الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية علاج ثنائي القطب بالاعشاب وما هي علامات الشفاء ؟

بواسطة: نشر في: 11 ديسمبر، 2020
mosoah
علاج ثنائي القطب بالاعشاب

نستعرض من خلال موسوعة الحديث عن علاج ثنائي القطب بالأعشاب إذ يعد احد الأمراض النفسية الخطيرة، فيما يعتبر الاكتئاب ونوبات الانفعال الحادة اهم خصائصه، كما يسمى بالهوس.

فيما تُعتبر تلك المشاعر الغير منتظمة  تقود الإنسان في اغلب الأوقات إلى القيام بأعمال عواقبها ليست مضمونة وطائشة، بينما ينصرف مصابي المرض إلى البكاء أثناء فترة الاكتئاب، والرغبة الزائدة في النوم ، فضلا عن الانعزال وعدم الرغبة في لقاء الآخرين.

ترتفع نسبة الانتحار عند المرضى بصورة مستمرة، بينما وصلت إلى 6%، من جهة أخرى يقوم البعض بإلحاق الأذى بنفسهم وتتراوح نسبتهم من 30% إلى 45% من حالات المرضى، كذا انقسم المرض إلى قسمين، امتاز النوع الأول بحدوث نوبة هوس واحدة ولا يلحق به نوبات اكتئابية، أما النوع الثاني فقد يحدث فيه نوبة هوس واحدة على الأفل، بالإضافة إلى نوبة اكتئاب كبرى.

علاج ثنائي القطب بالاعشاب

تعددت فوائد الأعشاب الطبيعية في معالجة الكثير من الأمراض العضوية والنفسية، لا سيما القلق والتوتر، فيما يلي نستعرض أهمها:

  • زيت اللافند: امتاز برائحته والتي بدورها تعمل على التقليل من الشعور بالتوتر والقلق.
  • الزعتر: احد عناصر الليثيوم، إذ يلعب دور مهم في استقرار الحالة المزاجية.
  • البابونج: يستخدم العشب في العمل كمضاد للاكتئاب، والبعد عن القلق والتوتر.
  • الكوهوش الأسود: يقوم المريض باستخدامه، حيث يلعب دور مهم في في علاج حالات الالتهاب التي يعمل الجسم على تطويرها.
  • داميانا: هو احد النباتات الطبية التي تعمل على معالجة الاكتئاب، فضلا عن استخدامه في علاج الحالات الجنسية، إذ يعتمد عمله على النظام الهرموني ويقوم بتحفيز الطاقة التي من الممكن أن تشكل خطر على المريض.
  • الجنكه بيلوبا: يستخرج هذا العشب من شجرة الحنكة، فيما تساهم على تنشيط الذاكرة، فضلًا عن مضادة الأكسدة والتي تستخدم في علاج الخرف.
  • الجينسنغ: أحد النباتات الطبية التي تساعد على الشفاء من حالات الاكتئاب وما يتبعه من إرهاق وتعب.
  • عرق السوس: يعمل على إنتاج الهرمونات وخاصة الموجودة بالجهاز الهضمي والعصبي.
  • العرن المثقوب: أثبتت الكثير من الدراسات دور العشب في علاج الكثير من حالات الاكتئاب، لكن من الممكن أن يؤثر على مستويات السيروتونين لذا وجب توخي الحذر.

علاج نهائي لثنائي القطب

مع تقدم العلم والتكنولوجيا ظهر العديد من العلاجات لأغلب الأمراض الجسدية والنفسية، إلى جانب مرض ثنائي القطب حيث كان يعد من الأمراض التي تبقى إلى نهاية الحياة ولكن أصبحت العلاجات متوافرة كما يجد الأطباء، فيما يلي نستعرض اهم العقاقير الطبية المستخدمة للتخلص من المرض:

الأدوية

  • هناك العديد من أدوية مثبتات المزاج والتي تعمل على إحكام السيطرة على الهوس الخفيف مثل الليثيوم وحمض الفلبرويك وثنائي فاوبروكس الصوديوم، بالإضافة إلى علاجي الكاربامازيبين ولاموترجين.
  • مع استمرار أعراض الاكتئاب والهوس يمكن استخدام علاجات الذهان التي تحسن من الحالة المزاجية للمريض وتعمل على تشيط ذاكرته، يعد من أنواعها اولانزابين و ريسبريدون و كيتيابين و اريبيبرازول، فضلًا عن لوراسيدون و اسينابين.
  • قد يقوم الطبيب بإضافة أحد مضادات الاكتئاب للسيطرة على أعراضه الوارد ظهورها، ولا يوصف منفردًا لأنه في كثير من الأحيان يسبب نوبة هوس، لذلك يقوم الأطباء بوصف عقار مثبت للمزاج إلى جانبه.
  • شمل دواء سيمبيكاس على عناصر مضادة للاكتئاب والذهان معا، حيث يتم وصفه لعلاج الاكتئاب وتثبيت المزاج.
  • يختلف نوع العلاج والجرعة باختلاف شدة المرض، لذا ننوه بأهمية زيارة الطبيب المختص لوصف العلاج اللازم.

