كوب لبن كامل الدسم قبل تناول الطعام بنصف ساعة مع مراعاة أن يكون الحليب بارد.

عصير البطاطس :

عصير البطاطس

ويمتاز عصير البطاطس الطازج بأنه ذو تأثير قوي في معالجة قرحة المعدة، حيث ثبت فاعلية هذا العصير على القرحة وذلك لإحتوائه على قلويد الأتروبين الذي يتسبب في تقليل الإفرازات الحامضية على جدران المعدة، والجرعة الموصى بها هي ثمرة بطاطس متوسطة يتم تقشيرها ثم فرمها بشكل جيد.

الملفوف :

الملفوف

ويمتاز بفوائده العظيمة في معاجة قرحة المعدة، إذ أن عصير الملفوف الطازج يعد واحداً من أنجح لأدوية المستخدمة في علاج قرحة المعدة، وذلك لأنه يحتوي على مركبي الجلوتامين والإس ميثايل ميثايونين اللذان يساعدان على تحسن حالات القرحة بصورة ملحوظة منذ أول ثلاث أسابيع من تناوله.

الشاي والثوم :

الشاي والثوم

فإن تناول الشاي والثوم يتسببان في إعاقة البكتريا المضرة والتي تسبب في الغصابة بالقرحات الهضمية والإصابة بسرطان المعدة، وذلك لأن الشاي بكلا نوعيه أخضر وأسود يحتويان على مواد الكاتشين الكيماوية التي تفيد في قتل بكتري ا الهيليوكوباتير التي تتسبب في الإصابة بتقرحات المعدة، أما عن الثوم فقد أثبتت الدراسات أ،ه في حال تناوله طازجاً في بفضل مادة اليسين النشطة فيع فإنه يعمل على إضعاف بكتريا هيليكوباتير بايلوري.

الماء الدافئ مع العسل :

العسل

ففي حال المواظبة على تناول كوب من الماء الدافئ المحلى بملعقة عسل طبيعي كبيرة كل صباح على الريق فإن هذا يساعد كثيراً لعلاج قرحة المعدة، لما للعسل من خصائص مضادة للإلتهابات ومهدئة لجدار المعدة والأمعاء.

وصفات طبيعية لعلاج قرحة المعدة :

الوصفة الأولى:

إحضار نصف كيلو من العرق سوس المطحون ومئة جران عسل نحل طبيعي منزوع رغوته، يتم مزجهما معاً بشكل جيد ثم تناول ملعقة من الخليط مرة في الصباح على الريق والأخرى قبل النوم.

الوصفة الثانية:

ويتم إحضار بعض من أوراق الميرمية والبقدونس وكذلك أوراق الزعتر، ثم أخذ مقدار ملعقة متوسطة من كل نوع من هذه الأعشاب ووضعهم بكوب ثم سكب ماء مغلي عليهم وتركهم عشر دقائق، ثم يتم تناول هذا المشروب كل يوم ثلاث مرات مع الإستمرار عليه مدة أسبوعين.

الوصفة الثالثة:

يتم إحضار 30 جرام من مسحوق قشر الرمان، و20 جرام من الميرمية و10 جرامات من حب الرشاد و10 جرام من عشبة الكثيراء و20 جرام من النعناع و20 جرام من عشبة الشمر و25 من أزهار البابونج و20 جرام من الشمر و10 جرام من بذور الكتان و30 جرام من اليانسون و20 جرام ريحان.

يتم طحن كافة المكونات ثم خلطهم معاً بشكل جيد ووضعهم بعلبة زجاجية ثم أخذ مقدار ملعقة صغيرة وإضافتها لكوب ماء مغلي ويمكن تحليته بالعسل، يتم تناول هذا المشروب ثلاث مرات في اليوم قبل تناول الطعام لمدة أربعين يوم.

وصفة الدكتور جابر القحطاني لمعالجة تقرحات المعدة :

هذه الوصفة هبارة عن عشبة الجذر الأصفر أو خاتم الذهب أو كما يعرفها البعض عشبة الفقراء والصبغة الهندية، حيث يتم إخذ ملعقة من كلا العشبتين وإضافتهم لكوب ماء مغلي ثم تركهم عشر دقائق، يتم تناول هذا المشروب ثلاث مرات في اليوم قبل تناول الطعام.

طرق الوقاية من الإصابة بقرحة المعدة :

يعد التدخين وإرتداء الملابس الضيقية حول منطقة الخصر وكثرة الإنجاب من أهم مسببات قرحة المعدة، فهناك عدد نت الخطوات الذاتية التي لابد من إتباعها لتجنب مخاطر الإصابة بقرحة المعدة هذه الخطوات كالتالي:

  • الجلوس في وضعيات سليمة سواء أثناء الإسترخاء أو تناول الطعام أو الإستلقاء للراحة.
  • البعد عن التدخين.
  • تناول الأطعمة الصحية والجيدة التي لا تتسبب في حدوث مشكلات بالمعدة، مع مراعاة مضغ الطعام بشكل جيد وببطء.
  • تجنب النوم بعد تناول الطعام بشكل مباشر بل يُفضل الإنتظار ساعتين أو ثلاث.
  • فقدان الوزن الزائد في حال إن وُجد، وذلك لأن السمنة تتسبب في زيادة الضغط داخل البطن الأمر الذي يتسبب في إسترخاء العضلة التي توجد عند مدخل المعدة مما يتسبب في إرتفاع الحامض المعدي مسبباً الإصابة بالقرحة.
  • تجنب التعرض إلى الإجهاد والتوتر والقلق.