مدة علاج مرض ثنائي القطب

لم يستقر الأطباء على توضيح وقت محدد للشفاء من مرض ثنائي القطب، حيث تختلف المدة باختلاف الأشخاص ومدى أستجابتهم لقوى العلاج، فمن الممكن شفاء المريض بعد أسبوع أو شهر أو عام من وقت إصابته، نوضح فيما يلي أهم العوامل التي تساعد على سرعة الشفاء من المرض:

  • سرعة ملاحظة المرض: يعد أحد العوامل التي تعتمد عليها نسبة الشفاء، فمن المهم جدُا بداية مرحلة العلاج في بداية المرض.
  • العلاج المتواصل: المواظبة على تناول العلاج الموصى به من جانب الطبيب حتى بعد فترات الشعور بالتحسن، بينما من الممكن أن تتحول تغيرات مزاجية بسيطة إلى أكتئاب أو هوس كامل.
  • برامج علاج يومية: يتم تقديم العديد من البرامج اليومية وفقًا لرؤية الطبيب المعالج للحالة، فيما تتضمن برامج المشورة والدعم التي يلجأ إليها المريض أثناء ظهور الأعراض.
  • علاج تعاطي المخدرات: إذا كان المريض يتعاطى أي نوع من أنواع المخدرات وجب معالجته منها، حيث تعيق المخدرات من عوامل الشفاء للمرض الثنائي.
  • دخول المستشفى: إذا بلغ الأمر خطورته وشعر المريض برغبة في الانتحار، أو أصبح غائب عن الواقع، يدرج إلى أحد المستشفيات الطبية التي تساعده على الاستقرار الذهني والمزاجي.

علامات الشفاء من ثنائي القطب

يعتبر مرض ثنائي القطب من الأمراض المزمنة التي تحتاج لفترات طويلة للعلاج، ومن الممكن أن تصل إلى أجل العمر، وتطلق كلمة شفاء كتعبير مجازي عن استقرار وضع المريض واختفاء أعراض المرض، حتى يتسنى له ممارسة حياته بشكل طبيعي، فيما يلي نوضح أهم العلامات التي توضح أستقرار وضع المريض:

  • انتظام فترات النوم: في الغالب يقضي مريض القطب الثنائي معظم ساعات يومه في النوم بصورة ملحوظة ومبالغ فيها، في حين رجوع ساعات نومه للمعدل الطبيعي فإن هذا من علامات الاستقرار عنده.
  • أستقرار الحالة المزاجية: الابتعاد عن الرغبة الدائمة في الانتحار، وطبيعة رد الفعل تجاه موقف معين سواء كان بالفرح او الحزن.
  • اختفاء أعراض الاكتئاب والهوس: تحول المريض من المكوث في المنزل والتوحد إلى مقابلة الأشخاص والحديث، فضلا عن توقف التخيلات الدماغية.
  • رسم خريطة للمستقبل: يبدأ المريض في التخطيط لتحقيق أهدافه المستقبلية في الحياة العملية او الأسرية.

هل أحد تشافي من ثنائي القطبين

يمر مريض ثنائي القطبين بمراحل علاجية مختلفة، فالمرض درجات مختلفة منها الخفيف وهو الذي يستجيب للعلاج بصورة طيبة، ومنها ما يحتاج إلى الكثير من السنوات للشفاء، ويمكن أن يعالج طوال حياته، نستعرض فيما يلي أهم عوامل الشفاء من المرض:

  • استقرار حالة المريض لا تعني تماثله للشفاء، فمع قصر مدة العلاج حيث لا تتخطى الـ3 أعوام يصبح من الممكن ظهور أعراض المرض مرة أخرى على المريض بنسبة تقدر بـ50%، يكون ذلك نتيجة لظهور عوامل ساعدت على تحفيز المرض، مثل وجود التاريخ الأسري.
  • شفاء 80% من المرضى الذين طالت فترة مواظبتهم على العلاج لأكثر من 5 سنوات.
  • أكدت بعض الدراسات العالمية أن عملية شفاء المريض تتوقف على التدخلات الاجتماعية النفسية، إذ أستطاع بعض المرضى مواصلة حياتهم بصورة طبيعية بعد 18 شهر من العلاج.

في ختام مقالنا علاج ثنائي القطب بالأعشاب نكون قد أوضحنا دور الأعشاب في علاج الكثير من مراحل المرض، بالإضافة إلى العلاج النهائي للمرض، والفترة اللازمة لتحقيق نتائج ملحوظة في رحلة علاج المريض، فضلًا عن علامات الشفاء من المرض، كما أجبنا على سؤالكم هل تعافى أحد مصابي ثنائي القطبين.

يمكنك عزيزي القارئ الاطلاع على المزيد من خلال زيارة الموسوعة العربية الشاملة.

1-معلومات عن مرض الاضطراب ثنائي القطب

2-اضطراب ثنائي القطب واعراضه واسبابه وعلاجه

المراجع

1-

2-

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.